مجرمون بلا حدود.. عرض جديد للجزائر.. رأس النهضة مقابل ملف الصحراء!

Lundi 11 Février 2019



Lundi 11 Février 2019
نصرالدين السويلمي

لماذا يتقرب نظام بن سلمان وبن زايد الى الجزائر رغم انها دولة لا تحسن الغزل الناعم ، وهي الدولة الحادة في لكنتها الدبلوماسية بخلاف ما يرتضيه ملوك الخليج وسلاطينه، ثم لماذا تتوتر العلاقات تباعا مع الرباط فيما المغرب يعيش ملكية مماثلة ويحسن تصريف الخطابات الناعمة المهادنة؟ لماذا اخلّت السعودية بالكثير من تعهداتها المالية مع المغرب وقطعت نوعية من المساعدات عمرها اكثر من 25 سنة، فقط حين وصل بن سلمان الى السلطة، لماذا ورغم مشاركتها في عاصفة الصحراء التي لا تعنيها تُهاجم المغرب ويلوح لها أبناء الملوك بالمزيد من حجب وتقليص المساعدات، ثم لماذا ترفض الجزائر المشاركة في عاصفة الحزم وترد ببيان حازم حاد على طلب السعودية، ورغم ذلك يهادنها ابن سلمان وابن زايد!!! هل يعقل ان يدخل أبناء المماليك او الملوك في خصومة مع المغرب الذي قطع علاقته بإيران، ويسعون الى التقرب من الجزائر التي تملك علاقات قوية وتاريخية مع طهران!! هل يعقل القول ان ابن سلمان واولاد زايد يستعذبون دبلوماسية أسسها بومدين على العناد والراس الناشف وتحت شعار حقي او علي وعلى اعدائي، وتعزف عن دبلوماسية أرساها الحسن الثاني رصيدها اللباقة والمرونة والاحتواء.


*حتى نفهم ما يحدث علينا ان نبدأ من الاول، منذ فعلها صاحب العربة فكدر صفو الملوك قبل الرؤساء..

بعد ثورة سبعطاش ديسمبر بتونس تطلعت الكثير من شعوب المنطقة الى الحرية، و في الاثناء تحركت الجماهير وتشكلت الفعاليات، على غرار الإمارات التي وقعت مجموعة من مثقفيها على عريضة رُفعت الى الاسرة الحاكمة، تطالب بمجلس وطني"برلمان" كامل الصلاحيات، بما يعني انهم طالبوا بإمارة دستورية، كان ضمن المجموعة الدكتور علي الحمادي احد كبار الخبراء في منطقة الخليج ورئيس مركز التدريب والاستشارات القيادية بلندن، والذي تم اعتقاله على خلفية التوقيع، وخلال المحاكمة قال له القاضي "الف ايران ولا انتو!!!" ما يعني ان القيادة الإماراتية لا تهمها الدولة التي تحتل أراضيها بقدر ما تهمها الاصوات الداخلية المطالبة بالإصلاح والتي اتهمت بأنها من الاخوان..من هنا جاء الشعار، لا تهم إيران ولا الاسلام ولا العروبة ولا الإنسانية ..ما يهم هو التيار الإسلامي الوسطي الذي بات يرفع صوته بالإصلاح، والبقية تفاصيل، وعليه ستصنف الدول وفق موقفها من الإسلاميين، ولا تهم العلاقات الاخرى وان كانت تاريخية ضاربة، فترامب الأمريكي الذي وافق على مشروع الاجتثاث قبض 400 مليون دولار و تحول الى قديس وشقيق أمير الشارقة الذي رفض المشروع سحبت منه أملاكه وأودع السجن.

بهذا تكون الصورة اتضحت، ويكون المغرب وفق تصنيفات محمد بن زايد و محمد بن سلمان، قد أخل بالشرط الرئيسي وربما الوحيد الذي يجلب إليه الرضا، حين رفض العودة الى الديمقراطية الشكلية او الاقدام على عملية خطيرة يفصل بها العدالة والتنمية من الخارطة الحزبية ويدخل في عملية اجتثاث شاملة للإسلاميين مقابل "الانفتاح" على بقية المكون. ويبدو ان محمد بن زايد راس حربة الثورات العربية المضادة، نفذ صبره تجاه محمد السادس وبدأ يضغط بقوة وسيواصل ضغطه مستعملا كل الأسلحة أملا في استسلام الملك المغربي قبل محطة 2021، رغم ان حاشية القصر حاولت تبديد مخاوف بن زايد من خلال التسويق الى تراجع العدالة والتنمية وتقدم حزب الأحرار ، تطمينات تفيد بأن حزب الأحرار سيقود حكومة 2021 ضمن ترويكا ثلاثية "الاحرار-الاصالة - العدالة" او اذا سمحت النتائج ربما بثنائية يغيب عنها العدالة والتنمية، كل ذلك لم يكن ليشفي غليل بن زايد، الذي يراهن على الاستئصال ولا شيء غير الاستئصال.

