الحرب على بعض الفساد لصالح كل الفساد ...

Lundi 29 Mai 2017



Lundi 29 Mai 2017
نصرالدين السويلمي

في إطار لجم النقد وفي سياق التقشف في الشكوك والاستسلام الكلي للنوايا الطيبة يمكن ان نصدق ان التزامن بين انتفاضة القصبة ضد الفساد والاحداث الدائرة في جنوب البلاد ليست الا صدفة ولا علاقة لغضبة الصحراء بغضبة الشاهد ، ايضا نحاول ان نصدق ان تدشين الهجمة بشكل متزامن مع دخول الوقت الاعتباري لانطلاق الحملة الخاصة بالانتخابات البلدية لا يندرج ضمن الدعاية الانتخابية المسبقة ،ثم نمضي في اعتصار النوايا الحسنة حتى ونحن نستحضر الملابسات التي تحكم الانتخابات الرئاسية ونعلم ان التحضيرات التمهيدية عادة ما تطلق قبل سنتين من الاستحقاق ، وها نحن في عمق الفين وسبعطاش تفصلنا ثمنطاش على محطة تسعطاش المفصلية التي من المتوقع ان تنتهي معها مرحلة الانتقال الديمقراطي تتويجا "بإذن الله" او انتكاسا "لا قدّر الله" ، ثم نستمطر النوايا الطيبة لنطرد الهواجس التي توسوس لنا وتهمس ان احد الاحزاب التي انهار سقفها وتصدعت جدرانها تجمع حجارتها المتساقطة ، تدسها في المنجنيق ثم ترجم بها معاقل المال المشاغب لتحدث "الاثارة" وتجلب الاضواء في تاكيد للمجتمع انها متماسكة جاهزة للحرب كما السلم ..


نحاول ضح بعض الدماء الجديد في صلب النوايا الحسنة لنقنع انفسنا غصبا ان الحملة التي دشنها الشاهد هي على كل الفساد وليست على بعض الفساد وهي في خدمة الشعب ومصالحه وليست في خدمة كل الفساد على حساب بعض الفساد ، سنراود انفسنا على انها حملة نقية لا تستهدف الفساد الهاوي لحساب الفساد المحترف ولا تستهدف المال المراهق الذي ينتمي الى فصيلة الجوارح لصالح المال الراشد البالغ الذي يصنف في خانة الكواسر ، سنبتلع بعض حبوب الغباء لتسنى لنا التسليم بان العملية الدائرة ليست معركة ضد الحشيش والزطلة ولصالح الافيون والهيروين وان عصا الدولة الغليظة ليست بصدد تهشيم قوارير الجعة الخبيثة وتنحيتها من الرفوف ليتوسع الكونياك ويبسط الوسكي سطوته و يرتاح " Le Montrachet" من مشاغبات "bière La" ..سنحدث انفسنا سرا وبعيدا عن العقل وفي غفلة من المنطق ، ونجزم لها ان الذين كانوا يلقّطون ما تفلّت من سلة الطرابلسية هم اخطر بكثير من الذين كانوا يهندسون مع بن علي دولة القمع ، يثبتون اركانها ويحمونها من طوفان الافئدة الجائعة للعدل والحرية ، سنستنجد ببعض الحمق والكثير من الغباء لنقتنع ان الذي اخترق صحيفة وحاول اختراق قناة تلفزية هو اخطر من الذي اخترق المؤسسة الامنية وحاول اختراق المؤسسة العسكرية ، سنكرر حمقنا ونكعّب خيبتنا لنسلم بان تجنيد النقابات الامنية فضيلة لا تحتاج حتى لتوجيه اتهام وان تجنيد الاعلاميين رذيلة تحتاج للاعدام ...
سنعب حساء التبلد بلهفة حتى نفصل بين الحملة المزعومة على الفساد وبين قانون المصالحة وازمات الحزب الحاكم والحراك التطاويني وانتعاش الطرح الاماراتي لدى واشنطن والقسم الاكبر من اوروبا والدعوة الصادرة من احد اكبر مراكز الدراسات الامريكية لإدارة ترامب توصيه بتثبيت النظم العربية والصبر على قساوتها تجاه شعوبها لمصلحة الاستقرار الاقليمي ..سنسعى في محاولة يائسة بائسة لاقناع ذواتنا ان المعركة ضد الفساد وان الادوات التي تدار بها نظيفة معقمة وان الساهرين عليها تابوا توبة لو قسمت على اهل الارض لوسعتهم .

