صفاقس: بلدية صفاقس تحتفل بالذكرى 135 سنة لتأسيسها وتكرم الرؤساء المتعاقبين عليها منذ الاستقلال

Mardi 16 Juillet 2019



Mardi 16 Juillet 2019
وات - أقامت بلدية صفاقس اليوم الثلاثاء بمناسبة مرور 135 سنة على تأسيسها، (16 جويلية 1884- 16 جويلية 2019) احتفالية متعددة الفقرات تضمّنت سلسلة من الفعاليات الثقافية والتنشيطية المثمّنة لعراقة المعلم الحضاري والمعماري المميّز ورمزيته التاريخية.

وتكريما للرؤساء المتعاقبين على رأس مجالس هذه البلدية منذ الاستقلال، تم تدشين تسمية الشارع المؤدي من مفترق باب الجبلي إلى مركز بوعصيدة باسم رئيس البلدية الأسبق الأستاذ العميد المرحوم امحمد مقنى (1957-1960)، وتمّ أيضا تنظيم حفل تكريم على شرف هؤلاء الرؤساء بقاعة الأفراح والمؤتمرات البلدية وقد حضر عدد منهم على غرار الرئيس الأسبق التيجاني مقني (1975-1980) الذي ثمّن في كلمة ألقاها بالمناسبة مبادرة البلدية في جمع شمل المنتمين إليها من مختلف الأجيال.


وللتذكير فقد تداولت على المجالس البلدية بصفاقس منذ الاستقلال عديد الشخصيات الجهوية والوطنية وهم على التوالي عبد اللطيف شاكر (1956-1957) وامحمد مقني (1957-1960) وعبد المجيد شاكر (1960-1966) والصادق القرمازي (1966-1975) والتيجاني مقني (1975-1980) وأحمد بالأسود (1980-1985) وأحمد الزغل (1985-1990) ومحمد شاكر (1990-1995) وغيرهم.

ويشتمل برنامج احتفالية البلدية بذكرى تأسيسها على معرض للصور الفوتوغرافية بعنوان "بلدية صفاقس بين الماضي والحاضر" سيقام بداية من مساء اليوم بشارع الهادي شاكر وببهو المسرح البلدي حيث يتضمن المعرض صورا تجسّد مختلف المراحل التاريخية لهذه المنشأة العريقة كما يتضمن صورا تروي نضالية أهالي صفاقس عبر التاريخ ولا سيما ذكرى استشهاد عدد كبير من الشهداء في مقاومة المستعمر في 16 جويلية من سنة 1881 وهي ذكرى تتزامن مع ذكرى إحداث البلدية (16 جويلية 1884).
وقد تمّ تأسيس بلدية صفاقس سنة 1884 وكانت أولى اجتماعات المجلس البلدي تنتظم بدار كائنة بنهج مالطة على ملك شخص فرنسي اسمه " سيشل " وقد تم الإعلان عن تشييد قصر البلدية يوم 30 جوان 1904.
وانطلق الشروع في البناء أواخر سنة 1905 ليكتمل سنة 1906 وهو من تصميم المهندس المعماري الفرنسي "رافاييل غاي" المعروف بطرازه العربي الحديث الجامع بين المعمار العربي والغربي .
وقد انعقد أول مجلس بلدي بهذا المقر يوم 24 أفريل 1906 لبحث مشاكل التنوير والماء في المدينة في تلك الفترة.
ويعتبر قصر بلدية صفاقس من أجمل المعالم وأقدمها في شمال إفريقيا بحسب رئيس بلدية صفاقس الحالي منير اللومي وقد حافظ على رونقه لمدة جاوزت 100 سنة وهو يعدّ رمزا من رموز جهة بأكملها.
ويحتوي القصر على عديد القاعات الفسيحة المخصصة للاجتماعات أما الطابق السفلي فقد خصص للمتحف الأثري وتعرض فيه قطع أثرية ولوحات فسيفسائية من حضارات قبل الإسلام.
ويشهد هذا القصر حاليا عملية ترميم شاملة باعتمادات تفوق 4 ملايين دينار في إطار تثمين هذا المعلم و العناية به مع المحافظة على طابعه المعماري الاصيل والفريد.
وفضلا عن هذه الفعاليات ذات البعد التاريخي يتضمن برنامج الاحتفالية عديد الفقرات التنشيطية والعروض الموسيقية منها عرض تنشيطي امام المسرح البلدي سيقام بالتعاون مع المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بصفاقس وعرض "دجاز" بشارع الهادي شاكر بالتعاون مع المعهد العالي للموسيقى بصفاقس.
وتقام مساء اليوم سهرة موسيقية بالمسرح الصيفي بسيدي منصور بالتعاون مع مهرجان صفاقس الدولي وتتمثل في عرض "حلم" للفنان هلال بن عمر.
يذكر أن بلدية صفاقس تمتد على مساحة تقدر بـ 5600هكتار، وتضم حاليا 7 دوائر بلدية أولها دائرة الربض التي تم أحداثها سنة 1975 وآخرها البستان التي أحدثت سنة 1987.


  
  
     
  
cadre-b29edea2eae0313aa0f1fd3ef1b8628f-2019-07-16 19:13:12






0 de 0 commentaires pour l'article 185852






Présidentielles 2019
En continu


الثلاثاء 20 أوت 2019 | 19 ذو الحجة 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
20:40 19:07 16:07 12:30 05:40 04:06

29°
29° % 54 :الرطــوبة
تونــس 25°
6.2 كم/س
:الــرياح

الثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
29°-2535°-2336°-2334°-2436°-24







Derniers Commentaires