''وزير بن على'' اكبر كذبة نقابية و الحل عند سالم لبيض..

Vendredi 20 Avril 2018



Vendredi 20 Avril 2018
نصرالدين السويلمي

نحن نتحدى وزير بن علي .. لن نركع لوزير بن علي.. الخزي لوزير بن علي .. لن تتهاوى حصون حشاد امام وزير بن علي...هذه العبارات وهذا النوع من التجارة يشبه الى حد بعيد تجارة الجنائز والاموات التي استمرأتها عائلات فكرية محنطة، كما لا يبتعد هذا السلوك في اهدافه عن سلوك اولئك الذين باعوا بورقيبة في حياته وفي مماته، وعندما حررهم سبعطاش ديسمبر استدعوا اسم الرئيس الذي سبق و باعوه من الارشيف، واحتموا به لإسقاط الثورة، حجج واهية ترفض تحمل المسؤولية وتصر على الدغدغة الغارقة في المغالطات، وهي الى ذلك عملية تحشيد مخادعة للراي العام، لان من يستمع لتلك الشعارات يعتقد ان النقابة نفذت هبتها الثورية احتجاجا على عودة الازلام الى سدة الحكم، والحقيقة ان نقابة اليعقوبي قدمت لائحة من المطالب تحمل بعض الوجاهة، لكنهم اعتمدوا في تحقيقها على احتجاز التلامذة كرهائن، وبدت الصورة مطابقة لعصابة تحتجز بعض الرهائن وتطلب فدية من الدولة، والمشهد اقرب الى وزارة عاجزة على تحسين وضع التعليم، وتحاول تخليص التلاميذ من قراصنة اجتجزوهم بحجة تحسين اوضاعهم!!!


ستبقى النقابات نقمة يلاحقها الفشل وترشقها اللّعنات مالم تنتج أساليب نضالية من خارج وسائل التدمير الممنهج، ولا يمكن بحال ان يقبل الشعب بتدمير الاقتصاد واجلاء المستثمرين، مرة باسم التصدي لانتشار الترويكا واخرى باسم الحفاظ على المؤسسات العامة، ثم لا يمكن القبول بحرمان التلاميذ من الدروس واسقاط هيبة التمدرس، وحرمان المرضى من التداوي وتعطيل وضيفة المستشفيات المعطلة اصلا، تحت تعلة النضال والاصلاح والمستقبل المشرق!!! الآن ..الان وفورا، على العقل النقابي الشريف البحث في ادوات نضال تستهدف الإدارة الفاسدة وتجنب نيرانها المواطن، اكان تلميذا او مريضا.



اذا ما تسلحنا بالولاء الاعمى للأساتذة واعتصرنا كل ما لدينا من حسن النية واعتبرنا صنيع اليعقوبي ونقابته يندرج تحت الاجتهاد الخاطئ، او اعتبرنا ما اقدمت عليه النقابة من باب المضطر لأكل الجيفة وشرب الدم، حينها ورغم غمرة الافراط في الثقة، لا يمكن التسامح مع من يأكل لحم الخنزير ويشرب الدم تحت الاضطرار، ثم يحتفل بذلك وينشر صدى احتفالاته على نطاق واسع، من يتوسع في مخمخة الحلويات ويشهر الموائد الزاخرة، كمن يمعن في التهام فخض خنزير مشوي ويلتقط السلفي ويشيع عملية الافتراس، ثم يؤكد انه فعل ذلك تحت الاضطرار!!!

هو اذا ليس الاضطرار بل هي الرغبة المجنونة في استعمال مستقبل الاجيال لصالح معارك خارج سياق الاجندات الوطنية.