ونحن نمضي في استحضار النوايا الطيبة ونحاول تجاوز التساؤلات الملحة نشعر بالإرهاق ثم بالغثيان ثم تنتابنا رغبة شديدة في اعمال العقل ، ثم نهمز انفسنا ونوخزها ونبالغ في وكزها لتنتبه من غفلتها ثم نشرع في تذكيرها بان بعض الظن اثم وليس كل الضن ، ونؤكد لها ان بعض الشك هو الطريق السليم السالك نحو جل او كل الحقيقة ، سنحاول الان بكل ما اوتينا من شكوك ان نجس الحملة التي اطلقها رجل القصبة ، سنتعفف عن تذكير الشاهد بالماضي القريب والبعيد ونجتذب العقل من مرقده لنستعمله في بعض النقد ، سنفقأ هذا الانجرار العجيب للبعض نحو القول بقدسية الحملة التي تنفذ وتتخذ من الشاهد واجهة لها او ناطقا رسميا باسمها ، سنفك الارتباط بين رجال الاعمال الذين انخرطوا في السياسة ووفروا الكثير من اموالهم لتكسير هذا وجبر ذاك وتسويد البعض وتبييض البعض الآخر ، سنفصل بين من وضع امواله منذ 14 جانفي على ذمة الثورة المضادة ومن انشغل عن كل ذلك بمراكمة الاعمال و وجمع المال بعيدا عن التجاذبات السياسية ولم يتورط في دعم الثورة مثلما لم ينله شرف نصرتها ، سنركز على رجال الاعمال الذين استهدفوا الدولة ومؤسساتها العميقة والدقيقة ، والذين لم تطالهم يد الشاهد حين طالت رجال الاعمال الذين تورطوا في التهريب والاحتكار ! بين من تلاعب بــ"المازوط" و البطاطة ومن تلاعب بالدولة وتجرا على اختراقها وكون لنفسه حصانة فاقت الحصانة التي يتمتع بها كبار رموز المؤسسات السيادية ، بين هذا وذاك تكمن الحقيقة .

نحن الان امام كاتب دولة ثم صاحب حقيبة وزارية مهمشة تم تصعيده بسرعة لمنصب رئاسة الحكومة وذلك بتزكية من حزب النداء ومجاملة من النهضة وبمساندة ثنائي الرياحي وياسين ، اذْ لا يستمد الشاهد قوته من نفسه ولو بنسبة 1% ، والاكيد ان ارادته مقسمة بين النداء والسبسي وان كل القوى المالية والسياسية ، الداخلية و الخارجية ليس لها أي تماس مع الشاهد ، انما دعمها لمركز القرار في قرطاج الذي يدعم الشاهد ويتحكم في تحركاته بشكل آلي وبالتفصيل الممل ، ولما كانت منظومة 2014 اعتمدت على المال السياسي الذي تم ضخه من طرف رجال اعمال جلهم كدسوا ثروتهم خلال حكم بن علي ، ولما كانت التقديرات اكدت ان العشرات من رجال المال اسهموا في بناء منظومة 2014 ولما سبق لنجيب مراد المقرر العام للجنة الاصلاح الاداري واكيد ان 126 من رجال الاعمال تخلدت بذمته ملايين الدينارات تحصلوا عليها من البنوك زمن بن علي ورفضوا تسديدها مرة بالمجاهرة واخرى بالمماطلة ، ولما تبيت يقينا اننا بصدد ما يزيد عن 400 من رجال الاعمال يمارسون شتى انواع الفساد ثم ولما تأكد ان عدّاد الشاهد توقف عند 8 من رجال الاعمال ، لما كان ذلك كذلك اصبح لا مناص من فرملة هذا الفرح الطفولي تجاه حملة نفذها قصر القصبة بعيدا عن قصر العدالة وغاب عنها القضاء المدني وتصدى لها القضاء العسكري ، ثم تحولت تهمها من التهريب والاحتكار الى الخيانة العظمى والمس من سلامة امن الدولة والتخابر مع الجهات الاجنبية ..

