فضيحة جديدة في مصر الانقلاب! الحمد لله على نعمة سبعطاش ديسمبر

Lundi 05 Février 2018



Lundi 05 Février 2018
نصرالدين السويلمي

للتعليق على حاجة المعرض او الزوار الى جناح عسكري في المعرض الدولي للكتاب والمقام بالقاهرة، قال العقيد أركان حرب تامر محمد الرفاعي الناطق باسم الجيش المصري، "أن إقامة القوات المسلحة جناحها السنوي للكتب والمطبوعات والإصدارات تأتي في إطار نشر الوعي والثقافة العسكرية، وتأصيل القيم الوطنية لدى الشعب المصرى بمختلف فئاته"، ويحتوي الجناح العسكري على جملة من المؤلفات العسكرية من كتب لضباط ومجلات ونشريات ذات طابع عسكري.


وحتى يتسنى السيطرة على المعرض وتوجيه الزوار الى الأجنحة العسكرية والأمنية المتواجدة في الطابق الأول، تقوم موظفة الاستقبال وبشكل تطوعي بدعوة الوافدين للاطلاع على جناحي الداخلية والدفاع، هناك وفي بهو الجناح يوجد مجموعة من الضباط أُوكلت لهم مهمة التعريف بالمنتوج الفكري العسكري والامني، بينما اختفت أغاني فيروز ونجاة وعبد الوهاب، ولم تعد تسمع في ارجاء المعرض غير "تسلم الايادي"!

ولإبراز اهمية الجناح العسكري الذي احتل المساحة الأكبر في المعرض متبوعا بالمساحة التي اقتطعتها وزارة الداخلية، اكد اللواء أحمد عبد الحليم، "أن الدور التثقيفي للمؤسسة-العسكرية- ينبغي أن ينتقل من تثقيف أفرادها إلى تثقيف عموم الشعب المصري" !! أي نعم ! بعد السلطة التي انتقلت الى العسكر والبرلمان والقصور السيادية التي انتقلت الى العسكر والصناعات الثقيلة والمتوسطة التي انتقلت الى العسكر والإعلام الذي انتقل الى العسكر والفن الذي انتقل الى العسكر.. حان الان الوقت للفكر كي ينتقل الى العسكر، وبعد اربع سنوات من التمنع، دخل الكتاب الى بين الطاعة، وسياتي 2 مليون زائر لاحد اكبر معارض الكتب في العالم، لينهلوا من ثقافة العسكر والشرطة.

انتهت قصة المجتمع المدني والمنابر والملتقيات والتظاهرات والمساجلات، انتهى الأدب والنقد والنثر والشعر.. من هنا وصاعدا ووفق قرار السيد اللواء بأوامر من السيد المشر، ستشرع المؤسسة العسكرية في تثقيف عموم الشعب المصري!

دعنا نقرّب الصورة اكثر، ولنتصور اننا في تونس استجبنا او استسلمنا أمام الدعوات الإجرامية التي صدرت من ساسة ورؤساء أحزاب وإعلاميين راودونا على استنساخ تجربة المشير السيسي في بلادنا، إذا لكنّا الأن نصطف أمام قصر المعارض بالكرم، لننهل من ثقافة الجيش والشرطة، وليذهب جعيط الى غياهب الجهل ولتذهب أغاني الحياة الى جحيم النسيان.. لقد كانت الطغمة المنبتة تراودنا على الفعل الموحش في حق الوطن، كادوا يسحبوننا الى بركة العار، لولا فطنة الأحرار.





  
  
     
  
festival-e1d7db5192d711c8acecbd4bfa9a662a-2018-02-05 11:49:05






3 de 3 commentaires pour l'article 155439

MedTunisie  (Tunisia)  |Lundi 05 Février 2018 à 16h 46m |           
تمجيد الدكتاتورية جريمة

Tresor  (Tunisia)  |Lundi 05 Février 2018 à 13h 06m |           
أوَل المعلَقين على هذا الموضوع هو السيًد كمال عمر Kamal Omar. تعجَبت من تعليقه فدخلت على صفحته بالفايسبوك ففوجئت بأنً آخر خبر منشور على صفحته عنوانه "حمد بن راشد يهنئ مملكة البحرين بيومها الوطني"

MOUSALIM  (Tunisia)  |Lundi 05 Février 2018 à 12h 19m |           
فعلا .فريق النافورة وإلى اليوم يلح ويصر على إغواء الشعب حتى يتذوق من شجرة السيسي الملعونة وعلى أنها شجرة الخلد وملك لا يبلى .





En continu


24°
31° % 78 :الرطــوبة
تونــس 25°
1.5 كم/س
:الــرياح

الخميسالجمعةالسبتالأحدالاثنين
31°-2531°-2130°-2030°-2030°-26















Derniers Commentaires