Tribune

الإعلامية التي أسقطت لطفي العماري من على عرشه !



Mardi 03 Janvier 2017
نصرالدين السويلمي

ادعت قناة "LTC" المصرية انها كشفت عن بعض البنود السرية من الاتفاق النووي الامريكي الايراني والمتعلقة بتهريب الرئيس المصري محمد مرسي من محبسه ، ووفق الاعلامية رانية محمود ياسين فان المخابرات الامريكية والمخابرات الايرانية والمخابرات التركية والمخابرات البريطانية والحرس الثوري الايراني وحزب الله وحماس وجيش الاسلام وداعش هي الاطراف الضالعة في التدريب وفي عملية التخطيط لتهرب الرئيس مرسي ، واكدت نفس الاعلامية ان مدينة خان يونس بقطاع غزة ستحتضن هذه الجهات لإدارة العملية تخطيطا وتنفيذا ، وذكرت ان التهريب لن يقتصر على مرسي بل سيشمل المرشد محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر والمرشد السابق محمد مهدي عاكف! ، وفي ما يتعلق بتفاصيل الخطة قالت الاعلامية ان عملية التهريب ستتزامن مع قصف مركز للحدود الغربية والجنوبية، بما يعني ان الدول والاحزاب والجماعات المذكورة ستدخل في حرب مفتوحة على "مصر" من اجل تهريب مرسي!

بهذا الخلطة السحرية تكون الممثلة والمنشطة رانية ياسين قد تصدرت المشهد الكاريكاتيري للأعلام العربي ، وتجاوزت بشكل واضح احد اشرس منافسيها الاعلامي التونسي ومحلل قناة التونسية لطفي العماري ، بما ان انفاق حماس وميناء الزنتان وغيرها من طفرات المذكور غير قادرة على مزاحمة الزخم الذي اقتحمت به رانية ريادة القطاع الفضيحة ، واستحقت عن جدارة حيازة اللقب المهين بعد ان تجاوزت كذبتها جدار الصوت وكذَا سرعة الضوء .

يذكر انه ما يقارب من هذه الاشاعات الساذجة كان اطلقها العام السابق اعلام السيسي قُبَيل ذكرى 25 يناير بأيام وتولى حينها احمد موسى التسويق لها الى جانب زملائه ، لتأخذ مكانه اليوم رانية ياسين الصاعدة بقوة بعد ان ابدت استعدادات متناهية لقول كل ما يُطلب منها حتى وان كان يثير حفيظة المجانين ناهيك عن العقال ، مقابل تراجع بعض الوجوه التي ساندت الانقلاب لكنها ترددت في الذهاب معه الى مستوى تهريج السفهاء ، على غرار الإعلامية منى الشاذلي التي انساقت مع جوفة الانقلاب لكنها رفضت العديد من العروض المخجلة والمكشوفة .


وان كانت الاشاعات والتلفيق والتشويه وكل السلوك القبيح هو وليد مجموعة من المرتزقة امتهنوا الكذب في ابشع صوره واختاروا الانحياز لأعداء الشعوب وتخصصوا في مهنة الخداع والتعتيم ، الا ان ضمن هذا القطيع الطويل من المرتزقة برزت وجوه وقحة لا تتحكم في جرعة كذبها وتقول كل ما يشين مصالح الشعوب وهي على قناعة ان سوق المتلقي تزخر بالأغبياء والسذج الذين ساعدتهم شخصياتهم العرجاء في تصديق الذي لا يصدق ، كما انها تزخر بحطام ايديولوجي على استعداد لتصديق قصص الغول والعنقاء اذا كانت ستنال من خصوم افتراضيين صنعهم الكره وخلّقهم الانحطاط .



Publié le:2017-01-03 19:53:55


festival-778e5e1b2eda7fdca1d32f6a8b195d0e-2017-01-03 19:53:55

  
  
  
  





13 de 13 commentaires pour l'article 136290

Kamelwww  (France)  |Mardi 03 Janvier 2017 à 18h 49m |           
لا تعليق !