أمام استحالة تلبية مطالب الاساتذة دون جميع المطالب الاخرى العالقة، وامام وجود قطاعات عاجزة منهكة يعتبر قطاع الاساتذة امامها من البؤر البرجوازية الاقطاعية التي تتلطخ في الرخاء، وامام انجراف العمال في قطاع الفلاحة والصناعة والحراسة من الطبقة الوسطى الى طبقة الفقراء، امام كل ذلك اصبح من الصعب الحديث عن حلول مادية خدماتية للقطاع التربوي فقط، دون طرح معالجات جدية وواقعية لجميع القطاعات المترهلة، وبات الحل في البحث عن شخصية توافقية، يمكنها امتصاص التقرّحات الايديولوجية من حزمة المطالب النقابية، ومن ثم الخوض الهادئ في مطالب تتجانس ووضع البلاد والمرحلة التي يعيشها الانتقال الديمقراطي، وتراعي الاخطار المتأتية من هذه الضباع الاقليمية السائبة التي تحوم حولنا تتحين"الترهويجة" لتنقض. أمام كل ذلك لا باس من الاستعانة بالدكتور سالم لبيض على راس وزارة التربية، مع تزويده بصلاحيات واسعة لحل المشكل من داخل إمكانيات الدولة وليس من خارجها، حينها قد يهجع الرغاء الايديولوجي، وتبقى المطالب النقابية المعقولة والمقدور عليها اذا تضافرت الجهود، وتم اعتماد خطة منهجية لا تخضع الى ارتجال السلطة الحالية، ولا الى شذوذ القوى المتمترسة بالنقابات، والتي تبحث عن طريق التفافية تصل من خلالها الى السلطة دون الحاجة الى مشقة الصناديق.


  
  
     
  
festival-6ad1add0cf1cbe900da1fabd85cd7a7a-2018-04-20 14:53:48






15 de 15 commentaires pour l'article 160092

Nasih  (Tunisia)  |Vendredi 20 Avril 2018 à 18h 58m |           
Il y a des gens qui doivent etre defere devant la cour martiale.

Mandhouj  (France)  |Vendredi 20 Avril 2018 à 15h 30m | Par           
@PATRIOTE 1976. عفوا سيدي الكريم .. تحياتي لك . بكل أخوۃ ! و ر بي يستر تونس .

PATRIOTE1976  (Tunisia)  |Vendredi 20 Avril 2018 à 14h 58m |           
@Mandhouj
لقد حملت تعليقي اكثر مما يحتمل
سي سالم الابيض راجل شريف و صنديد
فقط الكاتب اراد ان يقول ان وزارة التربية لا يمكن ان تعمل بصفة طبيعية الا ادا كان الوزير له نفس التوجهات السياسية للاسعد اليعقوبي

اخيرا يا صديقي طارق انا لست من سلك التعليم

مع التحية و خلينا ديما نقراو تعاليقك الممتازة في شتى المواضيع

Bejaoui  (Germany)  |Vendredi 20 Avril 2018 à 11h 38m |           
من شب على شيء شاب عليه...........وزير التربية الحالي حرام عليه هذا المنصب وليس في إستطاعته لأنه من ألمنظومة المخلوعة ومكانه سلة المهملات.

Mandhouj  (France)  |Vendredi 20 Avril 2018 à 10h 51m | Par           
@PATRIOTE 1976.تحياتي . أعتقد أن سالم لبيض يتجاوز إنتماءه السياسي .. فهو ليس ضيق الفكر و لا الإنتماء .. علی كل حال أنتم في قطاع التعليم و تفهمون أكثر مني حاجۃ القطاع و أبناءه .

Hechmi  (Tunisia)  |Vendredi 20 Avril 2018 à 09h 29m |           
عصابة النقابات تعصف بمستقبل الدولة التونسية وجل الأساتذة مصاصي دم الأولياء من خلال دروس التدارك واستغلال الفرص للإثراء غير المشروع

PATRIOTE1976  (Tunisia)  |Vendredi 20 Avril 2018 à 08h 59m |           
الكاتب لا يقترح تعيين سالم الابيض وزيرا للتربية
بل اراد ان يقول انه يجب تعيين وزير تربية على قياس و من نفس التيار السياسي لاسعد اليعقوبي
نوع من الضمار

MedTunisie  (Tunisia)  |Vendredi 20 Avril 2018 à 08h 16m |           
تحليل جيد لكن حسب راي ان النقابات التي شربت حليب التجمع أصبحت معاول هدم و مستعدة لسلب الميت. ولا يمكن اصلاحها و هي التي افسدت التعليم خاصة بالسداسيات و عدم الانضباط .

