مواقع عربية تشوه تونس نتيجة الحماقات التي اقترفها بوغلاب والبلومي !

Mercredi 14 Février 2018



Mercredi 14 Février 2018
نصرالدين السويلمي

تناقلت مواقع عربية ما اوردته اذاعة شمس اف ام من الاستهزاء ببعض السنن، في حصة نشاز شارك فيها حمزة البلومي ومحمد بوغلاب والخافلوي ، واستغلت بعض المواقع العربية الفرصة للحديث عن ما اسمتها بمصيبة الثورة التي فتحت الباب أمام الاساءة للدين الاسلامي، وروج البعض الى ان تونس بعد الثورة سمحت بزواج المسلمة من غير المسلم كما قننت كتابة العقود للشواذ في المساجد، وهي معلومة عارية من الصحة، لان العقود في تونس لا تكتب في المساجد ولان الامر لا يتعدى نجاح بعض النخب المتنفذة منذ عهد بن علي في التسويق للشذوذ اعلاميا والضغط بقوة مستعينين بلوبيات ثقافية فرنسية لتمكين الشواذ من رخص ومنابر، لكن القريب من المجتمع التونسي يعلم يقينا ان مثل هذه السلوكات غير منتشرة في بلادنا بل ويستهجنها الشعب وينبذها، ويتعامل مع اصحابها كحالات مرضية يجب اخضاعهم للعلاج النفسي، والعلاج البدني اذا تعلق الامر بتشوهات خلقية.


وصل الامر ببعض التعليقات الى التاكيد ".. وقعت ثورة في تونس لكن ايضا وقعت ردة" تعليق آخر جاء فيه "تونس تربح بعض الحرية لكن تخسر دينها"، والى ذلك من التعليقات التي تسقط سلوك نخبة متغربة على شعب اصيل، فبينما تتسابق بعض النخب الى جرح المقدس والعبث باخلاق المجتمع والتحرش بتقاليده، يصر الشعب التونسي على احترام تاريخه ويستند عليه لبناء مستقبله.

اقرأ أيضا: ماء زمزم موضع تندّر.. ألهذا الحدّ وصلت نخبتنا؟

المشكل في هؤلاء العدميين الذين لا يحترمون قيم شعبهم، انهم بصدد ارهاق تونس من خلال افتعال خصومات مع المجتمع وثوابته وهويته وعاداته، وهي اساليب ممجوجة لا تزيد الوضع الا احتقانا، وكان يسعهم ان ينزلوا بعصارة جهودهم لتثبيت الانتقال الديمقراطي وتجنيب تونس سيناريهات مرعبة سقطت فيها دول عربية، ولو قاموا بإطلالة على نهضة جنوب شرق آسيا ووقفوا على الأداء الذي اتسمت به النهضة الماليزية ، لعلموا ان التصالح مع عادات وثوابت المجتمع يعتبر احد المداخل نحو بناء تنمية ناجعة وهادئة تشارك فيها كل شرائح المجتمع، ولأدركوا ان المجتمع اذا سلمت ثوابته وعاداته وتصالحت مختلف الاطراف حولها، يصبح من الصعب استمالته من طرف احزاب الهوية.


  
  
     
  
festival-4c8d58e3a0a650f79cd31b482a7bd992-2018-02-14 16:56:02






5 de 5 commentaires pour l'article 156034

Tfouhrcd  (Finland)  |Mardi 20 Février 2018 à 14h 23m |           

يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ

Jjjcc  (Tunisia)  |Jeudi 15 Février 2018 à 14h 27m | Par           
Zemzemzem, de l'argent facile pour Trump.

Omar_lovebabnet  (Tunisia)  |Mercredi 14 Février 2018 à 16h 25m |           
مواقع عربية ؟؟
لا بالرسمي شي كبير، المواقع العربية و ما ادراك تنقد فينا..
اللي دارو من زجاج ما يرميش الحجر ع الناس، الدول العربية الأخرى وضعيتها تضحك الصحافة العالمية.
تونس الدولة العربية الوحيدة في مؤشر الحرية لسنة 2017 .. المواقع العربية بدنائتها تعكس وضع الحريات المزري في باقي الدول العربية.

Kamelwww  (France)  |Mercredi 14 Février 2018 à 16h 18m |           

بوغلاب والبلومي ! مجرد ذكر هذه الأسماء مضحك. وأعتقد أن حتى عائلاتهم تضحك عليهم لما تشاهدهم على الشاشة وهم يبيعون الإنحطاط الأخلاقي والعهر المجتمعاتي والسياسي أيضا.

يا حبيبي، لما يصبح سادة القوم هم مسيلمة الكذاب وتأبط شرا والشنفرى تصبح البلاد بطبيعة الحال عرضة للإنتقاد من طرف كل من هب ودب.

لكن والحمد لله، تونس مثل الكعبة، لها رب يحميها... ولا خوف عليها، فهي بلاد إبن خلدون والشابي والحداد وخير الدين وابن أبي الضياف وابن رشيق وعلى الحصري...


LEDOYEN  (Tunisia)  |Mercredi 14 Février 2018 à 15h 33m |           
Question simple pour ceux qui ont un QI normal: qu'attendre de ces tètes à c.... qui se prennent pour des lumières?






En continu









Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires