رئيس الحكومة يثير بلبلة أثناء عملية الادلاء بصوته في الانتخابات

Dimanche 06 Mai 2018



Dimanche 06 Mai 2018
بقلم: شكري بن عيسى (*)

بعد البلبلة التي أحدثها الشاهد أثناء الحملة الانتخابية وحتى قبلها، باعلانه بأنّه ينتمي للنداء وأنّه سمح لوزرائه الندائيين بمساندة حزبهم في دعايته الحزبية الانتخابية، ثم نراه بعد ذلك شخصيا حاملا شعار النداء في عدة محططات، مجتمعا بندائيين في عمليات اشهارية لقائمات بلدية حتى في يوم عمل، كما حدث أثناء تنقله لجربة في مواكبة لحج الغريبة وتدشين محطة تحلية مياه بحر، بعد هذه البلبلة اليوم أثناء ادلائه بصوته يحدث من جديد بلبلة أخرى، في الوقت الذي كان مطالبا أن يضبط النظام ويهيء كل شروط السير الحسن للاستقاق الانتخابي البلدي.


ومتنوعة هي الأحداث التي رافقت افتتاح العملية الانتخابية، باقتحام مكتبي (2) اقتراع بالمظيلة وكسر صناديق الاقتراع ، كما أشار تقرير "مراقبون" على صفحته "فيسبوك" ، وخطأ في ورقة التصويت على مستوى بلدية أريانة في رمز القائمات، وفق نفس المنظمة المختصة في الرقابة الانتخابية، الاّ أن الابرز هو ما اثاره تقرير منظمة "عتيد" وتعلق بيوسف الشاهد رئيس الحكومة ، بتعطيل العملية الانتخابية في مركز الانتخاب بالمرسى اثر تدخل الامنيين للتثبت من وجود اسمه، واستباحتهم صناديق الاقتراع بفتحها واستخراج سجلات الاقتراع قبل عملية الاقتراع.

نفس التقرير الأولي الذي صدر العاشرة و40 دقيقة تقريبا، على صفحة المنظمة المتخصصة في نزاهة الانتخابات، أشار الى عدة مخالفات منها خرق الصمت الانتخابي ومواصلة الحملة الانتخابية في بعض الجهات ببن عروس وقابس وسوسة ونابل 1 وبنزرت، وعدم جاهزية بعض المكاتب في الوقت المحدد وتأخير في انطلاق العملية الانتخابية في مراكز أخرى، لكن الحقيقة أن ما حدث مع الشاهد كان خطيرا بكل المقاييس، اذ الأصل أنّ الشاهد يتحول لمركز الاقتراع كمواطن وليس بوصفه رئيس حكومة، مثله مثل أيّ مواطن ينتظر دوره ويسجل مثل البقية احتراما لمبدأ المساواة.

ولا يمكن القبول بقدومه معززا بالامن الذي يفتح الصناديق، ويثير البلبلة في العملية ويخرق القانون، ولا ندري كيف لرئيس حكومة لم يتثبت قبل القدوم عبر وسائل الاتصال التي توفرها "الايزي" من اسمه ومركز الاقتراع بكل دقة، والامر غريب بكل المقاييس ولا يعطي صورة حسنة عن البلاد، ويعكّر صفو العملية الانتخابية وسيرها، كما يعطي صورة مسيئة عن تطبيق القانون والالتزام بمبادىء المعاملة المساوية بين كل الناخبين باعتبارهم مواطنين، بعيدا عن الصفات والوظائف السياسية وحيازة السلطة.

"الايزي" ولا ندري لماذا دخلت على الخط، أصدرت بلاغا على صفحتها الرسمية "فيسبوك" يخص الشاهد وأشارت الى صفته "رئيس الحكومة"، ولا ندري ذكر صفته وهذا فيه خرق للقانون الانتخابي، البلاغ أشار الى كونه ادلى بصوته صباح اليوم الاحد 6 ماي 2018، وان اسمه كان مسجلا في سجل الناخبين بمركز الاقتراع المدرسة الابتدائية عبد الرحمان مامي بالمرسى، وذلك في نفي لما راج حول ما راج بعدم ادراج اسمه بالمركز المذكور، ولم تكتف صفحة "الايزي" في اشارة لصفته الرسمية فالصفحة الرسمية لرئاسة الحكومة في ابلاغ عن ادلاء الشاهد بصوته اشارت ايضا لصفته الحكومية.

والتداخل بين الصفة الرسمية والصفة الشخصية في عملية انتخابية شخصية ولا علاقة لها بالوظيفة هو خلط بين الاداري والانتخابي، كما أن استعمال الامن لفتح الصناديق فيه تجاوز وخرق للقانون، والتمييز وتجاوز القانون على اساس الصفة الحكومية، اذ ينم عن عقلية حسبنا ان الثورة قضت عليه، فهو يبعث برسائل جد سلبية للخارج كما للداخل بأنّ حياد الادارة في مسوى اعلى سلطة حكومية لم يحترم، وشكّل نقطة سوداء خطيرة فضلا عن البلبلة التي وصل صداها الظاهر كل وسائل الاعلام.

(*) قانوني وناشط حقوقي


  
  
     
  
festival-b66c035b9e2300cd1a5174ad787dcb4b-2018-05-06 14:13:38






3 de 3 commentaires pour l'article 161366

LEDOYEN  (Tunisia)  |Dimanche 06 Mai 2018 à 13h 50m |           
Honte à l'amateurisme

Mandhouj  (France)  |Dimanche 06 Mai 2018 à 12h 32m | Par           
من يريد أن يغير الأوضاع لأحسن , و الأداء الديمقراطي لأرقی , ينتخب و يجند الناس لينتخبوا , يجندهم بالخطاب الإيجابي .

Radhiradhouan  (Tunisia)  |Dimanche 06 Mai 2018 à 12h 26m |           
النداء وريث التجمّع وهذه ثقافتهم وممارساتهم المعهودة والشيء من مأتاه لا يستغرب !!!





En continu


29°
29° % 58 :الرطــوبة
تونــس 20°
4.6 كم/س
:الــرياح

الخميسالجمعةالسبتالأحدالاثنين
28°-1930°-2130°-2030°-2029°-24















Derniers Commentaires