Tfouhrcd  (Finland)  |Vendredi 20 Avril 2018 à 08h 00m |           

تحليل ممتاز وتوصيف دقيق للوضع الراهن في قطاع التعليم بين النقابة والحكومة والرهائن المحتجزين لدى النقابة وكذلك الحل المطروح في تعيين الدكتور سالم لبيض وزيرا للتعليم نظرا لخبرته ونزاهته وكفائته في التفاوض مع النقابات

Lechef  (Tunisia)  |Vendredi 20 Avril 2018 à 07h 50m |           
Recourir aux ministres qui ont eu suffisamment leurs chances pour gérer des structures et qui , en fait n'ont pas réalisé des résultats extraordinaires , est un faux problème.
Dans l'ensemble, les gouvernements de l'ancien régime n'ont pas réussi à hausser l'économie du pays à un niveau acceptable après 60 ans de l'indépendance, même si les taux de croissance fluctuaient entre 4 et 6 %.
Si les résultats des gouvernements après la révolution étaient plus médiocres avec des taux de croissances variables entre 1 et 2 % , c'est à cause de la faiblesse de gestion de ces structures.
En fait, le nombre d'années de prison ne devrait jamais être un critère de choix d'un haut responsable , d'où cette gabégie .
Il suffit de voir actuellement le ministère de la santé qui représente un exemple frappant de cet échec.
Les résultats de l'enseignement - sous ministre de Ben Ali - est aussi défaillant et catastrophique .
D'ailleurs, c'est étonnant de recourir à ces ministres ! est-ce qu'on a un problème de compétence en Tunisie ?
absolument, pas ! Donc, pourquoi ne pas désigner d'autres plus compétents avec un pouvoir et une capacité d'imagination plus développée pour sortir de ces crises sur tous les plans.
C'est malheureux, mais , c'est comme ça ! est-ce que avec ces désignations - obsolètes - qu'on va construire et bâtir un pays développé qui regorge de compétences de toutes sortes ?
pourquoi, ce ne sont pas les meilleurs qui gèrent ces structures ?
a quoi, ça peut servir de recourir à des anciennes têtes brûlées qui ont montré leurs limites ?
Voir l'exemple de ce ministre de l'enseignement ?
est-ce qu'il a ajouté quelques choses ? Au contraire , il est en train de démolir tout en absence de solution bonnes pour toutes les parties y compris le pays !

Mandhouj  (France)  |Vendredi 20 Avril 2018 à 07h 43m | Par           
الأستاذ سالم لبيض ليس بالرجل العبثي.. و يوم يغلب علی عقيدۃ المتنفذين في قطاع التعليم من سياسيين و نقابات العقيدۃ العبثيۃ .. من أين يبدأ الحل , في حال أن كل الأطراف أو أغلبها تدفع لتأزيم الأوضاع وهي متمسكۃ بفكرۃ إشتدي يا أزمتي تنفرجي , بمعنی أنها حاملۃ لمشروع حل فيءوي؟ يجب الجلوس علی الطاولۃ و تفريغ الشكاير , ثم إستدعاء شخص تكون له مجموعۃ أشخاص يريد أن يشاركوه في التعامل مع محتوی الشكاير و إقتراح بدايات حل .. و هذا قد لا تقبل به الحكومۃ و لا الرءاسۃ و لا الإتحاد .. الإشكال ليس في الأشخاص الإشكال في المشاريع السياسيۃ التي إتخذت مناطق و جغرافيات قطاع التعليم ميدان للصراع.. إذا تحل المطالب النقابيۃ كلها , سيفرض الصراع نفسه بنفس الآليات , إتخاذ التلاميذ رهاءن, نتيجۃ مناهج جديدۃ مقترحۃ , حتی أن كانت تمثل إجماع 95% من التوانسۃ .. و هذا ما يوضح الحالۃ العبثيۃ التي يمر بها قطاع التعليم .. وهو في الحقيقۃ مشروع ضد التعليم العمومي تحمله عدۃ أطراف متنازعۃ اليوم , تحت غطاء مطالب نقابيۃ من جهۃ و تحت غطاء فرض هيبۃ الدولۃ من جهۃ أخری . من أين يبدأ الحل إذا ؟

Kamelwww  (France)  |Vendredi 20 Avril 2018 à 07h 12m |           

تحليل ممتاز يا أستاذ نصر الدين، فشكرا.