حين يصبح التهريب على بن قردان جريمة تستنزف مقدرات البلاد والتهريب على رادس تجارة تغذي خزينة البلاد ، وحين يصبح اللقاء مع القوى الليبية المسيطرة على الحدود المتاخمة لبلادنا جريمة نكراء وخيانة عظمى بينما لقاء حفتر على الحدود المصرية برعاية اماراتية وبأجندات واضحة تستهدف التجربة تحركات دبلوماسية ، وحين تستهدف حملة الشاهد الفساد الناشئ وتستثني الفساد العميق وحين تدخل منظومة رجال الاعمال في صراع مع بعض رجال الاعمال ..حينها يصبح الشك فريضة سادسة وتصبح الصكوك البيضاء خيانة للوطن ، لان الحديث يدور حول محاربة الفساد بينما الملابسات تؤكد والبوصلة تأشر الى اشياء أخرى لا دخل لها بالفساد ، ويا لها من مسرحية ! ملصقاتها تشير الى الفساد بينما الاثاث والديكور والاضاءة والسيناريو و والملابس والركح والستار ، الكل في قطيعة مع محتوى الملصقات !!! لنسمّها تصفية حسابات ..انحناء امام ضغوطات داخلية وخارجية .. عملية تضحية بالبعض لصالح الكل .. صعق للأورام الحديثة واستسلام كلي للأورام المستشرية ..لنعطها أي من الاوصاف ، فقط نتجنب الحديث عن محاربة الفساد لان الدولة الجادة في مسعاها الاصلاحي لا يمكن ان تُنهي محاربة الفساد في ثمانية ايام بتقديم ثمانية قرابين .

رائحة المعركة وطعمها ونوعية ادختها المتصاعدة تؤكد ان الشاهد لا دخل له بالأمر ، ولا يعدو ان يكون الموظف اللين المطيع الذي يشرف على سير المعركة المتداخلة ويطبق التوصيات تباعا وبتفان ، كما يبدو ان شفيق جراية هو الوجبة الرئيسية وبقية الثمانية بهارات ، ويبدو انه لم يكن من الممكن ان يقدم جراية للمحاكمة بتهمة الفساد المالي او العلاقة الغير شرعية مع رموز النظام السباق ، لان ذلك يعني فتح باب الجحيم على المئات من رجال الاعمال ، لذلك كان لابد من تهمة قوية ورادعة وفريدة ، تهمة على مقاس جراية يلبسها وحده لتخرج القروش المستعصية من الطبخة كالشعرة من العجين ، والاكيد ان تهمة التخابر يمكن التحكّم فيها واخضاعها الى مقاسات خاصة ، اما الفساد المالي والسياسي فقياسه " standard " اذا فتحت ملفاته شبت واذا شبت نشبت .

وحدها الشعوب الغبية من تصدق ان سلطتها التي نامت في حجر الفساد المالي استيقظت صباحا على حربه ، وحدها المجتمعات المعطوبة من تنساق خلف منعرجات الـــ 180 درجة وتسلم بالتغييرات الجذرية المفاجئة دون ان تقترح على نفسها فسحة للتمعن والتدبر ، وحدهم الذين تثمّلوا الغباء يوقعون للسواد على بياض .

كل الملابسات تقود الى شكوك مفزعة ، ولعل اكثر من يمكن ان تذهب اليه النوايا الطيبة "جدا" ويركن اليه الحلم الوردي هو ان تكون السلطة الحاكمة التي يخنقها الوضع المتردي والتي تتطلع الى المحطات الانتخابية القادمة هي بصدد الضغط على رجال الاعمال الذين يعطلون تنقيح قانون المصالحة ، لذلك قامت بتأجيل النقاش حول القانون وانتقت العينات التي ستستهدفها وقامت باعتقالات ومصادرات استعراضية على امل ان ترتبك القروش ثم تلين وتقبل بالتنازل الكفيلة بالإفراج عن القانون ليرى النور .


  
  
     
  

festival-53f2647db9117cefc18ba3a3e70c5f75-2017-05-29 00:58:35






18 de 18 commentaires pour l'article 143326

Observateur  (Canada)  |Lundi 29 Mai 2017 à 12h 29m |           
يا شاهد مفعول البنج بدا يوفى، قويلنا في الدوزة لا نفيقوا

Nibras  (Switzerland)  |Lundi 29 Mai 2017 à 11h 58m |           
في 2013 تم استدعاء كمال لطيف للمحكمة للتحقيق معه بتهمة التامر على أمن الدولة..
وقتها رافقه عدد كبير من الوجوه السياسية الي يحكموا اليوم منهم نور الدين بن تيشة و رضا بالحاج و التوهامي العبدولي والمحامي نزار عياد وعماد بن حليمة وغيرهم من الحاملين اليوم سيف الحرب على الفساد.
من حضر للدفاع على كمال لطيف و المتهم بتهم خطيرة مثل التامر على أمن الدولة يريد اقناعنا بأنه مع محاربة الفساد.. هذا هو الاستبلاه بعينه !؟

IndependentMen  (Tunisia)  |Lundi 29 Mai 2017 à 11h 12m |           
المختصر: الحرب بين شقوق الفساد هي واجهة للحرب بين شقوق النداء

