الباجي قايد السبسي: الإستقرار ليس مرتبطا بالأشخاص وإنما بالسياسة التي تستجيب للطلبات المشروعة للشعب التونسي

Jeudi 08 Novembre 2018



Jeudi 08 Novembre 2018
باب نات - أكّد رئيس الجمهوريّة، الباجي قايد السبسي أنّ "الإستقرار ليس مرتبطا بالأشخاص وإنما بالأوضاع العامة للبلاد وبسياسة الحكومة التي عليها أن تستجيب للطلبات المشروعة للشعب التونسي".
وقال رئيس الدولة خلال ندوة صحفيّة بقصر قرطاج اليوم الخميس، إنّه على الحكومة أن تباشر هذه المسائل لخلق ظروف طيّبة للإستقرار، معتبرا أنّ المسألة لا تتعلّق به، خلافا لما أشارت إليه حركة النهضة في بيانها اليوم والتي أكّدت فيه أنّ الاستقرار الحكومي مرتبط اليوم ب"دعم رئيس الجمهورية للحكومة، انطلاقا من دوره كرمز لوحدة الدولة والتونسيين، ضمانة أساسية لنجاحها واستقرارها".
وعن إمكانية إعادة فتح قنوات الحوار مع مختلف الأطراف، للخروج من الأزمة الراهنة أو وجود مبادرات لذلك، قال رئيس الجمهوريّة "إنّ كلّ شيء وارد".


اقرأ أيضا: رئيس الجمهورية: مصير الحكومة بيد مجلس النواب وسأتصرّف وفق ما يقتضيه الدستور إذا ما منحها البرلمان ثقته

أمّا عن الحوار مع حركة النهضة، على ضوء ما استشفّ من موقفها في بيان اليوم، بخصوص استعدادها لذلك، فقد أكّد قايد السبسي أنّه كرئيس للجمهورية "فوق كلّ الأحزاب" وأنّه يتعامل مع الجميع على قدم المساواة، ملاحظا أنه "لم يقص حركة النهضة، بل قدّم لها المساعدة للوجود بالمشهد السياسي"، مما جعل البعض يتهمه ب "خيانة مؤتمن".
كما أكّد أنّه لم تكن له علاقة له مع حركة النهضة أو قياداتها وإنما كانت مع رئيسها، راشد الغنوشي، مضيفا أنّه لاحظ خلال اللقاءات الأخيرة مع الغنوشي في قصر قرطاج، تزعزعا للثقة، ممّا جعله يعلن نهاية التوافق معها.

من جهة أخرى بيّن رئيس الدولة أنّ وثيقة قرطاج أحدثت كحزام سياسي للحكومة، إلاّ أن المشاورات في إطار وثيقة قرطاج 2 شهدت اختلافا في المواقف بين شقّين في علاقة بالنقطة 64 من الوثيقة، الأوّل كان يطالب بالتحوير الشامل ويجمع كلّا من الإتحاد العام التونسي للشغل ومنظمة الأعراف والإتحاد الوطني للمراة التونسية والإتحاد الوطني الحر وحركة نداء تونس، فيما كان يطالب الشق الثاني بالإبقاء على رئيس الحكومة والمحافظة على الإستقرار ويمثّله كلّ من حركة النهضة والإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري وحزب المبادرة الدستورية.
وفي هذا الصدد قال قايد السبسي "إنّ وثيقة قرطاج 2 لم تعد صالحة، بسبب الإختلاف الحاصل في المواقف، وهو ما تطلّب إيقاف المشاورات بشأنها".


  
  
     
  
cadre-deae55d4c621041c9462f6d66498d1f7-2018-11-08 17:01:14






4 de 4 commentaires pour l'article 170895

Mandhouj  (France)  |Vendredi 09 Novembre 2018 à 07h 49m |           
Https://m.huffingtonpost.fr/2018/11/08/ce-chat-est-tombe-sur-le-rat-le-plus-courageux-du-luxembourg_a_23583964/?ncid=other_homepage_tiwdkz83gze&utm_campaign=mw_entry_recirc

إستراتيجيۃ هذا الفأر غلبت القطوس ! !

السياسۃ , إستراتيجيات أيضا .. ثم المضامين , يعمل ربي !! :):):) .

Citizenvoice  (Tunisia)  |Jeudi 08 Novembre 2018 à 19h 05m |           
و عدم الأستقرار ليس مرتبطا بالسياسة التي تستجيب للطلبات المشروعة للشعب التونسي (يكذب) و إنما بسياسة توريث الحكم (يا سطل)

Mandhouj  (France)  |Jeudi 08 Novembre 2018 à 17h 49m |           
سيد الرئيس ، ليس هناك إنسان صالح لكل زمان و مكان ، كما قلتم .. إذا يوم تعليق وثيقة قرطاج 2 ، لماذا لم تحل مجلس النواب كما يقول الدستور .. و تبعث الجميع لإنتخابات تشريعية سابقة لأوانها ..

لكن مع الأسف الكلام يطول . و هذا خطء آخر .

Mandhouj  (France)  |Jeudi 08 Novembre 2018 à 17h 17m |           
خلي الحكومة رايضة ، بدون ارباك و و و .. و ابنك قلو يشد حزبو أو دارو و يكفيه مزايدات و خزعبلات .. هاتوا إنوريوك فيها الحكومة .. سندفعها للعمل بالعنف المواطني ، الذي هو في ذاته سليم .. المهم تشمر على الأيدي في الحرب على الفساد .. و تحسين الحوكمة .. و ترشيد النفاقات العمومية ، التي يذهب منها على الأقل 3 مليارات دينار في كواليس سوء تصرف و سوء إنفاق من إدارة لإدارة ..





En continu

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 | 12 ربيع الأول 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
18:34 17:09 14:48 12:12 07:01 05:31

17°
16° % 67 :الرطــوبة
تونــس 14°
3.1 كم/س
:الــرياح

الاثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
16°-1420°-921°-822°-620°-13













Derniers Commentaires