ماذا بعد الاعتراف الخطير ؟!

Samedi 26 Janvier 2019



Samedi 26 Janvier 2019
نصرالدين السويلمي

لم يكن المتابع النزيه للساحة في حاجة الى اعتراف لسعد اليعقوبي،الذي اكد فيه الارتباط العضوي بين الجبهة الشعبية والاتحاد الى جانب حزيبات أخرى ملحقة، فالقاصي والداني يعلم ان الاتحاد تحول منذ ما بعد الثورة وبالتحديد منذ التام شمل اليسار تحت مضلة الجبهة الشعبية ودثروا جبهتهم بقوى الإفلاس القومجي، تحول الى شخشيخة في يد الجبهة الشعبية، تصعّد به، تبتز، تصعق الساحة، تخرب الاقتصاد، تعلن الإضرابات وتلوي يد التجربة بحثا عن سبل غير شرعية تَنفذ منها الى مؤسسات الحكم، وكل ما صعبت عليها مهمة الوصول الى القصور السيادية كل ما دفعت الاتحاد الى التصعيد الراديكالي المدمر، حتى اصبحت تحمّله ما لا يطيق من مهام تدميرية هي من اختصاص العسكر او قوى اخرى مضاهية، هذا الهيجان والإسراف في استعمال الاتحاد جاء بعد ان مسحت الجبهة يدها من الجيش التونسي، في تلك اللحظة التي استقر فيها الياس لدى هذا الكوكتال الايديولوجي المتخشب، وايقنت الضباع الايديولوجية ان صفحة الجيش طويت بلا رجعة، في تلك اللحظة تقرر ان يتحول الاتحاد الى جهاز انقلابي وان تتحول البطحاء الى ثكنة ويتحول الطبوبي الى المشير طنطاوي ويتحول لسعد اليعقوبي الى عبد الفتاح السيسي.


بعد الاقتناع بانهم في حظرة جيش محترف لا يستجيب الى الغزل الحرام ولا الى اشارات الخيانة وانه من فصيلة الجيش الذي لا يأتي اشباه الذكران ولا اشباه الإناث، منذ ذلك الحين قرروا تحويل منبر حشاد من سلاح يستفيدون منه بطرق تقليدية الى سلاح غير تقليدي بما تعنيه الكلمة من إشعاعات سامة وبكتيريا وتدمير عنقودي واسع ورهيب. الى جانب ذلك حاولت الجبهة مع المؤسسة الامنية واعتقدت ان نقابات الامن قادرة مع الوقت وبدعم من الإعلام على إخضاع المؤسسة برمتها ومن ثم التفكير في اساليب تنفيذ الجريمة وفق ما يقتضيه سير أشغال المؤامرة، لكن خاب الرهان وانتهت العناصر النقابية المكلفة الى عزلة مخزية، وأصبحت منبوذة يشار اليها بأصابع التسفيه.

من خلال اعلانه عن تبعية الاتحاد للجبهة وبعض الحُزيبات الاخرى، اكد اليعقوبي ان عملية التدمير الممنهج لمستقبل أبناء تونس والسحق الغير مسبوق للمشهد التربوي، إنما هدفه ارهاب البلاد وتدشين الانهيار التام بطرق خبيثة، لقد تقرر ان يعتمد خصوم التجربة التونسية على العصيان الجزئي تمهيدا للعصيان المدني الشامل، واختاروا العصيان التربوي او التعليمي، كتجربة وكجس نبض للدولة والشارع، حتى اذعن الشعب واستسلمت الدولة، واستقام الأمر للعصابة تحول العصيان القطاعي الى عصيان شامل وعمت الفوضى، هناك تكون العصابة على موعد مع أحد الانتصارين، إما وصولهم الى السلطة عبر بوابة الخراب الشامل، أو نجاحهم في مصرنة او سورنة تونس، وبما انهم يستمتعون الى حد العذوبة بالدمار، فلا يهم ان كان هذا او ذاك ما دام الهدف الاكبر هو عاليها سافلها.