Nouri  (Switzerland)  |Lundi 29 Mai 2017 à 10h 35m |           
@ Balkees (UAE)
أنت أردت فهم ذلك…، والمقال واضح لكل من يفهم العربية


BenMoussa  (Tunisia)  |Lundi 29 Mai 2017 à 10h 07m |           
بلقيس
لا ادري لماذا تفهمين الكلام بالمعكوس ؟ هل هو مشكل لغة ام القراءة بدون تركيز؟
1. تهجمت على المحلل سفيان فرحات ووصفت مقاله "ضنون واراء مهزوزة و ترجمية شخصية منحازة للطّرف الشّرير" ومع ذلك لم تجيبي على تساؤلاتي "من الاطّراف الشّريرة التي انحاز لها الكاتب" ثم "هو قد انحاز مع من ضد من؟"
2. تهجمت علي في تعليق سابق لي وكل ما كتبته فبه منقول عن سفيان فرحات ولم افهم المقصود من قولك "بن موسى ... الغيرة تذهب الشّيرة!!!! ربّي يشفيك" وما تعنينه واين ترين الغيرة ومن من ولم توضحي الامر رغم طلبي ذلك
3. وهنا تهاجمين كاتبا آخر وتدعين "للي فهمتو من كاتب المقال ..انه غاضب لما فعله الشاهد برجال الاعمال الموقوفين ..." بينما المقال واضح جدا وحتى من العنوان "الحرب على بعض الفساد لصالح كل الفساد ..."
فهلا وضحت للقراء هذه الادعاءات والاتهامات التي ربما ليست مجانية

Mongi  (Tunisia)  |Lundi 29 Mai 2017 à 09h 37m |           
@Observateur
لا نستطيع أن نحيا بدون سياسة. ولا بد من سياسيين لكي يقودوا البلاد. وإلاّ ضاعت البلاد. ومطلوب من المواطنين أن يحسنوا اختيار أولي الأمر وإلاّ سقطنا في كل أنواع الفساد.

Balkees  (United Arab Emirates)  |Lundi 29 Mai 2017 à 09h 27m |           
اللي فهمتو من كاتب المقال ..انه غاضب لما فعله الشاهد برجال الاعمال الموقوفين ... و يشكك في نوايا الشاهدالاصلاحية !!! بل و يخوّنه ...

BenMoussa  (Tunisia)  |Lundi 29 Mai 2017 à 09h 00m |           
مقال جميل يحتوي على تحاليل منطقية جدا تصل الى لب الحقبقة
ولكن مع الاسف شابه التطويل فكانت فائدته الجمة محدودة الوقع
على الكاتب توخي الاختصار لتعميم الفائدة وألا ينصاع لقلمه الفياض الجميل

Mah20  (Guadeloupe)  |Lundi 29 Mai 2017 à 00h 13m | Par           
Chahed super heros!de premier ministre introverti et timoré,a la limite faible et sans envergure,il est devenu du jour au lendemain meritant et louable;car il detourne a son profit,les retombees des campagne quasi populiste relative a cette campagne bateau,sans objectif precis que d occuper les esprits "vacants" et assoiffee de dogmes et de slogans!car la lutte de tout fassad,de tous maux est naturellement incluse et integree dans notre legislation et dans toute reglementation!c est comme si on menerait campagne pour que les prisoniers soient en prison ...ou que les bouchers vendent de la viande!des lapilissades,quoi!donc bon vent a chahed jusqu a la prochaine fievre ou campagne...en attendant les chomeurs sont toujours chomeurs,les pauvres et les exclus toujours pauvres et exclus...et tout est bien dans le meilleur des mondes a exuberance tournante!

MOUSALIM  (Tunisia)  |Dimanche 28 Mai 2017 à 23h 40m |           
مقال تجاوز الممتاز بمحطة وبصراحة فإن منح صك على بياض لرئيس الحكومة هو بمثابة الخيانة للوطن واستنساخ لتفويض السيسي في مصر *

Observateur  (Canada)  |Dimanche 28 Mai 2017 à 22h 56m |           
السياسة عفنة. و اللي يتبع السياسة، ما يولي كان عافن و معفن كيفها

Hindir  (Tunisia)  |Dimanche 28 Mai 2017 à 22h 18m | Par           
Bravo Docteur Chahed. Vous avez administré un puissant sédatif aux tunisiens. Votre coup de filet vaut largement une belle dose de cocaïne. Attention quand même au réveil des pauvres.

