أهالي معتمدية حمام الشّط والمحمية الوطنية ببوقرنين يستغيثون.... انتهاك حُرمة محميةٍ طبيعية هل يستنفر أصحاب القرار ، الحقوقيين والبيئيين في تونس؟؟؟؟

Jeudi 08 Février 2018



Jeudi 08 Février 2018
بقلم: بدرالدين الصغيّر

الإرهاصاتُ الواضحة في صلب وحواشي محمية بوقرنين جعلتنا نطلق صيحة فزع لعلها توقظ الحقوقيين والبيئيين و وزارة املاك الدولة و وزارة البيئة و وزارة الفلاحة من سباتهم العميق فكل يوم يزداد يقيننا و يتضح أن الأشغال لم تكن بريئة تماما كما حاولت بعض الجهات و على رأسهم معتمد حمام الشط و رئيس نيابتها الخصوصية تمويه الرأي العام المحلي بها حيث تم إنشاء و إقامة أعمدة إنارة لكن ما راعنا ان تطور الأمر إلى كارثة بأتم معنى الكلمة فاليوم أنشأت أحياء كاملة ستغيّر الخارطة تماما و ستثقل كاهل الدولة في القريب العاجل بميزانيات تهذيب أحياء فوضوية وسط تواطئ السلط المحلية والجهوية مع بارونات الفساد والنهب الممنهج للملك العام فحامينا "والي بن عروس" رعاه الله قاضي عقاري و لا ندري ماذا يفعل؟؟؟


وفي هذا الصدد، راسلنا الولاية و أوضحنا و كشفنا عن هاته الخروقات والاجرام الممنهج ضد البيئة لكن لا حياة لمن تنادي ...
وحسب تقرير أنجزناه عبر صفحة بئر الباي و الصور المرفوقة بهذا المقال نبيّن استمرار عملية تدمير عشوائية مضرة بالبيئة والتي ابتدأت سنة 2011 بحيث جرى اقتلاع مئات الأشجار مع حرق النباتات والأعشاب و من هذا المنبر نحمّل مسؤولية تدهور الوضع البيئة بالمعتمدية إلى جميع الجهات المتدخلة في الموضوع والمتمثلة في إدارة الغابات ومعتمدية و بلدية حمام الشط والشرطة البلدية و الشرطة البيئية و ولاية بن عروس على وجه الخصوص.

إلى اليوم، ندد بعمليات الاجتثاث البشع الذي تتعرض لها محمية بوقرنين بشكل يومي ونستنكر الصمت المريب الذي يلف هذا الملف بالرغم من التنبيهات المستمرة إلى ذلك.

مما يشي بأن البلدية متواطئة ضمنيا و صارت قاب قوسين أو أدنى من إثقال مزانيتها بمئات آلاف الدنانير من أجل تهذيب أحياء كاملة و تهرّب بارونات الفساد وذيولهم الإداريين من المسائلة والمحاسبة والتهرب الضريبي الفاضح مما يشي بعمل غير مشروع يحاك في جنح الظلام سيحمل المجموعة الدافعة لضرائبها حملا ثقيلا لا ناقة لها فيها ولا جمل.

مجددا ، ندعوا جميع الهيئات والجهات المسؤولة من أجل تحمل مسؤوليتها و الخروج عن صمتها عبر مواقف رسمية تحدد مسؤوليتها وموقفها إزاء ما يجري وكذا ما تنوي القيام به للمعالجة الاستعجالية لهذا الملف الخطير ومختلف الحالات المماثلة التي تتزايد يوما بعد آخر.
يذكر أن عددا من الناشطين أطلقوا من جهتهم نداء عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يطالبون فيه بحماية محمية بوقزنين من التدمير
فهل عقرت تونس من الشرفاء ؟؟؟؟؟


  
  
     
  
festival-175e55eaf491f9707c6fe639d3a35cfe-2018-02-08 08:06:36






3 de 3 commentaires pour l'article 155643

Corruption  (France)  |Jeudi 08 Février 2018 à 16h 23m |           
Je rejoint MOULAHIDH
et j'irai même plus loin et faire comme les corse plastifier leurs maisons et confisqué leurs biens mal acquis!!!

Mandhouj  (France)  |Jeudi 08 Février 2018 à 10h 18m |           
هذا يحدث في محمية ! ؟ لم أفهم . ثم الشاهد يتكلم عن الحرب على الفساد ! ؟ فعلا تونس ملاذا لكل أنواع التهرب والتهريب .. الاتحاد الأوروبي له ألف حق إذا في التصنيف الأخير لتونس ضمن الدول المهددة بأن تكون ملاذا للتهريب الجبائي . (و ربما هي فعلا جنة ضريبية)، لكن هناك لوبيات متنفذة عبر العالم تضغط على القرارات السياسية، حتى التي يتخذها الاتحاد الأوروبي ، لتبقى تونس و غيرها ، جنة/جنات السراق ! الحاكم يجب أن يعي أنه حاكم .. يجب أن يفتح عينيه ..

نريد أن نقرأ جوابا من طرف الوالي و وزير أملاك الدولة فيما يخص هذه المحمية .

Moulahidh  (France)  |Jeudi 08 Février 2018 à 10h 15m |           
Je ne vois aps de solution avec ce type de comportement que le comportement du Gros baton : dynamiter tout le quartier, destituer les responsables locaux et délocaliser les gens ...qui à tirer dessus s'ils s'opposent à l'ordre public.
A force de voler à la communauté et ensuite mettre les dirigeants devant le fait accompli pour trouver une solution... alors que d'autres cherchent à rester dans le giron du droit On finit par perdre l'ordre, on entame le chemin du désordre et on finit avec un chaos..
Il faut avoir la main forte et dur!!
Tant pis pour les Droits de l'Homme et les associations de défense des Droits de l'Homme





En continu


24°
31° % 78 :الرطــوبة
تونــس 25°
1.5 كم/س
:الــرياح

الخميسالجمعةالسبتالأحدالاثنين
31°-2531°-2130°-2030°-2030°-26















Derniers Commentaires