الحزب الوطني ''الحر طر'' ، بورصة ''باردو ستريت'' البرلمانية، والإتحاد الفنزويلي للشغل : إبتسم أنت في حضرة الإستثناء التونسي

Jeudi 10 Janvier 2019



Jeudi 10 Janvier 2019
طارق عمراني

أخبار بورصة " باردو ستريت " البرلمانية
إستقالة 5 نواب من نداء تونس ...و بذلك تنخفض أسهم حزب البحيرة مع مخاوف المضاربين من إنهيار كتلته البرلمانية و من المتوقع ان ترتفع مؤشرات أسهم كتلة الإئتلاف الوطني أما مؤشرات النهضة و الجبهة الشعبية فتشهدان إستقرارا

نعم...إنها كوميدياء سوداء بحيث أصبح البث التلفزيوني لأشغال الجلسات البرلمانية العامة أشبه ببث مباشر لسوق البورصة وكيف لا و قد اصبحت قبة باردو فضاء للمضاربة السياسية للتداول الحر للأسهم النيابية وفق ثنائية العرض و الطلب للأصول المتداولة و السندات كما تشهد الكتل البرلمانية في تونس علی غرار البورصة عمليات الإندماج فالمقصود بهذا المصطلح في عالم الأسواق المالية هو إتفاق بين شركتين لتكوين كيان إقتصادي جديد تماما مثل الإنصهار الذي حدث في شهر أكتوبر في رحاب البرلمان التونسي بين كتلة الإتحاد الوطني الحر لتحقق كتلة حزب البحيرة طفرة كبيرة و إرتدادا للأسهم بعد أن شارف سوقها علی الإنهيار .


حركة الأسهم في بورصة باردو ستريت البرلمانية
إستهلت الأسواق الندائية أولی جلسات 2019 علی خسارة 5 نواب عند إغلاق تعاملات الأربعاء لتنخفض كتلتها البرلمانية من 44 نائبا الی 39 ،و مع إرتفاع مؤشر "الرياحي " فمن المنتظر أن تواصل الأسواق الندائية تراجعها .

أما مؤشر "الشاهد" فقد شهد سادس مكسب سنوي له مع توقعات بإرتفاع صاروخي في أسهمه خلال الأيام القادمة بشراء أصول جديدة.


الإتحاد الوطني الحر طر
كما كان متوقعا فقد بدأ عقد الإندماج بين الإتحاد الوطني الحر و حركة نداء تونس بالإنفراط ،و هو ما يمكن أن يقرأ علی أنه ردة فعل إنتقامية من رجل الأعمال سليم الرياحي بعد أن تيقن من تعرضه الی عملية تحيل و سطو علی كتلته البرلمانية،حيث أعلن 5 نواب من كتلة نداء تونس عن تقديم إستقالاتهم و هم نواب كانوا ينتمون الی كتلة الاتحاد الوطني الحر و المنتظر أن يتواصل نزيف الإستقالات من الكتلة البرلمانية لنداء تونس ،حيث أكد النائب محمود القاهري و هو أحد المستقيلين أن هناك إستقالات أخری منتظرة و بالنسبة لوجهة نواب الوطني الحر الجديدة فقد أكد القاهري أنهم سيكوّنون كتلة نيابية جديدة.

هذا ما يسمی بالعبث السياسي فقد تمكنت شركة الإتحاد الوطني الحر برئاسة رجل الأعمال سليم الرياحي من الفوز ب12 مقعدا في انتخابات 2014 البرلمانية بعد ما سخر ماكينة إنتخابية ضخمة ،ليدخل بعدها في تحالف حكومي مع حركة النهضة و نداء تونس و حزب أفاق مشترطا أكثر من حقيبة وزارية و نيابة رئاسة البرلمان الثانية ليكون له ذلك و بعد حكومة الوحدة الوطنية في صيف 2016 و انحسار تمثيلية الوطني الحر الحكومية ،قرر الرياحي الإنسحاب من الإئتلاف الحاكم و الإنضمام للمعارضة ،قبل أن يقع تجميد أمواله في إطار حملة مقاومة الفساد و تحجير السفر عليه ،و مع تغير المعطيات السياسية إضطر رئيس الوطني الحر في صيف 2018 الی الدخول في مفاوضات مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد و تعزيز كتلته البرلمانية "الإئتلاف الوطني " بنواب الوطني الحر مقابل إلغاء قرار تحجير السفر ضده ،وهوما حدث بالفعل ليرفع الرياحي من سقف مطالبه بإشتراط المشاركة في التحوير الوزاري ب3 حقائب وذلك حسب ما افادت به عديد التقارير الاعلامية ،ومع رفض رئيس الحكومة لطلب الرياحي قرّر الأخير الإرتماء في حضن رئيس الجمهورية قبل الإنصهار و تقلد الامانة العامة لحركة نداء تونس ثم رفع قضية ضد رئيس الحكومة و إتهامه بالتحضير لإنقلاب .
في الأثناء يتواصل غياب سليم الرياحي عن الساحة السياسية و ارض الوطن حيث طالت مدة إقامته في لندن حيث أقصی مايمكنه فعله هو دفع نواب شركته السياسية الی الإستقالة من الكتلة النيابية لحركة نداء تونس.

نعم إنه الإتحاد الوطني "الحر طر "
و مع هذا المشهد الكوميدي السوداوي و الأزمة الإجتماعية و السياسية الخانقة و إنسداد أبواب التفاوض حول الزيادة في أجور الوظيفة العمومية و تواصل شبح الإضراب العام ،تطل علينا صفحة الإتحاد التونسي للشغل علی موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك بالإعلان عن ندوة تنظمها المنظمة الشغيلة للتنديد بالغطرسة الأمريكية ضد فنزويلا بحضور سفيرها
بلاغ أثار سخرية النشطاء علی مواقع التواصل الإجتماعي حيث كان التعليق "راجلها ممدود و هي تعزي في محمود"
إنه الإتحاد الفنزويلي للشغل...


  
  
     
  
festival-560bc7abededf546eae9240837226c92-2019-01-10 11:08:26






0 de 0 commentaires pour l'article 174747





En continu


الأربعاء 19 جوان 2019 | 15 شوال 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
21:08 19:43 16:12 12:28 04:59 03:03

24°
23° % 47 :الرطــوبة
تونــس 22°
0.5 كم/س
:الــرياح

الأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
23°-2239°-2643°-2935°-2439°-24









Derniers Commentaires