تأسيس حزب سياسي وسطي جديد تحت اسم : التحالف الوطني للسلم والنماء

Jeudi 28 Avril 2011



Jeudi 28 Avril 2011
اجتمعت إرادة عدة مبادرات سياسية على تأسيس حزب سياسي مدني وسطي تحت اسم "التحالف الوطني للسلم والنماء"، فاسحا المجال لكل أعضائه للعمل تحت راية الوطن، وتحت عـلـم الكرامة والعزّة، بصدقٍ وإخلاص، وليكون العمل حَكماً، والفاعلية معياراً لحسن الأداء.
لقد قام هذا التحالف على أساس المساهمة بفاعلية في عملية الانتقال من الواقع الاليم والموروث من عصور الإستبداد إلى رؤية وطنية موحدة منشودة حسب المنهج الفكري لهوية تونس العربية والإسلامية، والمتشكل في كل إنتاج مادي ومعنوي حديث أو موروث مواكب للعصر والقيم الإنسانية النبيلة.
ولقد اجتمعت إرادة المؤسسين على استثمار القدرات الأساسية للشعب في معالجة أزماته وزيادة فاعليته في التنافس بين الأمم لتحقيق العدالة والنماء والسلم الإجتماعي والرفاه للجميع . وسوف يسعى الحزب بفاعلية في إطار القيم الجمهورية والقانون للمشاركة في إدارة الشأن العام للبلاد من خلال برنامج دقيق شامل، والمساهمة في تنظيم المواطنين ونشر قيم الديمقراطية والمواطنة والتربية على المشاركة السياسية المدعمة بالأخلاق الفاضلة، وتكوين نخب قادرة على تحمل مسؤولية العمل العام.
وقد قام المجلس الوطني التأسيسي بانتخاب أعضاء المكتب السياسي المؤقت الذي كلف بالاعداد للمؤتمر الأول للحزب بمجرد الحصول على تأشيرة العمل القانوني.

ويتكون المكتب السياسي المؤقت من 11 عضو وهم:


رئيس - الإسكندر الرقيق , رجل أعمال– مستشار دولي
أنس الشابي, طبيب مختص
وسام ابراهم, مهندس
محمد الحبيب الشيخ, مدير بنك
نبيهة بن رجب, أستاذة تعليم ثانوي
سارة الباروني, رئيس قسم بشركة
صالح حميدات, مدير بمؤسسة عمومية
فؤاد منصور قاسم, خبير محاسب
علي اللافي, مدير فني بمركز اعلامية
جليلة الغضباني, محامية وأستاذة جامعية
خالد هميلة, متفقد بالملكية العقارية



الميثاق والمبادئ العامة للتحالف الوطني للسلم والنماء


المنطلقات الفكرية
1- نعتز بالهوية العربية الإسلامية لبلادنا وبأن دينها هو الإسلام ونؤمن بثقافة التسامح والإعتدال ومنهج الوسطية وحق الاختلاف.
2- نؤمن بمبادئ الحرّية و الكرامة و العدل كما نصت عليه الشرائع السماوية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان . ونسعى بجد إلى ضمان تكريس التعددية وحرية المعتقد والتعبير و حقوق المواطنة .
3- نؤمن بمرجعية مكارم الأخلاق ومبدأ البذل والعطاء في العمل الحزبي والسياسي ونحرص كل الحرص على مبدأ تطابق الأفعال مع الأقوال في ظل قيم الهوية الوطنية.

المنطلقات السياسية
4- نحن حزب سياسي يؤمن بقيم الجمهورية واحترام إرادة الشعب وهويته واستقلالية السلطات والفصل بينها.
5- نؤمن بقيم الديمقراطية والحكم الراشد ومجتمع قوامه الحريات الأساسية والإنتخابات النزيهة الشفافة والتداول السلمي على السلطة لنضمن للمواطنين العيش بحرية تامة تحت حماية قانونية عادلة.
6- نؤمن بأن تونس كيان حضاري مستقل ضارب في التاريخ منذ ثلاثة آلاف عام ، ونعتبر أنه من الواجب الذود عن هذا الكيان والحفاظ على هويته العربية الإسلامية ووحدته وسيادته واستقلاليته.
7- نؤمن بالإندمـاج المغـاربي باعتباره مطلبا للشعـوب المغاربية ، لما لدوله متحدة من إمكانات مادية وبشرية ومعرفية كبيرة تضمن نموا متسارعا وتحقق منافع كبيرة لكافة شعوبه، وبضرورة التفاعل الايجابي مع المحيط العربي والإسلامي والمتوسطي.

المنطلقات الاجتماعية
8- نؤمن بضرورة إرساء مجتمع المعرفة و نشر التعليم والارتقاء به في كل مراحله مع الحفاظ على مجانيته ليكون الدافع إلى حسن التكوين وإبراز المهارات القيادية ورسوخ سلوك المواطنة القويم الموافق للقيم الإنسانية النبيلة.
9- نؤمن بأهمية التكوين والتأهيل المعرفي والإدماج المهني للشباب استجابة لطموحاته وتطويرا لفاعليته في بناء مستقبله الواعد .
10- نؤمن بأهمية تطوير مكتسبات المواطن حسب ما جاءت به القوانين، ونناضل من أجل حمايتها وتطويرها، وتدعيم دور الأسرة الفعال ونعتبر ما جاء في مجلة الاحوال الشخصية مكسبا وطنيا يجب تثمينه وتطويره.
11- نؤمن بحق كل مواطن في التمتع بنظام صحي متطورعادل يشمل كافة الفئات الإجتماعية وكل الجهات .
12- نؤمن بسياسة إجتماعية توفر السكن اللائق لكل أسرة وترسخ قيم الأخلاق الفاضلة التي تحفظها من التفكك وتصون النشء من الإنحراف.
13- نؤمن بتوفير المناخ الاجتماعي المتوازن المبني على مبدأ التكافـل والعدالة بين كل الجهات والفئات وخاصة من ذوي ضعاف الحال والإعاقة البدنية والصحية.

