لبنى نعمان تصدح بأغاني المرأة في عرض ''الولادة''

Jeudi 16 Mai 2019



Jeudi 16 Mai 2019
وات - دوى صوت الفنانة الملتزمة لبنى نعمان عاليا محملا بأوجاع المرأة، بآلامها وأفراحها وهي تشق دربها بحثا عن معنى لحياتها في مطبات هذا العالم المليء بالتناقضات.
واختار الثنائي لبنى نعمان ومهدي شقرون النبش في التراث الغنائي التونسي المنسي، من خلال إعادة إحياء بعض الأغاني التي رددتها النسوة توقا إلى الحرية وبحثا عن نحت كيانهن.
وأطلقا على هذا العمل الجديد عنوان "الولادة"، وتم تقديم عرضه الأول الليلة الماضية بمسرح المبدعين الشبان بمدينة الثقافة.



"الولادة" هو نسبة إلى المرأة بما هي رمز للخصوبة والعطاء والحب والمقاومة، لذلك تضمن العرض باقة من الأغاني التراثية التي تنتصر للمرأة وقد أعاد توزيعها قيس مليتي بنمط موسيقي عصري دون أن يشوه المحتوى الأصلي لهذه الأغاني لتبدو منصهرة فيما بينها، فضلا عن أغان جديدة من كلمات وحيد العجمي ومروان المؤدب.

أثار انتباه الجمهور في هذا العرض، الزي الموحد باللون الأبيض للمجموعة الموسيقية المتألفة من عشرين عنصرا بين كورال وعازفين على آلات وترية وإيقاعية تقليدية وعصرية.
وهذا اللون الذي ظهرت عليه المجموعة هو للتعبير عن السلام والصفاء والنقاء استهلت لبنى نعمان سلسلة أغاني العرض وهي تترنم بنبرات خافتة "سعدي سعد بنتي خير من ألف ولد" لتبرز قيمة المرأة منذ ولادتها ورفعتها ومحاسنها وجمالها، ثم أدت إثر ذلك باقة من الأغاني على غرار "اللي هز رقية" و"القلب شاقي" و"الريم عرضني" و"يا وشام" وهي من كلمات مروان المؤدب.
وغنت كذلك "يما وجعتوها" و"على جنات يا من صبر صبري" و"الريم شارد". كما أدت من التراث الموسيقي لجهة الكاف أغنية "بتي سهرانة".

وتكريما للنساء الكادحات من ضحايا حادثة السبالة بولاية سيدي بوزيد، صدحت لبنى نعمان بأغنية "المحرمة" بما هي رمز للمرأة الريفية، لتصور بذلك عمق المعاناة لهذه الفئة المهمشة من النساء واختتمت عرض "الولادة" بأغنية "مازلت خضراء" التي ألفها الشاعر وحيد العجمي وحافظ فيها على المقاطع الأولى للأغنية الأصلية التي أدتها حبيبة مسيكة.
وهذه الأغنية كلماتها مفعمة بالحب والأمل وتتوق لغد أفضل عرض "الولادة" هو عمل غنائي عن المرأة استغرق الاشتغال عليه حوالي السنة، وهو أيضا يوحي إلى تونس هذا الوطن الخصب الذي مازال ينشد للحياة رغم المآسي التي لحقته والفنانة لبنى نعمان هي أيضا ممثلة مسرحية آخر أعمالها "ذاكرة قصيرة" لوحيد العجمي، كما لها رصيد من الأعمال السينمائية.

وقد كانت الإطلالة الأولى لهذه الفنانة الشابة في التلفزة التونسية سنة 2000 في برنامج "طريق النجوم" لرؤوف كوكة، وتميزت أعمالها الموسيقية بالمراوحة بين إعادة إحياء الأغاني التراثية والأغاني الملتزمة.
وصدر لها سنة 2016 أول ألبوم في رصيدها وهو بعنوان " كان يا مكان " ضمنته 9 أغاني بين التراث والإنتاج الخاص.


  
  
     
  
festival-90db2135e541f875b8d6bdc5201647d8-2019-05-16 22:04:35






0 de 0 commentaires pour l'article 182424





En continu


السبت 25 ماي 2019 | 20 رمضان 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
20:55 19:30 16:07 12:23 05:04 03:15

20°
20° % 68 :الرطــوبة
تونــس 16°
3.1 كم/س
:الــرياح

السبتالأحدالاثنينالثلاثاءالأربعاء
20°-1623°-1722°-1726°-1825°-18









Derniers Commentaires