أخطر عمرة في التاريخ..

Vendredi 02 Mars 2018



Vendredi 02 Mars 2018
نصرالدين السويلمي

اعتمر أو لم يعتمر ؟ اختلفت الروايات واختلط علينا ضعيفها من صحيحها من حسنها من غريبها، فنحن لا نعلم بماذا لبّى الوزير لطفي براهم ! هل كانت"لبيك اللهم عمرة" ام ذهب لتلبية أخرى غير تلك المعهودة، هل هي تلبية دينية ام تلبية سياسية ،هل تجهّز وشد الرحال ، ام تراه شد الرحال ليتجهز؟ تلك مسائل فيها أقاويل، لكن الثابت ان السيد وزير الداخلية شد الرحال نحو السعودية ولم يشده نحو الحجاز، والأكيد ان الزيارة كانت للقاء وزير الداخلية ثم أصبحنا نتحدث عن لقاء رئيس الديوان الملكي ثم تتطور الأمر الى احتمال الالتقاء بولي العهد محمد بن سلمان، لينتهي بلقاء الملك سلمان بن عبد العزيز في حالة نادرة، قد تحدث في السعودية اذا تعلق الأمر بلقاء ضروري على هامش اجتماعات دورية او برسائل يتبادلها القادة عبر وساطات كالوزراء او السفراء، او في وضع خاص إذا كان المعني لطفي براهم، واذا كانت تونس على مشارف انتخابات اللبنة الاخيرة.


بينما الوضع في حالة توتر نتيجة لما اقترفته النقابات الأمنية، والقضاء وسلك المحاماة والعديد من الجمعيات يجهزون لتحركات ضخمة، ثم الوزير الأول الفرنسي الأسبق جون بيار رافاران يحث بلاده على التحكم في نسق الديمقراطية في تونس وإخضاعها للانتقاء وفق مصالح فرنسا، و سفير باريس يلح على لقاء مع هيئة الانتخابات فيستجيب محمد التليلي المنصري بعد تدخلات من شخصيات نافذة، والحوض المنجمي والإضرابات والكامور والتحضير للانتخابات البلدية.. بينما كل ذلك يدور في بلادنا يغيب وزير داخلية لطفي براهم 5 أيام بلياليها في المملكة العربية السعودية، تحت حجة تبادل الخبرات في مكافحة الإرهاب!!!

دعونا الآن ولو مؤقتا من الخوض في تلك الإخبار التي ظهرت مباشرة بعد تعيين لطفي براهم على رأس البناية الرمادية، وأكدت ان الداخلية محطة قصيرة في مسيرة الرجل نحو القصبة، دعونا من ذلك الى ان تتعاضد الشواهد او يخرج الشاهد عن صمته، ولنهتم بالإصرار العجيب من قوى انقلابية على تسييس الانتخابات البلدية والتلويح بتحركات غير تقليدية اذا ما فاز الحزب الأكبر والأكثر تنظيما بغالبية البلديات، لنركز على فكرة خبيثة كان يسوق لها بن علي وعادت هذه الأيام تطل برأسها من على بعض المنابر الإعلامية الغارقة في الحرب ضد ثورة تونس، "خصوصية الديمقراطية التونسية"، ذلك المصطلح الذي استعمله بن علي ليوحي بان الديمقراطية ديمقراطيات، وان تونس غير مجبرة على استنساخ ديمقراطيات الدول الأخرى، بمعنى لا لديمقراطية التداول على السلطة، ولا سبيل لفتح الملعب مادامت هناك قوى حزبية يمكنها المرور الى السلطة بواسطة الشعب والصناديق، والخصوصية التونسية في عرف بن علي تعني الجملكية، أخبار مثل هذه تعود في هذا التوقيت بالذات الى جانب عملية السطو المسلح على محكمة بن عروس مع كل ذلك الصمت الرهيب للأحزاب والإعلام على الجريمة، مع الشروع في التشكيك من ألان في سلامة عملية الاقتراع، مع التهديدات التي صدرت من الاتحاد الوطني لنقابات قوات الأمن التونسي بمقاطعة الانتخابات البلدية، الى جانب استفحال ظاهرة التشكيك في القضاء بعد ان تبين استعصائه عن الابتزاز، وصعوبة استعماله في انقلابات قانونية..كل ذلك ينمي حاسة الفضول لدينا، ويجعلنا اكثر ميلا الى اننا اما عمرة غير عادية بل وخطيرة، لا نعلم كيف يلبي فيها براهم وبما سيلبي ثم والأحرى لصالح من سيلبي؟

ان كانت عمرة للتعبُّد فاللهم تقبل، وان كانت عمرة للتعبِيد فاللهم تكفل.. وخلاصة الكلام، الثورة التي أسقطت الحاج بن علي لن تسقطها عمرة لطفي براهم.


