Monde

أردوغان يتهم القضاء الأوروبي بشن «حملة صليبية» على الإسلام



Vendredi 17 Mars 2017
وكالات - فتح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الخميس (16 مارس 2017) جبهة جديدة في الأزمة الدبلوماسية مع أوروبا عبر اتهامه قضاء الاتحاد الأوروبي بإطلاق "حملة صليبية" ضد الإسلام من خلال قراره الذي يجيز للمؤسسات منع ارتداء الحجاب في مكان العمل.

وقال أردوغان في كلمة الخميس "ماذا عن الحرية الدينية؟ من اتخذ هذا القرار؟ إنها محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي. أخواني، لقد شنوا حملة صليبية ضد الهلال". وأضاف "أوروبا تعود رويداً رويداً إلى أيام ما قبل الحرب العالمية الثانية".

وكانت محكمة العدل الأوروبية قد أصدرت الثلاثاء قراراً يسمح للشركات بأن تضمّن قانونها الداخلي منع الموظفين من إظهار وارتداء رموز دينية أو سياسية كالحجاب.

وفي هجوم جديد لوح وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش اوغلو، الأربعاء بإلغاء من جانب واحد للاتفاق مع الاتحاد الأوروبي بشان الهجرة. وأخذ على الاتحاد الأوروبي عدم موافقته، بخلاف ما نص عليه الاتفاق، على إعفاء المواطنين الأتراك من التأشيرة بالنسبة للرحلات القصيرة إلى دول الاتحاد الأوروبي.


ويشار إلى أن العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي تمر بأسوأ أزمة دبلوماسية في السنوات الأخيرة، حيث غضبت أنقرة من منع بعض الدول الأوروبية اجتماعات لتأييد الحملة لاستفتاء 16 أبريل في تركيا لتوسيع سلطات أردوغان. ووصف الأخير مراراً تلك القرارات بأنها ممارسات نازية.
ومع توقعات باحتدام التنافس بين مؤيدي توسيع صلاحيات أردوغان ومعارضيه، تجهد حكومة أنقرة في كسب أصوات الناخبين الأتراك في الخارج. كما أن أردوغان، بحسب محللين، يسعى إلى الظهور بمظهر الرجل القوي في مواجهة أوروبا بهدف استمالة الناخبين القوميين الأتراك.

Publié le:2017-03-17 08:10:21


festival-c85d66ff12661f4b925c750640149c96-2017-03-17 08:10:21

    
    
    
    
    





7 de 7 commentaires pour l'article 139995

FORKKANE  (France)  |Lundi 20 Mars 2017 à 22h 13m |           
لقد عدنا لزمن الخلافه العثمانيه، هناك من ابناء الوطن من يحلمون بعوده الاتراك للهيمنه على الاوطان، بعد ان حارب اجدادنا ظلم واستبداد السلاطين السلاجقه !؟
يكفي عنتريات، ماذا فعل اردوغان للسوريين ؟ لقد دفعهم للثوره ضد نظامهم، وعندما احتاجوا لجيش التركي لحمايتهم تركهم وحدهم يواجهون القنابل، وبل دفع بحراس الحدود لقتل اللاجئين الهاربين.
ماذا فعل لينقذ الحلبيين بعد ان هدد بشار ليلا نهار، لا شيئ !
ماذا فعل بعد ان هدد روسيا، لا شيئ، بل عاد اليها متوددا !
لقد صدع رؤوسنا بغضبه ضد اسرائيل، ومنذ اشهر وقع مع هذا الكيان معاهدات واتفاقيات اقتصاديه وعسكريه وديبلوماسيه.
كل يوم يندد بالحلف الصليبي وبلده عضو في حلف الناتو، وقواعده العسكريه مفتوحه للجيوش الصليبيه !؟
لقد اصيب اردوغان بجنون العظمه، ويظن نفسه سلطانا، يحلم بامبراطوريته العثمانيه، يريد تغيير الدستور مثلما فعل بوتين في روسيا، ليقضي نهائيا على الحكم المدني والديموقراطيه، ليحول بلده لديكتاتوريه شبه دينيه شوفينيه عنصريه، تضطهد الاكراد والمعارضين لنظامه، ليتهمهم جميعا بشبهة الارهاب، لم يسلم من هاته التهمه لا الصحفيين ولا الكتاب ولا المدرسين الا من اكد ولائه لحكم الاخوان بالصلصله الشوفينيه التركيه.
اذا لا داعي للدفاع عن هذا السلطان الجائر، ولا استعمال سياسه الضحيه، والصاق التهم بالغير، المانيا ميركل قد فتحت الابواب لمئات الالاف من السوريين الهاربين من الحرب، وجل السوريين هربوا من تركيا باتجاه اوروبا الصليبيه، ونفس الشيئ من المهاجرين من دول شمال افريقيا واولهم التوانسه، اذا لا داعي من سياسه النفاق والكذب والدجل.