المنطلقات الاقتصادية
14- نؤمن بحق الشغل اللائق وبوجوب ضمان فرص متكافئة للتشغيل والاستجابة لمطالب كافة الفئات الاجتماعية على أساس الجهد المبذول وما ينتج عنه من توزيع عادل للثروة.
15- نؤمن باقتصاد يعتمد بشكل أساسي على الملكية الخاصة والمبادرة الفردية، ويولي الحرفيين وأصحاب المهن الصغرى أهمية خاصة، ويخضع لتفاعل العرض والطلب بما لا يتنافى مع المصلحة العامة وبما يضمن دعم الفئات ذات الحاجة.
16- نؤمن بوجوب تفعيل دور الدولة منظما فقط لمجمل الحياة الإقتصادية مع وجوب الحفاظ على دور فعال في إدارة بعض القطاعات الاقتصادية الحساسة.
17- نؤمن بوجوب تحقيق التكامل بين أصحاب الأموال وأصحاب الجهد للعمل بفاعلية وجد وإخلاص توقا إلى تنمية حقيقية مستدامة تحقق التوازن البيئي بين الإنسان وحاجياته.
18- نسعى إلى تحقيق النماء عبر حسن استثمار الخيرات والخبرات الوطنية وجلب الإستثمارات الاجنبية وضمان حمايتها وتوزيعها وتوظيفها في ضوء الشفافية التامة واحترام دولة القانون .
19- نؤمن بالبحث العلمي والسعي الجاد لامتلاك التكنولوجيات الحديثة لصالح النماء والرفاه .

التحالف الوطني للسلم والنماء



  
  
     
  
cadre-0528dea9bbc7d49632849e66267cefd4-2011-04-28 00:00:00






8 de 8 commentaires pour l'article 34718

Bouzghayagsmgs  (Tunisia)  |Jeudi 12 Mai 2011 à 22h 04m |           
Bonjour . je suis de ksar said 2 cité sprols .cité populaire 10milles habitants .votre alliance qu'esque elle nouspropose.badigonage..des immeubles deifections des caves.les moustiques.etc .dans ce qu'as vous avez nos voix.

Wild ethawra  (France)  |Samedi 30 Avril 2011 à 20h 19m |           
Ce parti me convien très bien, je voterais pour.

Voltaire  (Tunisia)  |Vendredi 29 Avril 2011 à 20h 26m |           
نؤمن(17)...نعتزَ(1)...نسعى(1)...كثير من الايمان وبعض الاعتزاز وقليل من السعي...بن على والقذافي ومبارك وهتلر وشارون و...و...والتجمع...جميعهم آمنوا بالقيم الانسانية وبالعدالة الاجتماعية وتطوير العلم والمحافظة على مكتسبات الوطن و...و...وجميعهم اعتزَوا بهويتهم ودينهم وأوطانهم...وجميعهم سعوا إلى تحقيق النماء وتنمية الثروات و...و...لكنهم جميعا كانوا قتلة وطغاة وسفاحين...كلهم آمنوا واعتزوا و سعوا.. لكنهم فعلوا خلاف ما آمنوا به... واعتزوا بانفسهم
وبقوَتهم فقط...و لم يسعوا إلا إلى تنمية ارصدتهم في البنوك ومضاعفة عدد ضحاياهم...هكذا الاحزاب...هكذا السياسة...هكذا السياسيون... يومنون بالنبيل ويعتزون بالجليل...ويوم يتمكنون وعلى الكرسي يجلسون لا نبيل ولا جليل ...لا كثير ولا قليل...بل...تنكيل..تنكيل..وتنكيل بدون تعليل لان الشعوب تصدق الاكاذيب والاقاويل وتنبهر بالشعارات وتغفل عن الافاعيل...لكن هيهات هيهات ...الحيلة لن تنطلي مستحيل...مستحيل

Fanfan  (France)  |Jeudi 28 Avril 2011 à 21h 40m |           
Sans une véritable laïcité point de salut. un nième parti religieux, non merci.

Bio  (Tunisia)  |Jeudi 28 Avril 2011 à 17h 44m |           
Le 7éme parte islamiste

Meskina  (Anonymous Proxy)  |Jeudi 28 Avril 2011 à 16h 59m |           
Ou sont ils les jeunes de la révolution du 14 janvier
qui présente les vrais révolutionnaires, donc
la révolution et bien mort comme les hommes tomber au champ de bataille.

allah yarhem .......

Fafa  (Tunisia)  |Jeudi 28 Avril 2011 à 14h 48m |           
Franchement quelle est la différence entre les principes de ce parti et n'importe quel autre parti???? c'est du copier coller

Hamdoun Jnagbi  (Tunisia)  |Jeudi 28 Avril 2011 à 08h 40m |           
مازالش من خير ياربي هاتو





En continu


17°
23° % 93 :الرطــوبة
تونــس 19°
1.11 كم/س
:الــرياح

الجمعةالسبتالأحدالاثنينالثلاثاء
23°-1928°-1526°-1422°-1721°-18













Derniers Commentaires