أنا شخصيا موافق على تولي الأستاذ سالم الأبيض وزارة التربية.

أما عن وزراء بن على، فقد تربوا على الدكتاتورية، وإن كانوا نفعوا، لنفعوا زمن المخلوع الذي ترك البلاد في دوامة التخلف والتداين والمشاريع المأجلة.


Jraidawalasfour  (Switzerland)  |Vendredi 20 Avril 2018 à 06h 59m |           

الفلوس الفلوس والراحة وقلة التربية....يبتزون الشعب والدولة....بقروض للأجور

اللهم انقذ تونس وشعبها من هؤلاء المخربين وهؤلاء الإبتزازيين

اتحاد الشغل ليس له اي شغل سوى الثرثرة و التهديد و الوعيد وخلق الأزمات و تعطيل وتكبيل عمل كل الحكومات السابقة والمتعاقبة بعد الثورة.....تذكروا جيدا العهد العباسي و آثاره التدميرية والتخريبية وما يعانيه اقتصاد البلاد الى يومنا هذا منذ هروب علي باباهم وتكليفهم بالوصية السرية....فيـــــــــــــق يا شعب لقد أرهبوا أولياء التلاميذ ودمروا أحلام الشباب ...وأجبروهم على الحرقان لفقدانه الأمل في العمل...الله يرحم حشاد و لا بعده

هؤلاء مرتزقة و ابتزازيين ومجرمين ،،،،، الاتحادات المافيوزية غير قادرين على تسيير جمعية او معمل سردينة....و يتدخلون ليلا نهارا وجهارا في عمل الحكومة

🤚🏿🗣🤚🏿 S T O P - Game Over 🤚🏿🗣🤚🏿

Mandhouj  (France)  |Vendredi 20 Avril 2018 à 06h 47m | Par           
سالم لبيض إبن الموءسسۃ و إبن الشعب و لعب دور مصلح و مهدیء .. هو بالأساس رجل يحمل مشروع إنقاذ لقطاع التعليم .. أنا شخصيا أقترحه مغمض العينين , كنت سأقترحه في عدۃ تعاليق .. لكن ! اليوم نجاحه ليس مرتبط بقدرته علی إيجاد حلول سريعۃ , هذا في داءرۃ الممكن لديه .. نجاحه مرتبط أساسا في تفكيك المشروع السياسي الذي تبنته بعض قيادات النقابۃ و المشروع السياسي للتعليم الذي تحمله الحكومۃ أو بعض وزراءها .. قلت في نفسي أن تعيينه من جديد يمكن أن ينقذ العام الدراسي الذي أوشك علی النهايۃ شكلا , لكن غدا في الدخول المدرسي 2018/2019 سيجد نفسه أمام عدوان , ستتجند عليه كل قوی الرجعيۃ و التهور.. لماذا نتعب الرجل إذا؟ بكل إعتزاز شخصيا أراه و لي جمس سنوات أو أكثر علی رأس تلك الوزارۃ , لكن بأي صلاحيات ؟ و هذا مكمن الداء كما مكمن الحل.. تحيۃ للأستاذ سالم لبيض.

Fessi425  (Tunisia)  |Vendredi 20 Avril 2018 à 06h 44m |           
بسم الله الرحمن الرحيم
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَلَا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ (33) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ مَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ (34) فَلَا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَن يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ (35) إِنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ ۚ وَإِن تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا يُؤْتِكُمْ
أُجُورَكُمْ وَلَا يَسْأَلْكُمْ أَمْوَالَكُمْ (36) إِن يَسْأَلْكُمُوهَا فَيُحْفِكُمْ تَبْخَلُوا وَيُخْرِجْ أَضْغَانَكُمْ (37) هَا أَنتُمْ هَٰؤُلَاءِ تُدْعَوْنَ لِتُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَمِنكُم مَّن يَبْخَلُ ۖ وَمَن يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَن نَّفْسِهِ ۚ وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنتُمُ الْفُقَرَاءُ ۚ وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُم (38)





En continu


29°
29° % 58 :الرطــوبة
تونــس 20°
4.6 كم/س
:الــرياح

الخميسالجمعةالسبتالأحدالاثنين
28°-1930°-2130°-2030°-2029°-24















Derniers Commentaires