المنستير: تنظيم ندوة علمية تحت عنوان ''اتفاقية التبادل الحر الشامل والمعمق بين تونس والاتحاد الأوروبي، تحديات قطاع الخدمات والمحامي التونسي في مواجهتها''

Samedi 09 Février 2019



Samedi 09 Février 2019
باب نات - نظم الفرع الجهوي للمحامين بالمنستير بالاشتراك مع الفروع الجهوية ببنزرت والقيروان والكاف وباجة وجندوبة وسيدي بوزيد، اليوم السبت، ندوة علمية تحت عنوان "اتفاقية التبادل الحر الشامل والمعمق بين تونس والاتحاد الأوروبي، تحديات قطاع الخدمات والمحامي التونسي في مواجهتها"، حضرها محامون وأطباء ومحاسبون ومهندسون وصيادلة.

وبين عميد الهيئة الوطنية للمحامين بتونس عامر المحرزي بالمناسبة ان "هذه الاتفاقية ستدخل تغييرا كبيرا على جوهر الاقتصاد التونسي وعلى علاقات تونس بالدول الأجنبية" واضاف انه تبعا لذلك فان من ابرز التوصيات المنبثقة عن هذه الندوة "دعوة الحكومة لعدم التسرع لتوقيع هذه الاتفاقية".
واوضح انه "لابّد من تعميق الحوار مع الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين والسياسيين في تونس لتكون هناك رؤية تتبناها الأغلبية، وان نكون محاورين جيّدين للجهة الأوروبية ليمكن عندها الوصول إلى نتائج إيجابية وأن تكون هذه الاتفاقية لمصلحة تونس وليس ضدّها".

واكد على ضرورة "عدم القبول بان تضمن الاتفاقية حرية تنقل الأشخاص للطرف الأوروبي ولا تضمنها للطرف التونسي من تونس إلى أوروبا، لأنّ التوازن والمساواة المفترضة في مثل هذه الاتفاقيات غير متوفرة في اتفاقية 'الاليكا' الحالية".

وبشأن انعكاسات هذه الاتفاقية على مهنة المحاماة، أوضح المحرزي لمراسلة (وات) أنّ المحاميين التونسيين "غير جاهزين حاليا لمثل هذه الاتفاقية على مستوى التكوين بالنسبة الى الرؤى الجديدة لمهنة المحامي"، واوضح انه "لابّد للمحامي التونسي أن يتكوّن في مجال القوانين الأوروبية وفي المناهج الجديدة والحديثة في المحاماة وفي المرفق القضائي بصفة عامة".
وبين رئيس الفرع الجهوي للمحامين عامر الصيادي ان "اتفاقية التبادل الحرّ والشامل والمعمق بين تونس والاتحاد الأوروبي (أليكا) ستشمل في المرحلة الحالية قطاعي الخدمات والفلاحة والصيد البحري" واضاف ان "قطاعات المحاماة والخدمات جميعها غير مهيكلة أو منظمة بشكل يخول لها منافسة القطاعات الأوروبية لذلك نرفض قطعيا هذه الاتفاقية وسنتصدى لها".
واعتبر انه "لا يمكن للبلاد التونسية، التي لها اليوم ديون كبيرة، التفاوض على شراكة" وقال أنّ "هناك إملاءات فرضت من الاتحاد الأوروبي ومن صندوق النقد الدولي ومن البنك العالمي ومن غيرها من المؤسسات والدوائر المالية العالمية"، واشار الى ان هذه الندوة "تحسيسية نظرا الى الكثيرين لا يعرفون محتوى الاتفاقية وما تمثله من مخاطر تمس بسيادة البلاد واستقلالها"، حسب تعبيره.
يشار ان رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ورئيس الاتحاد الجهوي للصيد البحري وممثل عن الاتحاد الجهوي للشغل، حضروا بدورهم الندوة.


  
  
     
  
cadre-9bc0b1c250fe69598aa7897fab061afd-2019-02-09 22:07:09






0 de 0 commentaires pour l'article 176737





En continu


الجمعة 22 فيفري 2019 | 17 جمادي الثاني 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
19:33 18:08 15:39 12:40 06:59 05:33

15°
17° % 62 :الرطــوبة
تونــس 12°
5.7 كم/س
:الــرياح

الجمعةالسبتالأحدالاثنينالثلاثاء
17°-1214°-911°-911°-217°-10













Derniers Commentaires