تفاصيل جلسة محاكمة عبد الله القلال وزير الداخلية الاسبق ومدير أمن الدولة السابق واطار بالسجون آخرون

Jeudi 14 Mars 2019



Jeudi 14 Mars 2019
باب نات - شرعت اليوم الخميس الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا العدالة الانتقالية بالمحكمة الابتدائية بتونس في ملف قضية تعذيب الناشط بحركة النهضة رشاد جعيدان خلال التسعينات بدهاليز وزارة الداخلية وتعرضه للاعتداء بعصى وحرق مناطق حساسة من جسمه بالسجائر على خلفية انتمائه للحركة المذكورة ...

وبالمناداة على المنسوب لهم الانتهاك لم يحضر عز الدين جنيح مدير أمن الدولة سابقا وبين محاميه أنه على فراش المرض مطالبا اعفائه من الحضور نظرا لحالته الصحية في حين أحيل بن علي بحالة فرار في حين حضر عبد الله القلال وزير الداخلية السابق وفضل البقاء في الخلوة المخصصة للمنسوب لهم الانتهاك ملاحضا أنه باشر خطته كوزير داخلية سنة 1991 الى غاية 1994 مشيرا إلى أن وظيفته كانت تتمثل في ضبط وتنفيذ سياسة الدولة العامة في المجال الأمني ولم يكن له اطلاع أو اشراف على أعمال البحث والتحقيق مع الموقوفين من بينهم الشاكي رشاد جعيدان نافيا علمه بما يدور في دهاليز وزارة الداخلية من تعذيب على الموقوفين, مشيرا أنه لم يكن على علم بملابسات ايقاف رشاد جعيدان والممارسات التى مورست عليه موضحا أنه خلال توليه لوزارة الداخلية تم اصدار عدة مناشير تمنع التعذيب المساجين والموقوفين أو تعنيفهم أو سوء معاملتهم موضحا أن تلك المناشير كانت تدعوا الى معاملتهم وفق ما ما يقتضيه القانون موضحا أن تلك المناشير شملت مصالح السجون والإصلاح وتم تعميمها على مختلف المراكز الأمنية منها منشور 504 الذي صدر في جوان 1992 ومنشور904 الصادر في ديسمبر 1991 وكذلك المنشور رقم 6 بتاريخ 3 جانفي 1992 ...



تقارير ....
وبمزيد التحرير عليه صرح أنه لم يكن يتلقى تقارير أو معلومات كتابية أو شفاهية مباشرة عن حصول عمليات تعذيب أو سوء معاملة للمحتفظ بهم ولا عن حدوث حالات وفاة مشبوهة كما أنه لم يكن على اطلاع بوجود تقارير أو توصيات من منظمات عالمية ...
نافيا إشرافه على تعذيب الشاكي رشاد جعيدان أو إعطاء أوامر وتعلميات بتعذيبه ...


نائب مدير السجن المدني ب9 افريل يكشف ...
وبالاستماع الى المنسوب له الانتهاك وهو نائب مدير سجن 9 أفريل أنكر ما نسب إليه مشيرا إلى أنه كان بالمدرسة الوطنية للسجون والإصلاح مكلفا بالتاطير والتكوين وللرسكلة ثم شهر أفريل 1996 تم الحاقه بالسجن المدني 9 افريل بالعاصمة في خطة مساعد مدير السجن مجاهد الفالحي موضحا أن السجن حينها كان يضم حوالي 6 آلاف سجين مشيرا إلى انه لم يباشر اي عمليات تعذيب أو سوء معاملة للمساجين وأنه لم يعذب رشاد جعيدان ولم يعطي اي أوامر أو تعليمات بتعنيفه موضحا أنه كان يحسن معاملة السجناء نافيا تعرض المساجين لاعتداء والتعذيب في الغرف الانفرادية أو شد اطرافهم بالسلاسل الحديدية أو إلى الحائط او ترك السجين بلا ملابس وعاري الجسد موضحا أن إدارة السجن كانت تسعى لتوفير الاكلة الملائمة للسجين...

استراحة
وقد قررت المحكمة إقرار فترة استراحة ثم العودة لمواصلة النظر في القضية مجددا ...


