خسارة كبيرة !

Mardi 04 Decembre 2018



Mardi 04 Decembre 2018
نصرالدين السويلمي

تكفير وتشويه وانحطاط ومساس بالأعراض وتمويل مشبوه..تلك عبارات رجم بها السيد محمد عبو حركة النهضة، واستعمل في رجمها منصة شمس اف ام التابعة لمنظومة القمع، والتي أنشأتها ابنة المخلوع سيرين بن علي !
يجب التأكيد على ان الأستاذ محمد عبو من الذين دخلوا قبل الثورة في خصام جدي مع منظومة بن علي ولا يمكن التشكيك في ذلك تحت ضغط الحملات التي يشنها منذ مدة على حركة النهضة او غيرها من الحج والتعلات.

لكن لماذا اصبح عبو فجأة من الد خصوم النهضة ؟

الامر في غاية البساطة، ذلك ان زعيم التيار فشل في الاحتفاظ بثنائية مستحيلة، حيث اراد ان يحافظ على قواعد حزبه التي تتكون أساسا من نهضاويين غاضبين و ثوريين محافظين، وفي نفس الوقت الانحياز الى تقرير بشرى، وما يعنيه من شطب لآيات ثابتة محكمة، الى جانب العديد من الاقتراحات الصادمة لأخلاق المجتمع التونسي.

أمام الفرز الذي احدثه التقرير وخاصة ما يتعلق منه بالأحكام الميراث، وامام رغبة عبو في تدثير قواعده، استهان الرجل بالقواعد المحافظة، واعتقد ان مواقفه المناصرة للثورة سوف تغفر له عند أنصاره وتحميه من مواقفه المصادمة للثوابت، وحين شعر بصدمة المحافظين وانحسارهم عن الحزب، أطلق جرعة جديدة ومركزة من الهجمات ضد النهضة، في محاولة لتعويض النزيف باستمالة القطاعات العلمانية المعادية للحركة والتي لا تملك حساسية مفرطة تجاه الثورة، خاصة وان هذه القطاعات وأمام تعثر بقية الاحزاب اصبحت تبحث عن ملاذ حزبي آمن يحميها من انتصار النهضة ويمنعها من الانحياز المر الى الأحزاب التجمعية او الشيوعية. وتشير حدة الحملة وقساوة العبارات التي استعملت ضد النهضة ان عبو نفض يده من قوة انتخابية محافظة كانت الى وقت قريب تشكل خزانه الرئيسي.

يتطلع عبو إلى الانفراد بزعامة الطريق الثالث، غير أنه تجاهل الخلفية الدينية السميكة لهذا الشعب، الذي لا يرغب في القتال من اجل الشريعة، كما لا يرغب في الانحياز لمن يشطب الشعائر الاسلامية لصالح شعائر كونية ذات خصوصية غربية، والخشية كل الخشية ان تكون بشرى بلحاج قد تمكنت من استدراج عبو الى الطريق التي سلكها نجيب الشابي، واحسب ان ذلك سيكون بمثابة الخسارة الكبيرة للثورة.


  
  
     
  
festival-db8277de9a15f45cc57c02b07bf1fa51-2018-12-04 21:30:22






4 de 4 commentaires pour l'article 172432

Bensa94  (France)  |Mercredi 05 Decembre 2018 à 15h 33m |           

أنت تستعمل في الدين لتخدير المواطن البسيط لكسب الأسوات في الإنتخابات لا أكتر ولا أقل

Moutawassity  (Tunisia)  |Mercredi 05 Decembre 2018 à 08h 54m |           
هل هذا سقوط عبّو أم ضغوط على عبّو............أمّا سياسيّا فهي ضغوط المال الفاسد الذي يؤدّي حتما إلى السقوط ......وأما أخلاقيا فهو سقوط في أحضان المارقين على شرع الله.........ومّا إستشرافيّا فعبّو ســـــاقط لامحالة.

MedTunisie  ()  |Mercredi 05 Decembre 2018 à 07h 26m |           
في تونس اقلية يسارية و اكثرية يمينية تتمثل النهضة التي حافظت على الاستقرار و استطاعت ترويض المشهد المتعفن عند البعض او باشباه الرجال الذي همهم الوحيد السلطة

Jraidawalasfour  (Switzerland)  |Mardi 04 Decembre 2018 à 21h 43m |           
كل من يعادي الشعب
مصيره الموت السياسي
ومن عاند الحق قتله
🗣 سليم الرياحي هرب 🗣





En continu

الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 | 11 ربيع الثاني 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
18:32 17:07 14:47 12:23 07:25 05:53

14°
14° % 71 :الرطــوبة
تونــس
2.6 كم/س
:الــرياح

الثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
14°-417°-316°-517°-419°-5















Derniers Commentaires