الجناح التونسي في مهرجان كان : واجهة للسينما الوطنية وحاضنة لمشاريع الإنتاج المشترك

Jeudi 16 Mai 2019



Jeudi 16 Mai 2019
إثر افتتاح فعاليات الدورة 72 لمهرجان كان السينمائي يوم الثلاثاء، شهد اليوم الثاني حركية كبيرة وحضورا مكثفا لمشاهير الفن السابع من ممثلين وصناع سينما وغيرهم، اكتظت بهم القرية العالمية "ريفييرا".

وبدأ نجوم السينما في التوافد بعد ظهر الأربعاء كعادتهم في متابعة مختلف فعاليات هذا المهرجان العريق، سواء من عروض لأفلام المسابقة الرسمية أو غيرها من التظاهرات الهامة.


أما بخصوص الجناح التونسي الذي فتح أمام الزائرين يوم الثلاثاء، فقد استضاف أمس الأربعاء اجتماعا نظمه المركز الوطني للسينما والصورة وعدد من شركائه.

وقدمت مديرة المركز شيراز العتيري بالمناسبة، برنامج المشاركة التونسية في الدورة 72 للمهرجان، موضحة أن الهدف الرئيسي من تركيز الجناح التونسي هو ملاقاة شركائه التقليديين والبحث عن شركاء جدد لمشاريع جديدة.

وانطلقت يوم الأربعاء أيضا اجتماعات عدد من الهيئات والمؤسسات، بدأت باجتماع مع المشرفين على برنامج Sentooلوضع اللمسات الأخيرة قبل الإعلان يوم 18 ماي عن المشاريع التي تم قبولها.
وهذا المشروع الذي تقوده تونس هو مشروع مشترك لتنمية الأفلام ويهم السينما في ست بلدان افريقية هي النيجر ومالي والمغرب وبوركينافاسو والسينغال وتونس.

واستضاف الجناح التونسي كذلك لقاء مع المسؤولة عن سوق الأفلام (الأفلام القصيرة) وقد كشفت العتيري في هذا الخصوص عن مشاركة المركز الوطني للسينما والصورة في مهرجان "كليرمون فيرون" سنة 2020 كشريك بجناح متوسطي، حيث ستمثل تونس بلدان جنوب المتوسط من خلال لجنة معهد الفيلم العربي.

وقد تم بعث هذا الهيكل الاقليمي الذي يجمع 7 بلدان عربية من منطقة المتوسط، على هامش تنظيم مهرجان منارات 2018 .
ومن المنتظر أن يعقد اليوم الخميس اجتماع مهني آخر سيجمع مديرة مركز السينما والصورة بنظرائها من المسؤولين عن المركز الفرنسي للسينما، ويتمحور اللقاء حول صندوق الإنتاج المشترك التونسي الفرنسي ومرحلة التعاون بين الجانبين لسنة 2019 وسيخصص صباح يوم 18 ماي الحالي لتقديم الدورة الثانية لمهرجان منارات السينمائي في صائفة العام الحالي، علما أن فرنسا وايطاليا يعدان شريكين استراتيجيين في هذه التظاهرة ذات الطابع المتوسطي. وسيكون لقاء بعد الظهر من اليوم ذاته متمحورا حول مشروع "سانتوو".

ومن جهة أخرى يحتضن جناح إيطاليا اجتماعات تضم المسؤولين عن صندوق التنمية السينمائية المشتركة التونسية الايطالية الذي تم تأسيسه بمناسبة مهرجان كان في دورة 2018 كل هذه اللقاءات التعريفية والترويجية والعلائقية، تؤكد على أن الجناح التونسي بمهرجان كان ليس مجرد واجهة للسينما التونسية بل هو فضاء لخلق مبادرات ومشاريع جديدة ومساحة للتلاقي بين المهنيين والمهتمين بصناعة السينما ممن قد لا تتوفر فرصة ملاقاتهم في تونس وفق العتيري، التي أوضحت أنه سيقع الكشف على مدى الأيام المقبلة ضمن الدورة 72 لمهرجان كان عن مشاريع سينمائية مشتركة بين تونس وشركائها التقليديين وكذلك مع شركاء جدد سيتم الكشف عنهم في الإبان.


  
  
     
  
festival-dafcdb81082ade5fdb4852aced95379a-2019-05-16 21:10:04






0 de 0 commentaires pour l'article 182423






Présidentielles 2019
En continu


الجمعة 23 أوت 2019 | 22 ذو الحجة 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
20:35 19:03 16:05 12:29 05:43 04:09

24°
35° % 69 :الرطــوبة
تونــس 24°
0.5 كم/س
:الــرياح

الخميسالجمعةالسبتالأحدالاثنين
30°-2535°-2434°-2533°-2537°-26









Derniers Commentaires