Tribune

سـاميّة عبّو ،،، تعرّي و تْورّي



Jeudi 16 Mars 2017

بقلم / منجي بـــاكير


السيّدة سامية أو المرأة الحديديّة ( و يحلو لي أن أنعتها بلبْوة المجلس ) هي إمرأة يهابها كثيرٌ من – الذّكور- المتسلّطين على المسار السّياسي و الشّاغلين له ركوبا و اقتناصًا ، ترتعد فرائص بعضهم عند كلّ مساءلة هي طرفٌ فيها و يتعوّذ آخرون و يتلون كثيرا من أدعيتهم حتّى لا يهبّ عليهم ريح سامية عبّو و يمكن أن – يخلّصْ المبروكْ – من سلِم و- سلّكها – في جلسة مّا في مناسبة مّا ....

إمرأة أيضا يحسب لها ألف حساب أدعياءُ إعلام المذلّة والعار قبل و أثناء استضافتها ، و من الصّعب بمكان أن يحاول أحدهم معها تمرير – تمقْعيره – الذي يتّخذه ماعون صنعة و يعوّض به مِهنيّةً يفتقدها ، فهي الجادّة و الحادّة ، السيّدة سامية صاحبة الضمير النّابض و الصوت الذي لا يخاف في الحقّ لومة لائم ، حملت– كما آخرون على نفس درجة إيمانها - هموم هذا الوطن و تمسّكت ما استطاعت بحقوقه و أنارت سبل الظلام التي يحاول دوما الفاسدون و المهرولون و المقايضون سترها و تعويمها .

السيّدة سامية أيضا هي ( شوكةٌ ) في حلق كلّ من تحدّثه نفسه التلاعبَ بحقوق الشعب و مكتسبات الثورة ،،، (( تعرّي )) الفاسدين و تفضحهم بالحجّة و بكلّ ثقة في النّفس و بجرأة نادرة ،، وهي و من ماثل توجّهها تمثّلون العلامة و الخطّ الأحمر الذي يحرس دستور البلاد و يحفظه من التأويلات المغرضة و التجاوزات المشبوهة و (( تورّي)) بوضوح مكامن الفساد و الخوَر تشير إلى القضايا الحرقة و الملفّات المشبوهة .


بقطع النّظر على انتمائها و التزامها الحزبي فهذه السيّدة الفاضلة يمكن أن تمثّل واجهة شعبيّة ومنارة لمواطنيها و ترجمانا صادقا لما يخالجهم ويراودهم و تبنّى قضاياهم .
خلاصة السيّدة سامية عبّو هي الأيقونة الوطنيّة و – النّقمة – الباقية و – الحقيقة - المزعجة لكثير من الفاسدين و اللّصوص و مكوّنات الدّولة العميقة و أذيال الردّة و الإلتفاف على الثورة من الذين لا يدينون بالحقّ و لا يحبّون الخير لهذه البلاد ...

Publié le:2017-03-16 23:17:18


festival-c41c16a4ef3d0ef33a98b00f86780935-2017-03-16 23:17:18

    
    
    
    
    





18 de 18 commentaires pour l'article 139969

Ahmed Beyoub  (France)  |Vendredi 17 Mars 2017 à 15h 07m |           
مرحبا بكل من يتقدم بحق بملف فساد ويصل الى النتيجه أي إصدار حكم يثبت الفساد
خوفى إن الشعبويين كثيرون والتنبير والظهور هو غايتهم الوحيدة
إذا وصلت عبو الى نتيجة فهى نائبه بحق وقامت بواجبها حقا
غير ذلك فهى مجرمة فى حق تونس

لقد كان بن جديد فرصة الجزائر للمرور للديمقراطية لأنه كان يريد إخراج الجزائر من تحت حكم العسكر ووصل به الأمر حتى طلب الجزائريين وحثهم على الثورة
ولكن مزايدة المثقفين بل أشباه المثقفين دخلوا فى مزادات بدون حدود فكان ما كان
مرور الجزائر أو مصر إلى الديمقراطية شئ شبه مسحيل

خوفى كبيرعلى تونس من تملق الشعباويين

Srettop  (France)  |Vendredi 17 Mars 2017 à 11h 32m |           
نرجسية.
عفوا.

