مدنين : تقديم دراسة حول ''مكانة المرأة في تفعيل اليات الديمقراطية التشاركية والمشاركة في أخذ القرار على المستوى المحلي ،ولاية مذنين مثالا''

Dimanche 21 Juillet 2019



Dimanche 21 Juillet 2019
وات - قدّمت رابطة الناخبات التونسيات في ملتقى عقدته بجزيرة جربة دراسة أنجزتها طيلة ثلاثة سنوات حول " مكانة النساء في تفعيل آليات الديمقراطية التشاركية والمشاركة في أخذ القرار على المستوى المحلي ولاية، مدنين مثالا " وذلك في اطار برنامج دعم القدرات النسائية من اجل التغيير الاجتماعي والسياسي في الجنوب التونسي بهدف إيجاد اليات تشاور تدمج قضايا النساء ومطالبهم وتمكن من الضغط والمناصرة من احل ادماج هذه المطالَب والحاجيات والمقترحات في السياسات العمومية المحلية والعمل على تمكين اكثر للنساء حتى يكن مؤثرات وفق ما ذكرته الخبيرة أنوار منصري عضو مؤسس لرابطة الناخبات التونسيات.

وكشفت الدراسة التي اعتمدت البحث الاجتماعي الميداني كوسيلة للوقوف على تفاعل النساء مع الشأن العام في منطقتي جربة جرجيس ومدنين بن قردان مستهدفة في عيّنتها التي انتقاها بصفة عشوائية 1815 مستجوبا ومستحيلة 93 بالمائة منهم نساء أن 17 بالمائة من النساء فقط على علم بالمشاركة في الشأن المحلي كالحضور في المجالس البلدية ونسبة 49 بالمائة من هذه النسبة تتعرّضن للعنف اللّفظي ما يجعلهن لا يعادون الحضور وفق أنوار.


وتركّزت وفق نتائج الدراسة ان حاجيات النساء المستجوبات في مدنين بن قردان تركزت بنسبة 87 بالمائة على السكة الحديدية وفي جربة جرجيس تركزت الحاجيات على تحسين قطاع الصحة والعناية به كما ان 28 بالمائة من النساء المستجوبات لهن دراية بالفساد و7 بالمائة من النساء يهتممن بالحكومة.
وصدرت عن الدراسة عدة توصيات تستهدف مشاركة النساء في الشأن المحلي والاستفادة من الفرص التي أتاحها لها القانون ودعوة البلديات الى تكوين أعضائها وإدارتها لتحسّن استقبال المرأة وتأخذ بالاعتبار مقترحاتها وآراءها وإيجاد طرق للإعلام والتبليغ قادرة على أن تصل إلى المرأة واستحداث طرق لتجعل من المرأة فاعلة ومؤثّرة الى جانب توصيات اخرى لتفعيل القوانين من اجل تقليص البون الشاسع بين النص القانوني والممارسة الواقعية بحسب توضيح الخبيرة أنوار.
وستنطلق الرابطة في حملة لمناصرة توصيات الدراسة بتكوين النساء والذهاب الى اصحاب القرار محليا ووطنيا.

ومثّل الملتقى مناسبة لعرض الرابطة مشروعها في الجنوب التونسي المتعلق بدعم القدرات النسائية من اجل التغيير الاجتماعي والسياسي الذي يشمل ولاية مدنين من خلال دعم القدرات النسائية وتكوينها وتاطيرها ليشمل ذلك 63 امرأة ترشح منهن 12 امرأة للانتخابات البلدية و7 تم انتخابهم ويشغلون مناصب في البلديات الى جانب عمل المناصرة التي تهدف الى تشريك المرأة في العمل السياسي والشأن العام والعمل البلدياتي بحسب ما صرّحت به إيمان الشريف منسقة المشروع.
وذكرت تركية بن خصر نائبة رئيس رابطة الناخبات التونسيات أنّ الرابطة تأسست سنة 2011 بهدف دعم توعية النساء باهمية مشاركتهم في الحياة العامة والحياة السياسية ودعم قدرات القيادات النسائية في المجال السياسي وملاحظة الانتخابات من منظور النوع الاجتماعي.
وقالت ان الرابطة رصدت في هذا السياق عدة حالات عنف سياسي ضد النساء في كامل المسار الانتخابي مشيرة الى ان هذه الجمعية شاركت في كتابة القانون الأساسي لمناهضة كل أشكال العنف ضد النساء وتوصلت بدورات مناصرة وتحالف جمعياتي الى ادراج العنف السياسي المبني على التمييز بين الجنسين في هذا القانون لحماية النساء من كل أشكال العنف .
وأضافت أن الرابطة قامت في اطار بدعم قدرات القيادات النسائية ليكن في المجالس البلدية بتكوين 180 امرأة بولايات تونس الكبرى ونابل وجندوبة ومدنين 37 منهن عضوات بالمجالس البلدية منهن 7من ولاية مدنين مؤكدة تواصل عمل الرابطة لدعم قدرات المرأة والقيادات النسائية التي ستترشح للانتخابات التشريعية وتوعية المرأة بان تؤمن بقدراتها وبأهمية القانون الذي يحميها من العنف السياسي.


  
  
     
  

cadre-9fbdf38a04e1031a6aa315ee4d027114-2019-07-21 14:09:53






0 de 0 commentaires pour l'article 186032






En continu


السبت 14 ديسمبر 2019 | 17 ربيع الثاني 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
18:38 17:06 14:46 12:21 07:24 05:51

19°
19° % 63 :الرطــوبة
تونــس 14°
13.9 كم/س
:الــرياح

السبتالأحدالاثنينالثلاثاءالأربعاء
19°-1420°-1222°-1220°-1518°-12







Derniers Commentaires