  
  
     
  
festival-f944c051a80d9175ffb762cb06501074-2018-03-02 12:17:52






15 de 15 commentaires pour l'article 156991

Elmejri  (Switzerland)  |Vendredi 02 Mars 2018 à 22h 11m | Par           
على مجلس الشعب مساءلة وزير الداخلية عن فحوى زيارته للسعودية 🗣⚖🗣⚖🗣

Nouri  (Switzerland)  |Vendredi 02 Mars 2018 à 16h 39m |           
@Bokbok
صحيح كلام زعيمك، لان هو الذي بدء بتخريبها

Mouhamid  (France)  |Vendredi 02 Mars 2018 à 15h 44m |           
معلومات مثيرة عن زيارة وزير داخلية تونس لطفي براهم حاليا للمملكة والدور الحقيقي لابن علي فيما يجري في تونس
***************
https://twitter.com/mujtahidd?lang=fr

Mouhamid  (France)  |Vendredi 02 Mars 2018 à 15h 14m |           
انظروا حساب مجتهد على تويتر، فهو سيتحدث عن اسبابالزيارة و كيف انها على علاقة ببن علي

Cartaginois2011  (Tunisia)  |Vendredi 02 Mars 2018 à 14h 42m | Par           
ربي يستر لا تكون السعودية مكلفة من طرف الامريكان بتسفير الدواعش و مشتقاتهم من العراق و سورياحتى يتم زرعهم في شمال إفريقيا،بعد انتهاء مهمتهم في بلاد الشام و العراق،وصناعة إرهاب جديد و حرب جديدة لتخريب المنطقة.على المسؤولين التونسيين التنسيق مع الجزائر التي لها الخبرة والإمكانيات للتوقي من هذا الخطر الداهم

Kamelwww  (France)  |Vendredi 02 Mars 2018 à 14h 37m |           

المهم هو أن لا يحتجز وزيرنا كما تم إحتجاز الحريري.

أما الذي بات معروفا الآن للجميع هو أنه لا يأتي خير في أمر تتدخل فيه سعودية بني جهلان. وأكاد أجزم أن الأمر يتعلق بكبح جماح النهضة التي تشير كل التقارير أنها ستكتسح الإنتخابات البلدية.

وأنا أحذر الجميع، لا تقتربوا من ثورتنا وإلا فالشعب سيشعلها ثورة جديدة... قد تكون نتائجها كارثية على الجميع.


Bokbok  (Tunisia)  |Vendredi 02 Mars 2018 à 14h 29m |           
الزعيم المرحوم بورقيبة قالها ..البلاد هاذي ما يخربوها كان ولادها.....

Mandhouj  (France)  |Vendredi 02 Mars 2018 à 13h 53m |           
كمال اللطيف لم يظهر هذه الأيام في الاعلام ، ليتبرأ من الاتهامات التي وجهها إليه حمدان .. ظهر لأمر آخر .. هناك تداول أدوار .. لكن الشعب و قواه الحية ، فايقة بالمؤامرة ... و الإنتخابات البلدية ستمر بسلام رغم أنف الامارات و السعودية .. الديمقراطية التونسية يبنيها أبناء الوطن .

Mandhouj  (France)  |Vendredi 02 Mars 2018 à 13h 48m |           
لست أدري ماذا يحدث ! ؟ حتى إن كنت أدري ، فالأمور لا تصدق . لكنها الثورة المضادة التي تحاول إدخال التونسي في هلوسة و تعمل جادة على بعثرة الأوراق ، و خاصة توجيه إهتمامات الشعب للهوامش و الهوامش المختلقة حتى لا يهتم المواطن بالاصل في الشيء.. لكنها ستكون معركة مخسورة رغم كثرة الأضرار بالوضع الاجتماعي و الاقتصادي خاصة و بالتوازنات المالية للدولة ..

قاعدة إما أن ترضخوا و تطلقوا الديمقراطية أو أن تجوعوا .

