رابطة ابطال افريقيا - النادي الافريقي من اجل استعادة لقبه القاري

Jeudi 10 Janvier 2019



Jeudi 10 Janvier 2019
باب نات - بعد غياب 22 سنة، يجدد النادي الافريقي العهد مع اجواء دور المجموعات لكاس رابطة الابطال الافريقية لكرة القدم عندما يلاقي غدا الجمعة النادي الرياضي القسنطيني الجزائري بالملعب الاولمبي بسوسة وذلك انطلاقا من الساعة الثامنة مساء ضمن منافسات الجولة الافتتاحية للمجموعة الثالثة.

وكان فريق باب الجديد كسب تاهله الى دور المجموعات بعدما تخطى الجيش الرواندي في الدور التمهيدي (0-0 ذهابا في كيغالي و3-1 ايابا في رادس) والهلال السوداني في الدور السادس عشر (3-1 ذهابا في رادس و0-1 ايابا في ام درمان).


ويسعى الافريقي خلال هذه المرحلة الى تاكيد طموحاته العريضة في لعب الادوار الاولى مع اقتحام مرحلة المجموعات على امل اعادة انجاز دورة 1991 عندما توج باللقب في نسخته القديمة على حساب ناكيفوبو فيلا الاوغندي بعد الانتصار بالملعب الاولمبي بالمنزه 6-2 (قبل التعادل ايابا 1-1 في كامبالا).

وفي ظل استحالة اللعب في رادس بسبب تواصل اشغال التهيئة والصيانة ومحدودية طاقة استيعاب ملعب المنزه وعدم توفر الاضاءة الكافية لاجراء المقابلات ليلا، اختارت هيئة النادي الافريقي خوض "الدربي المغاربي" بالملعب الاولمبي بسوسة لضمان حضور جماهيري محترم من شانه ان يساهم في دفع الفريق من اجل الخروج بالعلامة الكاملة في مجموعة صعبة لا مجال فيها للتفريط في أي نقطة خاصة داخل القواعد باعتبار قيمة المنافسين خصوصا الاسماعيلي المصري ومازيمبي الكونغولي.

وبعد الخسارة القاسية في دربي العاصمة الاحد الماضي امام الغريم التقليدي الترجي الرياضي في لقاء مؤجل لحساب الجولة الحادية عشرة لبطولة الرابطة المحترفة الاولى، يدرك النادي الافريقي أي عثرة جديدة قد تؤثر سلبا على مسيرة الفريق في مشواره في هذه المسابقة القارية لذلك ينتظر احباء الفريق ردة فعل قوية من اللاعبين للعودة سريعا الى سكة الانتصارات وتاكيد عزمهم على الذهاب بعيدا في هذه المسابقة.
ويتعين على زملاء زهير الذوادي ابداء واقعية كبيرة في التعامل مع مجريات المباراة نظرا لما تعرف به لقاءات الدربي بين الاندية التونسية والجزائرية من تنافس وحماس كبيرين وهو ما سيضعهم امام حتمية احداث الفارق وانجاح رهان التهديف للخروج بنقاط الفوز الثمينة امام المنافس الجزائري الذي سيعمل على احداث المفاجأة باعتباره يخوض هذه المسابقة لاول مرة في تاريخه.

وكان الفريق الجزائري تاهل الى ذور المجموعات بعد ان ازاح في الدور السادس عشر فريق غامتال الغامبي بفضل انتصاره في مباراة الاياب في بانجول بهدف نظيف فيما تعادل سلبا على ارضه.
ورغم قلة تجربته القارية فانه لن يكون منافسا سهل المراس ذلك انه يعد احد ابرز الاندية الجزائرية وهو الذي كان توج الموسم الفارط ببطولة الجزائر للمرة الثانية في تاريخه بعد موسم استثنائي وبعد مرور 21 عاما عن اللقب الاول.
ورغم تراجع ادائه خلال الموسم الحالي باعتباره يحتل المركز السابع برصيد 22 نقطة في اعقاب الجولة السادسة عشرة وعلى بعد 11 نقطة كاملة من المتصدر اتحاد العاصمة الا انه يبقى منافسا عنيدا وقد نجح في الجولة الاخيرة في تحقيق الانتصار خارج ارضه على نصر حسين داي بهدف دون رد.

ويعتبر عبد الفتاح بلقاسمي الذي كان سجل هدف الترشح في بانجول في الدور الفارط ومحمد لامين عبيد من ابرز اللاعبين في صفوف الفريق الجزائري الذي يشرف عليه المدرب الفرنسي دينيس لافاني والذي سبق له الاشراف على النجم الساحلي سنة 2012 وقاده الى احراز كاس تونس.
وسيدير المباراة الحكم الغابوني ايريك ارنو اوتوغو بمساعدة مواطنه ماسوندا مونتال وسوري فاتسوان (لوزوتو).


  
  
     
  
festival-8e6b024a041cef87f9dfa6d030ef051f-2019-01-10 10:24:46






0 de 0 commentaires pour l'article 174744





En continu


الخميس 17 جانفي 2019 | 11 جمادي الأول 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
18:55 17:30 15:08 12:36 07:30 05:59

16°
15° % 48 :الرطــوبة
تونــس
2.1 كم/س
:الــرياح

الخميسالجمعةالسبتالأحدالاثنين
15°-615°-416°-415°-214°-8















Derniers Commentaires