Srettop  (France)  |Vendredi 17 Mars 2017 à 10h 43m |           
أيقونة وطنية أو هاذية بنفسجية؟

Mongi  (Tunisia)  |Vendredi 17 Mars 2017 à 10h 18m |           
@Khaldi Mon,Sarih
سامة عبو امرأة مناضلة. ويعطيها الصحّة. ولكن هذا لا يعني أنّ العديد من النواب غير مناضلين. يكفي أنّ النهضة أضحت تمثّل العمود الفقري لكل التجربة الديمقراطية في تونس. وهي التي أنقذت الموقف. وبفضل نضالات النهضة وكل الأحزاب المناضلة وبفضل دماء الشهداء وبفضل جراحات الجرحى وبفضل الثورة تمّ إرساء وفرض مناخ من الديمقراطية والحرية. وبفضل هذا المناخ تصدح السيدة سامية عبّو بالحقيقة ويصدح كل من يريد أن يصدح بالحقيقة. بمعنى أنّ المناضلين فرضوا الحرية
والديمقراطية على الجميع وقالوا : أيها الناس لا خوف بعد الآن. ومن يرد أن يتكلّم فليتكلّم. فعندما أرى أنّ السيدة سامية عبّو تتكلّم وتفضح المفسدين فكأنّما أرى كل المناضلين يتكلّمون ويصدحون بالحقيقة ويفضحون المفسدين. لأنّهم هم الذين أرسوا هذه القواعد بنضالاتهم وبمعاناتهم من زمن الاستبداد. ولو أراد البعض أن يمنعوا السيدة سامية عبّو من التعبير عن رأيها لتصدّوا له بكلّ قوّة. والذي يمنع المفسدين من التصدي للسيدة سامية عبّو ليس هو قوة شخصية السيدة سامية
عبو (مع احترامنا لها) وإنّما هو مناخ الحرية الذي تمّ فرضه بالقوة من طرف جبهة واسعة من المناضلين.

Ahmed Jlidi  (Tunisia)  |Vendredi 17 Mars 2017 à 09h 47m |           
أنصحكم أن تغيّروا العنوان لأنّه غير لائق.

Tfouhrcd  (Europe)  |Vendredi 17 Mars 2017 à 09h 32m |           
ألف تحية لسامية عبو إمرأة شجاعة ومناضلة تعبّر عن ضمير الشعب

Ammar  (Tunisia)  |Vendredi 17 Mars 2017 à 09h 22m |           
إن شاء الله أول امرأة رئيسة للجمهورية التونسية

Abdelkader Maalej  (Tunisia)  |Vendredi 17 Mars 2017 à 09h 16m |           
سامية عبو على حق عندما تحاول تعرية الحقيقة وفضح الفاسدين لكنها تخطيء عندما تدعي أن حكومة الشاهد لم تفعل شيئا الحكومة بدأت الإنجازات وبعضها ظاهر للعيان ويمكنها مثلا ان تخرج من تونس كيرومترات قليلة في اتجاه حمام الأنف لتشاهد الشانتي الضخم الموجود هناك ثم إنها على خطإ عندما تدعي ا، الباجي غير قادر على تسيير البلاد لقد نجح الباجي على الأقل في القطاعين الذين هو مسؤؤول عنهما حسب الدستور وهما الخارجية والأمن الوطني و لا يمكن عل أية حال مقارنة الباجي
بالمرزوقي الذي كان كارثة على البلاد ولا بزوجها محمد عبو الذيلا نفهم جل كلامه واذعاته

Aziz Naceeur  (Qatar)  |Vendredi 17 Mars 2017 à 08h 08m |           
ألف تحية لسامية عبو إمرأة شجاعة ومناضلة تعبّر عن ضمير الشعب وتدافع عن قضيا تونس الحقيقة وهي القضاء على الفساد المالي ومحاربة المفسدين بكل ثبات ودون قناع أو نفاق سياسي
الله يكثر من أمثالها في مجلس نواب أكثرهم إما عنزة مرتعشة أو تيس حاوي