الجواب: نحن نجوع و لا نرضخ .. ثم نحن الأحرار أذكى من أن نترك شعبنا يجوع .. الديمقراطية ستتركز و تنتصر ، و مسار التنمية سيأخذ طريقه رغم أنف الفاسدين ، رغم أنف الانقلابيين .. الامبريالية العالمية المالية لن تنتصر .. شعب تونس شعب حر .

Observateur  (Canada)  |Vendredi 02 Mars 2018 à 13h 20m |           
فرانسا تتدخّل فينا ، الكعالف السعوديين يسود وجوهم يتدخلوا فينا.حتى مالخنافس متاع آل نهيان ولاو يتجرؤوا علينا .وويني لحكومة و النواب المحترمين؟؟؟على مراد اللّه، تونس دار من غير إمّالي و بلاش رجال يذودوا عليها.

Hechmi  (Tunisia)  |Vendredi 02 Mars 2018 à 11h 37m |           
دعوة الشعب التونسي إلى اليقظة والوقوف صدا منيعا أمام ما تحيكه المؤامرات في الخارج والداخل بأيادي تونسية وليعلم الجميع أن ما يصير اليوم ليس أمرا هينا من الدول الغربية والدول الخليجية الله يقدر الخير....

Nouri  (Switzerland)  |Vendredi 02 Mars 2018 à 10h 54m |           
كما استدعوا الحريري ولم يلبي طلبهم فسجنوه ثم استعوا عباس ولم يستطيعون سجنه لانه لا يحمل الجنسية السعودية مثل الحريري ثم اتى دور علي هادي ثم وزير الخارجية او الداخلية للسودان وبعدها ببضع ايام قام رئيس السودان بإقالة رئيس الاستخبارات وقادة من الجيش السوداني والآن أتى دور تونس بإستدعاء وزيرها للداخلية، السؤال الذي يطرح نفسه، لماذا لم يستدعوا وزير الدفاع ؟
قد يكون الواب بين يدي المخلوع بن علي فوهو مقيم عندهم ويعرف عديد الاسرار عن تونس ونعرف علاقته بكمال اللطيف ويحسب وزير الداخلية من المقربين للطيف.
السعودية لها ضوء أخضر من الولايات المتحدة كي تدفع العرب للتطبيع وتكون قائدة العرب وقالوا لترومب سمعا وطاعة بعد ان مصر لها عديد المشاكل السياسية والاقتصادية وهي بنفسها تحتاج لقائد بعد رئيسها لم يقدر ان يفرض نفسه في بلاده وعلى العرب.

Nouri  (Switzerland)  |Vendredi 02 Mars 2018 à 09h 55m |           
كما استدعوا الحريري ولم يلبي طلبهم فسجنوه ثم استعوا عباس ولم يستطيعون سجنه لانه لا يحمل الجنسية السعودية كالحريري ثم اتى دور علي هادي ثم وزير الخارجية او الداخلية للسودان وبعدها ببضع ايام قام رئيس السودان بإقالة رئيس الاستخبارات وقادة من الجيش السوداني والآن أتى دور تونس بإستدعاء وزيرها للداخلية، السؤال الذي يطرح نفسه، لماذا لم يستدعوا وزير الدفع ؟
قد يكون يعرف الجواب المخلوع بن علي وهو مقيم عندهم ويعرف عديد الاسرار ونعرف علاقة بن علي مع كمال اللطيف ويحسب وزير الداخلية من المقربين للطيف.
السعودية لها ضوء أخضر من الولايات المتحدة كي تدفع العرب للتطبيع وتكون قائدة العرب وقالوا لترومب سمعا وطاعة بعد ان مصر لها مشاكل سياسية ورئيس لم يقدر ان يفرض نفسه على العرب.

Zama9tel  (Tunisia)  |Vendredi 02 Mars 2018 à 09h 40m |           
التراب محير...

MOUSALIM  (Tunisia)  |Vendredi 02 Mars 2018 à 09h 28m |           
ثورة أسقطت الحاج لن يسقطها معتمر .





En continu

الأحد 16 ديسمبر 2018 | 9 ربيع الثاني 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
18:31 17:06 14:47 12:22 07:24 05:51

19°
19° % 52 :الرطــوبة
تونــس
4.6 كم/س
:الــرياح

الأحدالاثنينالثلاثاءالأربعاءالخميس
19°-916°-1015°-415°-117°-6















Derniers Commentaires