Mandhouj  (France)  |Dimanche 28 Mai 2017 à 21h 33m |           
في الأخير كمال اللطيف ، الماسك بزمام القرار داخل الدولة العميقة و داخل الماكينة السياسية الأمنية و القضائية ، يبقى بعيدا عن هذه الحرب المعلنة عن الفساد في تونس؛ يبقى منيع إلى حين تطور آخر للاحداث في داخل البلاد ، كما على مستوى الخيارات للوبيات خارجية مدعمة من طرف عصابات حاكمة ، خاصة دولة الامارات ...

انخراط حكومتنا في الحرب على الفساد ، يجب أن يكون إستجابة للإرادة الشعبية ... الحكومة التي ورأها شعب لن تقهر ... هذه فرصة ، خيانة منا إن نفرط فيها ...

Mandhouj  (France)  |Dimanche 28 Mai 2017 à 21h 20m |           
لا يمكن التصديق بحسن النوايا في دولة ديمقراطية ، بدون تدعيم الديمقراطية و آلياتها الرقابية في كل خطوة تتخذها حكومة ما ، هذا بديهي بالطبع ، بديهي في ذاته ... خروج مجموعات أو مجموعة من المواطنين لصنع شخصية رمزية ليوسف الشاهد أمر مخيف جدا للعقل الديمقراطي ، خاصة و الذاكرة التونسية لا يزال لم يغب عنها آليات صنع الحكم الذاتي لشخص ما ... بن علي هرب ليس بالبعيد ... الحرب على الفساد هي مطلب شعبي و ليس مطلب فئوي ... من يبقى على الربوة يتفرج يخون معركة
الحرب على الفساد ... لولى نضالات الأحرار ، لا تذهب الحكومة لعملية مثل هذه .. لذلك واجب المجتمع أن يواصل الضغط على الحكومة حتى تكون الحرب على الفساد شاملة و متكاملة ، بكل حرفية ، بكل أناقة و دون تمييز .. محاربة فساد دون آخر ، محاربة لوبيات دون أخرى ، هو ما سيجعل الدولة تخسر الحرب على الفساد .

تونس لنا وطن ، فلا نخونها .

Nouri  (Switzerland)  |Dimanche 28 Mai 2017 à 19h 44m |           
على رئيس الحكومة أن يبرز حسن نيته والقبض كذلك على عديد الاشخاص معروفين على الساحة ولهم سوابق عدلية ورفضوا الإيجابة أمام العدلة وم متورطون في عديد القضايا اخطر من التهريب.
فبهذا الإشارة يتم جلب دعم الشعب لحملت الشاهد ضد الفساد ومن غير ذلك فقد يجلب الشاهد حملة مضادة له من طرف الشعب وقد تشمل كل البلاد.


Kamelwww  (France)  |Dimanche 28 Mai 2017 à 19h 33m |           
نعم، بدأ يخامرنا الشك من نوايا الشاهد نظرا لوقوفه عند ويل للمصلين. فقد إكتفى بثمانية فاسدين من بين المئات.
يمكن أن نصدق الشاهد إذا تم القبض على رئيس العصابة كمال اللطيف. ومازلنا نتسائل لماذا يخشى الشاهد اللطيف ! وبعضهم يقول إن الأوامر تأتي للشاهد من اللطيف نفسه، وهو من أمره بإيقاف جراية...
كم أتمنى وأحلم أن نكون جميعنا مخطئين والشاهد على حق ... أضغاث أحلام.

Amir1  (Tunisia)  |Dimanche 28 Mai 2017 à 18h 19m |           
اﻷخطر من كل المبيقات واﻷقراص والمسكرات والحشيش والكميات المعقولة من الحمق والغباء التي نأخذها عن إرادة واعية حتى نتحلى ، بحسن الظن ، اﻷخطر واﻷدهى هو أن لا نباليأو نستقيل او نقف على الربوة لأنه داء عضال ميؤوس من شفاءه

MedTunisie  (Tunisia)  |Dimanche 28 Mai 2017 à 17h 59m | Par           
العنوان جمع فاوعى و التضحية ببعض الفساد لصالج كل الفساد و المواطن يمكن يصدق حكومة ضحك منها الشعب الحكومة و بلاهة النخبة






En continu


الاثنين 09 ديسمبر 2019 | 12 ربيع الثاني 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
18:37 17:05 14:45 12:18 07:20 05:47

11°
12° % 93 :الرطــوبة
تونــس 11°
4.1 كم/س
:الــرياح

الاثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
12°-1114°-1116°-1116°-1116°-11









Derniers Commentaires