Ahmed Beyoub  (France)  |Samedi 18 Mars 2017 à 19h 44m |           
@ Matouchi

les filles turc ne peuvent pas entrer à l'université ou suivre les cours en Hijab ?


Ahmed Beyoub  (France)  |Samedi 18 Mars 2017 à 19h 22m |           
غريب أمر بعض التونسيين يرون فينا جنود تركيا
et un garde manger turc

نحن شعب مسلم و مشاكلنا كثيرة كالفساد ببلدنا بعد الثوره وإنتشار الخمر والفسق
وجب علينا التحرك ضد ذلك

تركيا صديقة إسرائيل والدواعش قبل التلون
تركيا تعمل لنفسها ولأردغان ونحن لسنا تركيا

وعلاقتنا بأروبا يجب أن تكون مرتبطة بمصالحنا الخاصة وإستجابتهم لذلك
غير ذلك غلط إلا لم ليس له وطنية ومن ترسخ بعقله بأن تونس بلد البليك

Guetteur  (Tunisia)  |Samedi 18 Mars 2017 à 11h 55m |           
والله العظيم الرجل الطيب أردوغان
سينتصر على القارّة العجوز
والأيام بيننا
"إن تنصروا الله ينصركم "
سيتفكّك الاتحاد الاوروبي
ممّا سيقوي تركيا
لا تضحكوا من كلامي
صبر جميل فقط
ولنرى ماذا سيكون

Erwin Paulus  (Tunisia)  |Vendredi 17 Mars 2017 à 15h 46m |           
Comme le dit le proverbe : "L'arrogance précède la ruine, l'orgueil précède la chute".
Erdogna a fait plusieurs gaffes dans sa politique intérieure et extérieure. Il faut se rappeler comment il a aidé les terroristes de l'EI pour détruire la Syrie, puis comment il a fait une boulette aux russes et juste après il a demandé pardon à Poutin. Maintenant, il récidive avec l'Allemagne et la Hollande. Donc, il ne va pas tarder aussi à demander la clémence de ces deux pays.
Erdogan est un paranoïaque, il se prend pour le Sultan d'un empire Ottoman déjà révolu.

Matouchi  (Tunisia)  |Vendredi 17 Mars 2017 à 15h 40m |           
اللهم أردقنا...يا رب

Matouchi  (Tunisia)  |Vendredi 17 Mars 2017 à 09h 08m |           
الحرب على تركيا... تعم...أوروبا الصليبية و أذيال الصلبان:
منع أوروبا ارتداء الحجاب
شن الحرب على الاسلام من قبل أوروبا
.....
وزيد.....مقاطعة البضائع التركية ....من قبل الآذيال....في تونس
مثل العماري و المتمعشين من فتات المقيم العام.....




En continu
Indicateurs Banque Centrale


  




Où nous suivre



Radio Babnet Live: 100% Tarab
NOS PARTENAIRES


Derniers Commentaires