Mahdi Aloui  (Tunisia)  |Vendredi 17 Mars 2017 à 07h 35m |           
ان مداخلات السيده ساميه عبو بمجلس النواب صرنا نترقبها ونستمتع بها ،و ذكرتني بأيام زمان يوم كانت قناة المستقله لالهاشمي الحامدي تأتينا بمعارضين شرفاء لينتقدوا نظام الدكتاتور (مع العلم ان الهاشمي الحامدي كان يريد بهذا البرنامج أن يقايضه بن علي وهو ما وقع اشتراه بالأموال ليمتنع عن هذا البرنامج) ولكن الشيء الذي لاحظته أن من كانوا ينتقدون أولائك المعارضين ويعتبرونهم مرتزقه ومارقين هم نفس الطينه (بوعزيز. جعفور. الغالي. بشير غديره الخ ) هم نفس الفرقه
ونفس الألقاب التي نراها الآن تهاجم السيده عبو بل الأكثر أن هاته الشريفه ازداد منتقدوها علاوة على المذكورين عدة نساء ونحن نعرف غيرة النساء...

Hamedmeg  (Tunisia)  |Vendredi 17 Mars 2017 à 07h 31m |           
لماذا لا يفهم البعض أن عهد المناشدة قد ولى و انتهى بدون رحعة ، أنتم تسيؤون إلى السيدة عبو أكثر مما تنفعونها

Jeb2013ri  (Tunisia)  |Vendredi 17 Mars 2017 à 06h 12m |           
لك منا الف تحية ونرجوا من النواب ان ينسجوا على منوالك

Nasih  (Tunisia)  |Jeudi 16 Mars 2017 à 22h 34m |           
Je voterai pour SAMIA ABBOU comme presidente de la republique tunisienne a la prochaine presidentielle.

Khaldi Mon  (Tunisia)  |Jeudi 16 Mars 2017 à 21h 45m |           
نساء النهضة خيبت آمال الناس فهن ينفذن تعليمات الشيخ كمايجب بل اكثرمما يجب بصراحة أصبحنا نكره توافقا يجعل حوالي سبعون نائبا كأنهم نائب واحد فقط نرجو أن نسمع أصواتكن وأن لا تتركن سامية تصارع لوحدها وأنتن تتمتعن بالفرجة

Ben Jensen  (Denmark)  |Jeudi 16 Mars 2017 à 20h 11m |           
امرأة مناضلة ترفض النفاق والخبث السياسي . تحارب السياسيين والحكومة وكل مسؤول متحيل وخائن وذلك بصدق كلامها وشجاعتها .
لم تقل الا الحق حتى ولواكتفت بكلام و ما لها من حل اخر .
وعلى الشعب ان يتحرك ويكون معها .
تمنيت ان ارى سياسييون صادقين مثلها وحكومة نبيلة, مع الاسف لم نرى الا اذلة انتهازييون لصوص يطالبون الشعب بالصبر ويسرقون البلاد ويبيعون ثرواتها
.
اللهم كن يعونها و انصرها فهي حرة تونسية صادقة * ارجل ممن نراهم في الحكم والسياسة

Jendoulyon  (France)  |Jeudi 16 Mars 2017 à 19h 40m |           
Merci monsieur MongI Bakir, je n'ai rien à rajouter sauf mon admiration a cette bonne femme ,pour avoir mis de côté un voleur et le pousser à la démission

Sarih  (Tunisia)  |Jeudi 16 Mars 2017 à 19h 36m |           
وينكم نساء النهضة وإلا مادامكم عاطيينكم لقشة عظم من الحكم بلعتوا أفامكم؟؟؟؟؟؟

Radhiradhouan  (Tunisia)  |Jeudi 16 Mars 2017 à 19h 29m |           
سامية عبو تعبرعن ضمير التونسيين المناضلين من أجل الحرية والعدالة الإجتماعية !!!




En continu
Indicateurs Banque Centrale


  




Où nous suivre



Radio Babnet Live: 100% Tarab
NOS PARTENAIRES


Derniers Commentaires