ولكي نقف على حقيقة لذتهم ومتعتهم، علينا بمراجعة الكثير من تصريحات المكتب التنفيذي للجبهة الشعبية في بطحاء محمد علي، وما صدر عن قياداته قبيل الإضراب العام وبعده بقليل، بعضهم قال "نجح الاضراب بحرا وبرا وجوا" وبعضهم أشاد بالتعطيل الشامل لمشاغل الناس، والبعض الآخر سفه جميع التقارير واكد ان الاضراب نجح بنسبة 90% واعلنوا ان الحكومة فشلت في مساعدة المنكوبين من جراء الاضراب!!! لنستحضر انهم لا يتحدثون عن تعطيل مصالح الحكومة ولا الشاهد، لان ابناء هذا وغيره يدرسون في الخارج، والشاهد وغيره لا يتنقلون في وسائل الشعب ولا يذهبون الى الادارات ولا يصطفون امام المستشفيات العمومية، ولا يسافرون عبر المطارات والمواني بحثا عن لقمة العيش، لنستحضر ان النائم على بلاط المطار والملقى امام المستشفى والواقف في محطة النقل والقادم من مناطق نائية لاستخراج وثائق، فاضطر الى قضاء ليلته في الشارع او وفي وكالة..ان جميع هؤلاء بعض الشعب وليسوا بعض الحكومة. يدرك الجناح النقابي للجبهة انهم لم يفرحوا بتعطيل مشاغل اولاد الحكومة، بل فرحوا بتعطيل مشاغل اولاد الشعب.

منذ مطلع الثورة تحول الاتحاد تدريجيا الى جناح ميليشياوي للجبهة الشعبية، أما الآن فلم يزد اليعقوبي على الإعلان الرسمي عن ذلك.. هنا سنجد انفسنا امام مشكلة بل معضلة! إذا كان اعلان اليعقوبي سيساهم في رفع معنويات انصار الجبهة وبعض حواشيها، بما ان الاتحاد اصبح ملكهم تصريحا وليس تلميحا، ماذا عن البقية!!!!!! ماذا عن غير المنتمين ! ماذا عن انصار الاحزاب الاخرى، ماذا عنهم وهم يركضون هنا وهناك لتنفيذ أوامر الذراع النقّاب للجبهة الشعبية!!!


  
  
     
  
festival-b26593cc2d0589aa2573b00fbd5a59c2-2019-01-26 21:33:50






4 de 4 commentaires pour l'article 175877

Mandhouj  (France)  |Jeudi 31 Janvier 2019 à 15h 17m |           
@ Essoltan (France)

la fiction n'est pas loin de la réalité !!! c'est ainsi et pas autrement ! MBZ et MBS ont juré de finir avec la démocratie tunisienne .. Comment le peuple répondra à leurs plan (fiction) ou (réalité), je ne sais pas.. mais je suis sûr que ces malades de MBS et de MBZ perdront le combat .

Ben Ali harb. (et pour un moment pour le moment !!).

Citoyenlibre  (France)  |Dimanche 27 Janvier 2019 à 15h 25m |           
Du n importe quoi ,quel est le poids de la jebha face a l ugtt,, je pense que ce yacoubi essaye de faire diversion

Essoltan  (France)  |Dimanche 27 Janvier 2019 à 15h 16m |           
Ni voyance
ولا هم يحزنون
Les Autorités Tunisiennes doivent protéger Mr. Lassaad El Yacoubi parce que les élections s'approchent et un PLAN D'AASSASSINAT EST EN PRÉPARATION pour torpiller la démarche démocratique au pays .
Certains KLEBARS locaux et d'autres Etrangers sont entrains de nous creuser une fosse commune .
La divergence née entre El Yacoubi et ( l'UGTT El jabha ) est très grave et peut faire des gros ennuis aux deux derniers .
Le plus INQUIÉTANT ce que notre ennemi juré des ÉMIRATS ( Mohamed Ibn Zaeid ) ne va pas louper cette bonne occasion de divergence entre El Yacoubi , l'UGTT et El jabha pour mettre le feu . À mon avis , DAHLANE doit être prêt avec sa valise bourrée de Dollars les KLEBARS LOCAUX devaient être au point pour recruter le TUEUR À GAGE .
Ce commentaire est constitué d'une partie de FICTION ...
لكن حذاري ، حذاري ، حذاري

Selsebil  (France)  |Dimanche 27 Janvier 2019 à 08h 40m |           
Acte 5 : La Tunisie est en danger car l'organe qui était être indépendant et surtout a-politique, déclare qu'il appartient c'est à dire qu'il épouse les revendications d'un parti politique des plus néfastes et des lus incapables à apporter une réponse aux revendication de tout un pays. La jabha est devenue alors non pas un parti politique mais un organe de destruction dont la vision est entièrement brouillée par la haine de l'autre,
l’accession au pouvoir coûte que coûte quitte à déverser un déluge sur l'ensemble du peuple pour que vive une horde sauvage.
Mais je pense que leur tour de passe n'aura pour avenir que l’échec et de la jabha et de l'UGTT.





En continu


الاثنين 18 فيفري 2019 | 13 جمادي الثاني 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
19:29 18:04 15:36 12:40 07:04 05:38

16° % 80 :الرطــوبة
تونــس
1.5 كم/س
:الــرياح

الأحدالاثنينالثلاثاءالأربعاءالخميس
16°-217°-617°-513°-1116°-5















Derniers Commentaires