سفير إيطاليا: 106 مؤسسة صغرى ومتوسطة تونسية انتفعت ب8ر50 مليون اورو من خط التمويل الاخير الذي وضعته ايطاليا على ذمة هذه المؤسسات /

Mercredi 12 Septembre 2018



Mercredi 12 Septembre 2018
باب نات - افاد سفير إيطاليا بتونس لورونزو فانارا ان 106 مؤسسة صغرى ومتوسطة تونسية انتفعت ب8ر50 مليون اورو من خط التمويل الاخير الذي وضعته ايطاليا على ذمة هذه المؤسسات منذ سنة 2013 وذلك من جملة مبلغ جملي معتمد قدره 73 مليون أورو.

واوضح السفير الإيطالي في تصريح لمراسل وات بسوسة على هامش زيارة اداها اليوم الاربعاء الى مؤسسة " باك سولوسيون " SOCIETE PACK SOLUTION / التلبع لاحدى المجامع الخاصة بالقلعة الصغرى والمختصة في صناعة الاجر وتعليب البلاستيك والمستفيدة من التعاون التونسي الإيطالي منذ سنة 2015 ان خط التمويل الايطالي يهدف الى مساعدة المؤسسات على انجاز برامج اعادة التأهيل وتشجيعها على الابتكار والتجديد وتمويل توريد التجهيزات من إيطاليا بنسب فائدة لا تتجاوز 5ر4 بالمائة.


وذكر سفير إيطاليا بتونس ان خط التمويل الإيطالي الحالي يعد الثامن من نوعه الذي تمنحه ايطاليا منذ سنة 1988 لفائدة المؤسسات الصغرى والمتوسطة التونسية الناشطة في قطاع الصناعة مشيرا ال ان جملة الاعتمادات التي منحتها إيطاليا لفائدة 522 مؤسسة تونسية في قطاعات الصناعات الغذائية ومواد البناء والخزف بلغت 240 مليون أورو ووفرت حوالي 10 الاف موطن شغل .

ومن جهته قال المدير العام لهذا المجمع امين تقية في تصريح لمراسل وات ان مؤسسته استفادت بمبلغ يعادل ثلاثة ملايين دينار تم استثمارها بالخصوص لإنجاز مؤسسة مختصة في تعليب البلاستيك مشيرا الى ان زيارة السفير الإيطالي الى المجمع كانت مناسبة للتباحث حول اسناد تمويلات جديدة بهدف معالجة الانبعاثات الغازية الملوثة الصادرة عن مصنع الاجر والاستفادة من التقنيات الإيطالية في مجال معالجة التلوث الصناعي.


  
  
     
  
cadre-d015126fd86382df1bccd672424ceb11-2018-09-12 18:25:19






2 de 2 commentaires pour l'article 167672

Slimene  (France)  |Jeudi 13 Septembre 2018 à 08h 37m |           
@Mandhouj.L’argent que donne l’union européenne,l’Italie,la banque mondiale ou toute autre institution est suivi à la trace par les donateurs.La somme d’argent est mise à disposition par tranches.Un comité de suivi est créé par le pays donateur pour suivre même sur le terrain où est dépensé l’argent.Même les notes de frais doivent être signé par ceux qui donnent l’argent!Même à l’époque de Ben Ali,aucun des corrompus n’avait pu détourner un
dollar des sommes allouées au gouvernement tunisien.Il faut te renseigner au lieu de répéter la même chose.Les détournements se font plutôt pour les projets pù les banques étrangères ne sont pas associées

Mandhouj  (France)  |Mercredi 12 Septembre 2018 à 19h 43m |           
شكرا السيد السفير .. لكن المشكل الشعب لا يعرف أين تذهب تلك الأموال.. لتأهيل الموءسسات , موءسسات القطاع الخاص ؟ هل تتطور تلك الموءسسات ؟ هل تخلق فرص عمل ؟ من يرجع تلك الأموال؟ أم هي صدقۃ ؟ علی إثر الأزمۃ الإقتصاديۃ , و الماليۃ سلم الإتحاد الأوروبي 460 مليون أورو عام 2009/2010 , للبنوك التونسيۃ و الشركات الخاصۃ حتی تستعيد صحتها ؟ أين تلك الأموال ؟ و هل يعرف الإتحاد الأوروبي كيف صرفت ؟ و من يرجعها
الان ؟

الإشكال في تونس هو غياب الشفافيۃ .





En continu

الجمعة 16 نوفمبر 2018 | 8 ربيع الأول 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
18:36 17:11 14:50 12:11 06:57 05:28

21°
21° % 68 :الرطــوبة
تونــس 14°
2.6 كم/س
:الــرياح

الجمعةالسبتالأحدالاثنينالثلاثاء
21°-1418°-819°-620°-820°-14













Derniers Commentaires