فهمنا إذا ان بن زايد الذي يستثمر في غباء بن سلمان، يعتبر معركته مع الإسلام الوسطي في المنطقة العربية معركة حياة أو موت، من هنا داس على كل الصداقة الموروثة مع المملكة المغربية، وخير الملك بين إنهاء التجربة او حجب المساعدات وصولا الى اصناف اخرى من الضغوط الموجعة، ويبدو ان الحوار المشروط لأولاد زايد مع الملك يبدأ ما بعد قرار إنهاء أي دور للعدالة والتنمية في الحكومة القادمة، ثم بعد ذلك يمكن للحوار ان يدور حول مصيرهم وطريقة عقابهم.

على خلفية هذه المعركة وعلى وقعها، دشنت أبو ظبي والرياض جولة حوار اخرى مع الجزائر خلال الأيام الفارطة، هذه المرة طرح الثنائي او بالأحرى طرح بن زايد عرضه الجديد، الذي قايض فيه التأييد الكامل لاستقلال الصحراء وتقديم المطلوب في ذلك، مقابل المساعدة في القيام بعملية نوعية في تونس تقضي على النهضة وتؤسس لتجربة ديمقراطية بدونها، الأمر الذي رفضته الجزائر حتى بعد تطمينات اماراتية بان القضاء على النهضة لن يربك الأوضاع في تونس، ذلك هو رمي العصفورين بحجر واحد خبيث ومسموم، اجتثاث النهضة ومعاقبة المغرب على السماح باشراك الإسلاميين في المشهد السياسي.

*العرض الخطير..

رفضت الجزائر الفكرة، لكن أبو ظبي عادت واقترحت مهاجمة النهضة باستعمال العديد من الأوراق والأطراف في وقت متزامن، وفي خطة تهدف الى إقصاء النهضة الحركة من المشهد قبل حلول فصل الصيف، وهي طريقة تعتقد الامارات انها ستفقد النهضة توازنها وتدفعها الى الاستسلام او القيام بأخطاء قاتلة، ورغم انها تفهمت موقف الجزائر إلا انها طلبت منها عدم التدخل كما طلبت مهلة"غير معلومة" لتنفيذ خطتها.. يقول المصدر ان الجزائر قبلت بتقديم مهلة، بينما يقول المنطق ان الجزائر لم ولن تقبل بذلك.
نحن لا نعتقد ان التسريبات سليمة وان جزائر بلد المليون ونصف المليون شهيد وافقت على قيام اعراب البترول بعملية قذرة على بعد امتار من حياض الشهداء، كما لا يمكن لبلد الأمير عبد القادر والعربي بن مهيدي وبوعمامة وبومدين، ان تستضيف شخصية مشبوهة عليها جملة من الأحكام مثل سليم الرياحي كمبعوث وافد من محمد بن زايد، لا يمكن بل لا نصدق ان جزائر المجد، ستقبل بعروض كائنات نفطية هائجة، من اجل تحصين ملكها مستعدة الى تصفية ممتلكات الامة وبيع مقدساتها وتقديم أراضيها في شكل هبات للصهاينة، لن نصدق الأخبار التي تتحدث عن موافقة الجزائر عن مهلة ابن زايد وابن سلمان، ببساطة لان الجزائر لن تنخرط في مؤامرة ضد تونس ساقية سيدي يوسف، تونس قاعدة غار الدماء، تونس الدم المشترك والمصير المشترك والتاريخ المشترك والجغرافيا المشتركة.. تونس الأنساب والدم.


  
  
     
  
festival-3e8bd7e8026b87e3f4b8c92203516000-2019-02-11 00:27:25






1 de 1 commentaires pour l'article 176790

BenMoussa  (Tunisia)  |Lundi 11 Février 2019 à 10h 07m |           
تحليل دقيق ونظرة فاحصة
لكنه اهمل او تغاضى عن جانب مهم وهو دور اللوبيات العالمية من ماسونية وصهيونية كاثوليكية وصهيونية يهودية قهي اقرب للمعرب من الجزائر فهل ستؤازر الجزائر ضد المغرب؟ ام ان هناك صفقة اكبرر واشمل؟ سنرى
ويبقى اعتمادنا على الله سبحانه وتعالى وان تنصروا الله ينصركم ويسدد خطاكم





En continu


الاثنين 22 أفريل 2019 | 16 شعبان 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
20:27 19:02 16:01 12:25 05:36 04:01

17°
17° % 77 :الرطــوبة
تونــس 17°
7.7 كم/س
:الــرياح

الأحدالاثنينالثلاثاءالأربعاءالخميس
17°-1730°-1424°-1425°-1424°-14














Derniers Commentaires