العقبة الكؤود في وجه عيال زايد : هكذا رفضت الجزائر الإغراءات الإقتصادية الإماراتية مقابل التدخّل في في الشأن التونسي

Mercredi 05 Decembre 2018



Mercredi 05 Decembre 2018
طارق عمراني

علی مدار السنوات الأخيرة زادت الفجوة بين الجزائر و الإمارات في مواقفهما تجاه الأزمات الإقليمية و اخذ بلد المليون شهيد يبتعد كثيرا عن سياسات الإمارة الخليجية التي تريد لعب ادوارا امبريالية اكبر من حجمها ،بل سعت الجزائر في بعض الازمات كالأزمة التونسية لتعزيز استراتيجيتها تجاه الأهداف الإماراتية التي وصلت في بعض الاحيان الی درجة تهديد الأمن القومي و استفزازها ديبلوماسيا حيث اثارت تصريحات حاكم امارة الشارقة سلطان بن محمد القاسمي في لقاء اعلامي سنة 2017 غضب الجزائريين حيث اعتبر ان الرئيس الفرنسي الاسبق شارل ديغول منح الجزائر استقلالها بهدف التقرب و تحسين علاقاته مع الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر ،قبل ان يتدخل وزير الخارجية الاماراتي انور قرقارش معتذرا للسلطات الجزائرية ,



الإغراءات الاقتصادية الامارتية للجزائر
في شهر سبتمبر المنقضي اعلن وزير الاقتصاد الاماراتي سلطان بن سعيد المنصوري ان قيمة استثمارات بلاده في قطاعات مختلفة في الجزائر تجاوزت ال10 مليارات دولار,
كما فعّلت ابوظبي مشروع شراكة مع الجزائر لإنتاج الحديد و الصلب بمركب "الحجار " بمدينة عنابة وتفوق كلفة المشروع 1.6 مليون اورو بطاقة تشغيلية تفوق ال1700 فرصة عمل مباشرة ،بقدرة انتاجية تتجاوز 1.3 مليون طن سنويا,


دربي "قطر / الامارات "
في الواقع يبدو السخاء الاماراتي في الجزائر مطية لكسب ود العملاق الإستراتيجي في شمال افريقيا و الذي توطّدت علاقاته بدولة قطر خاصة بعد الحصار الخليجي عليها في 2017 حيث سعت الدوحة بدورها الی التقرب من قصر المرادية و بعث استثمارات اقتصادية عملاقة حيث ركزت بولاية جيجل الجزائرية مشروع بلّارة الرائد لإنتاج الفولاذ و الصلب بتكلفة تفوق تكلفة المشروع الاماراتي و بطاقة تشغيلية اكبر,

الجزائر و ببراغماتيتها سبّقت مصالحها الإقتصادية وامنها القومي و اقتربت اكثر من المحور التركي القطري حيث قامت انقرة هي الاخری في جانفي 2018 بتدشين مصنع "طيال " بغليزان غربي الجزائر للنسيج كأكبر مركب صناعي في قارة افريقيا بقيمة استثمار فاقت ال1.5 مليار دولار ,
صحيفة الشروق الجزائرية عبرت في مقال لها مؤخرا عن امتعاضها من زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان و اعتبرتها زيارة عقيمة علی المستوی الإستثماري


الجزائر ترفع الفيتو في وجه المد الإماراتي في تونس
نشر موقع ميدل ايست اي البريطاني مقالا في 30 نوفمبر 2015 نقل فيه شهادة دبلوماسي جزائري في لندن اشار فيها إلی اعلام المخابرات الجزائرية للسلطات التونسية بمخطط دموي اماراتي يستهدف الاستقرار التونسي بعد ان رفضت الطبقة السياسية الحاكمة في تونس الانصياع للإملاءات الإماراتية واضاف المصدر ان ابوظبي طرحت علی قصر المرادية (القصر الرئاسي في العاصمة الجزائرية) في 2015 صفقة لإقتسام الكعكة التونسية والسيطرة علی دوائر النفوذ فيها غير ان السلطات الجزائرية رفضت لتركيز اولوياتها علی حماية حدودها والمراهنة علی استقرار تونس حتی لا تلاقي المصير الليبي الذي اصبحت حدودها خط نار مع الجزائر ومنفذا لتسلل الجماعات الارهابية الی الصحراء الجزائرية جنوبا ويذكر ان تونس قد شهدت عمليات ارهابية نوعية في سنوات 2014 و 2015 استهدفت منتجعات شاطئية ومراكز حيوية .