Tunisiano40  (Tunisia)  |Mardi 03 Janvier 2017 à 16h 20m |           
صحيت يا سي نصر الدين يا عبقري اتحفتنا بتحليلك الذكي جداااا والذي لا يدل مطلقا لميولاتك الخوانجية

Jraidawalasfour  (Switzerland)  |Mardi 03 Janvier 2017 à 14h 37m |           
صحافيين و صحافيات على مستوى عال من السفاهة ....اعلام هزيل و سخيف


Mongi  (Tunisia)  |Mardi 03 Janvier 2017 à 10h 54m |           
لا يا نصرالدين، العماري متاعنا، برغم الدّاء والأعداء وبرغم الشباب إللّي طالع توّا وبرغم الإعلامية المصرية، يبقى هو الأوّل على عرش الكذب والتلفيق لأنّه ،ماتنساش يا خويا نصرالدّين، إللّي العماري هو صاحب مدرسة كاملة في التلفيق وصاحب نظريات وأطروحات في الموضوع. تصوّر نظرية الأنفاق في الشعانبي ينجّم يطلّعها واحد آخر غير العماري متاعنا ؟ ولذلك أنا نقول للشعب التونسي ما تخافش ما ينجّم يزايد علينا حتّى حد وما ينجّم يطيّحنا من العرش حتّى حد. شبيك يا خويا
نصرالدين بعد الرّاجل ما وصل للعرش ووصّل البلاد معاه للعلالي وأصبحنا على وشك التصدير من السلعة هذه للعالم أجمع وباش نحركو الاقتصاد والاستثمار باش يهبط علينا تجي تقول إعلامية مصرية تطيّح العماري ؟ راهو العماري أصبح مناضل معروف من أجل حرّية الكذب والترهدين التسكبين والدوهين والتنوفيق.

Abdallah Arbi  (Tunisia)  |Mardi 03 Janvier 2017 à 09h 20m |           
Ah!!!!!!!!!!!!!! Notre chou 2anfa9 doit faire tout pour empêcher cette rivale de lui prendre le premier rang !!!!!!!!!!!!!!!!!!!2aya 2anfa9 ma t7achimnach !!!!!!!!!!!!!!!!

Tuttifrutti  (Singapore)  |Mardi 03 Janvier 2017 à 09h 08m |           
Loooooooooool


Nahed_ammar  (France)  |Mardi 03 Janvier 2017 à 07h 47m | Par           
D'après les commentaires, je comprends que certains croient aux histoires de Lotfi Anfak, ils (et elles) le méritent bien :) un niveau intellectuel digne d'un oiseau ! Les admirateurs de Lotfi sont nécessairement aussi intelligents que cette présentatrice et ils se lamentent tous les jours sur le sort de la tunisie mais vous êtes la tunisie, un pays qui vous ressemble ;)

Aziz75  (France)  |Lundi 02 Janvier 2017 à 23h 39m | Par           
حينما اسمع لمثل هذا الفقر الثقافي و الفكري، يدمع القلب قبل العينين تحسرا الى ما وصل اليه الانسان العربي من انحطاط على كل المستويات. كيف يمكن النهوض و الخروج من هذا النفق الطويل و المظلم.هل يستطيع الشخص الكذب و هو يعلم حق اليقين انه على خطأ.كيف يمكن محاربة الارهاب و الجريمة بانواعها، و الانسان يعيش في دوامة من العنف الاعلامي الهزيل و السخيف.

Raisonnable  (Saudi Arabia)  |Lundi 02 Janvier 2017 à 22h 13m |           
ما يسمي في مصر فنون التعريص.

Sly  (Tunisia)  |Lundi 02 Janvier 2017 à 19h 59m |           
ما شاء الله عليها تشوط مليح أكثر من العماري

Yakdhan Abbessi  ()  |Lundi 02 Janvier 2017 à 19h 07m | Par           
Vive lotfi laamari bas les pronahdhwiste

Tuttifrutti  (Singapore)  |Lundi 02 Janvier 2017 à 18h 54m |           
Sadly we missed top ranking
Loooooool

Mandhouj  (France)  |Lundi 02 Janvier 2017 à 18h 51m |           
على كل حال لنا في العالم العربي صحافيين و صحافيات على مستوى عال من السفاهة ، ما يحسدنا عليه الكيان الصهيوني !
في عين الحسود عود ! علقوا يد فاطمة أو عوجوا خشومتكم !




En continu
Indicateurs Banque Centrale


  






Radio Babnet Live: 100% Tarab
NOS PARTENAIRES


Derniers Commentaires