  
  
     
  
cadre-2082428d280d13163bb67644f5b0274c-2019-03-14 12:46:33






6 de 6 commentaires pour l'article 178713

Cartaginois2011  (Tunisia)  |Jeudi 14 Mars 2019 à 19h 34m |           
رغم المسؤولية الجسيمة لهؤلاء المسؤولين في عهد الديكتاتورية الدموية إلا أنه من المنطقي اليوم،وبعد الثورة ،تحيّتهم لوقوفهم أمام العدالة الانتقالية التي نتمنى ان تنصف المتضررين و تغلق نهائيا جراح العهد الدموي

Mandhouj  (France)  |Jeudi 14 Mars 2019 à 17h 07m |           
لما نقرأ لما يقولونه المتهمون اليوم، و هم حكام الأمس، قبل بن علي هرب، نخلص، لنتيجة واحدة لا غير : المسؤولين في تونس منذ بن علي و حتى هروبه، كانوا ملائكة !!! سبحان الخالق !! و حالات التعذيب، و القتل تحت التعذيب، و و و و .. كانوا شياطين ينزلون من السماء ، يعذبون الناس، و المسؤولين راقدين، نيام !!!؟؟؟ ثم لم يعودوا للعمل من الغد، يستغفروا ربي ، و يلعنون الذين عذبوا و قتلوا ، و يعتنون بلجرهو ، و يأخذوهم للمستشفى ،... عناية طبية و غذائية و حتى
اعانات مادية لأسرهم ، ... الحمد الله المجتمع كان عليه نظام واقف و يسهر عليه !!!!

في عهد بن علي أكثر من 350 ألف مواطن دخلوا السجن ؛ لتهمة حرية التعبير ، معارضة النظام ، متابتهم بالديمقراطية ، بحرية الرأي . السيد وزير الداخلية السابق ، الذي هو اليوم أمام المحكمة ، على علم بهذا !!!؟؟؟؟؟ !!!!!!

يلزم العدالة الانتقالية تذهب في طريقها الصحيح يرحم والديكم !!

#مسار_العدالة_الانتقالية

Mandhouj  (France)  |Jeudi 14 Mars 2019 à 17h 06m |           
لما نقرأ لم يقولونه المتهمون اليوم، و هم حكام الأمس، قبل بن علي هرب، نخلص، لنتيجة واحدة لا غير : المسؤولين في تونس منذ بن علي و حتى هروبه، كانوا ملائكة !!! سبحان الخالق !! و حالات التعذيب، و القتل تحت التعذيب، و و و و .. كانوا شياطين ينزلون من السماء ، يعذبون الناس، و المسؤولين راقدين، نيام !!!؟؟؟ ثم لم يعودوا للعمل من الغد، يستغفروا ربي ، و يلعنون الذين عذبوا و قتلوا ، و يعتنون بلجرهو ، و يأخذوهم للمستشفى ،... عناية طبية و غذائية و حتى اعانات
مادية لأسرهم ، ... الحمد الله المجتمع كان عليه نظام واقف و يسهر عليه !!!!

في عهد بن علي أكثر من 350 ألف مواطن دخلوا السجن ؛ لتهمة حرية التعبير ، معارضة النظام ، متابتهم بالديمقراطية ، بحرية الرأي . السيد وزير الداخلية السابق ، الذي هو اليوم أمام المحكمة ، على علم بهذا !!!؟؟؟؟؟ !!!!!!

يلزم العدالة الانتقالية تذهب في طريقها الصحيح يرحم والديكم !!

#مسار_العدالة_الانتقالية




Jraidawalasfour  (Switzerland)  |Jeudi 14 Mars 2019 à 16h 26m |           
عبد الله القلال كان جلاد بن علي

إلى الجحيم وبءس المصير🔥

Kamelnet  (Tunisia)  |Jeudi 14 Mars 2019 à 15h 24m |           
ربي يذلكم كيف ما ذليتوا العباد.....😈

Titeuf  (Switzerland)  |Jeudi 14 Mars 2019 à 15h 07m |           
Bande de mythos, la roue elle tourne





En continu


الاثنين 18 مارس 2019 | 11 رجب 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
19:56 18:31 15:52 12:34 06:26 04:59

18°
17° % 45 :الرطــوبة
تونــس 10°
7.7 كم/س
:الــرياح

الاثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
17°-1014°-1015°-813°-1015°-13













Derniers Commentaires