فالجزائر تتعامل مع القضايا الداخلية التونسية بوصفها إمتدادا لأمنها القومي وبالتالي فالتدخلات الإماراتية كانت مصدر ازعاج للجزائريين والإمارات من جهتها تری في الجزائر عقبة كؤودا امام مخططاتها وامبرياليتها الجديدة لا سيما بعد استقبال الرئيس بوتفليقة لزعيم حركة النهضة راشد الغنوشي في اكثر مناسبة وبالتالي تطبيع الجزائر مع اسلاميي تونس ،وكانت الامارات قد ضغطت بأكثر من ورقة علی تونس حيث منعت في سبتمبر 2015 التأشيرات وحتی تجديدها للتونسيين علاوة علی الضغط الاستثماري بإيقاف المشاريع التجارية قابلتها الجزائر بمنح تونس مساعدة بنحو 200 مليون دولار تشمل وديعة ضخت للبنك المركزي مباشرة لزيادة احتياطياته وقرضا ب100 مليون دولار فضلا عن منحها معدات عسكرية متطورة والتعاون الفني في اطار مقاومة الارهاب.


ليبيا مربط الفرس..
حيث مثّل البرود الجزائري الرسمي تجاه خليفة حفتر المشير المتقاعد الذي تعول عليه الامارات في الازمة الليبية ،أحدد اسباب توسع الهوة بين ابوظبي والجزائر التي لا تساوم حول امنها القومي لتقاربها الجغرافي مع ليبيا حيث رفضت السلطات الجزائرية عدة مرات تزكية المشير المسنود من مصر والامارات بينما تدعم الجزائر حكومة الوفاق في العاصمة طرابلس بقيادة فايز السراج المعترف بها دوليا وهو ما تبلور في البيان الرسمي الصادر عن رئاسة الحكومة الجزائرية بعد لقاء عبد الملك سلال بخليفة حفتر حيث لم يشر البيان المذكور إلی حفتر بصفته قائدا للجيش الليبي علاوة عن الزامه بعدم حضور اللقاء بالبزة العسكرية ،حيث سعت الجزائر الاستماع إلی كل الفرقاء الليبيين ،وعلی مدار العامين الماضيين ،كانت الامارات علی النقيض تماما من الموقف الجزائري حيال الازمة الليبية بدعم حكام ابوظبي لخليفة حفتر عسكريا وماليا لكنها عجزت عن بسط يدها كليا علی ليبيا بعد ان اصطدمت بالصخرة الجزائرية الصماء التي تسعی إلی دعم حكومة ليبية تنأی عن التطرف من جهة وعن العمالة لمماليك الخليج من جهة اخری.


  
  
     
  
festival-a4507ad69053be922c18cf9112f37433-2018-12-05 09:34:16






5 de 5 commentaires pour l'article 172430

Selsebil  (France)  |Mercredi 05 Decembre 2018 à 08h 05m |           
Une grenouille ayant remarqué qu'un taureau était plus gros qu'elle décida de devenir comme ce dernier. Elle voulut alors remplir son corps d'air. Elle remplissait et remplissait jusqu'à un moment, le corps ne pouvant plus en contenir plus qu'il ne pouvait explosa.

Jraidawalasfour  (Switzerland)  |Mardi 04 Decembre 2018 à 21h 49m |           
المجرمين واعداء شعب تونس،،،،وممولي الخونة و المرتزقة الاٍرهابيين 💰🤚🏿 يرتعون كما يشاؤون 💰🤚🏿 لا بد على البرلمان ان يتحرك ويدافع عن الوطن،،،،
💰🤚🏿كفـــــــــــــــاية سكـــــــــــوتا و تسترا على موءامراتهم الدنيئة

BenMoussa  (Tunisia)  |Mardi 04 Decembre 2018 à 21h 40m |           
شكرا للكاتب على المعلومات القيمة وتنوع المصادر بما يثري المشهد الاعلامي التونسي ويبعدنا عن سخافات اعلام العار

Cartaginois2011  (Tunisia)  |Mardi 04 Decembre 2018 à 21h 24m |           
يجب على نواب الشعب درس كل محاولات التدخل الإماراتية،وتهديدها للأمن القومي،وبلورة سياسة تجاهها و إعلام رئاسة الجمهورية بالنتائج قصد اتباع سياسة تواجه السياسة العدائية لهذا البلد لتونس،وتهديد أمننا ونظامنا الديمقراطي

Mandhouj  (France)  |Mardi 04 Decembre 2018 à 21h 15m |           
عيال زايد أو أولاد زايد أو محمد بن زايد و حاشيته , و محمد بن سلمان و مجموعته , سينهون حياتهم فءران حبس . لا أحد يمكنه منع هذا .. عدالۃ الأرض ستلاحقهم و أنظمتهم . . يمكن أن يظهر هذا الكلام صعب التصديق للبعض.. لكن لنتأكد أن العالم سيحاكمهم , و ستضيق بهم الأرض ..





En continu

الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 | 11 ربيع الثاني 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
18:32 17:07 14:47 12:23 07:25 05:53

14°
14° % 71 :الرطــوبة
تونــس
2.6 كم/س
:الــرياح

الثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
14°-417°-316°-517°-419°-5















Derniers Commentaires