المهدية: باعث عقاري يخالف مثال التهيئة العمرانية وصدور قرار هدم لم ينفّذ

Jeudi 08 Mars 2018



Jeudi 08 Mars 2018
باب نات - أثار تجاوز باعث عقاري وصاحب عمارة وسط مدينة المهدية لشروط مثال التهيئة العمرانية للبلدية وعدم تنفيذ قرار هدم الطابق الخامس من العمارة المذكورة امتعاظا لدى عدد من سكان المنطقة وفق ما عبّروا عنه لمراسل (وات).

صاحب العمارة، انطلق في إقامة طابق خامس ممّا يتعارض ومثال التهيئة العمرانية الذي لا يسمح إلا ببناء أربعة طوابق، باستعمال الخدعة حيث جعل من سطح العمارة حديقة تعلوه الأشجار للتغطية على أشغال جارية لإقامة مطعم ومقهى، بحسب هؤلاء السكّان .
والغريب أن قرارا بهدم هذا الفضاء غير القانوني فوق سطح العمارة قد صدر عن بلدية المهدية تحت عدد110 بتاريخ 11 اكتوبر 2017 وتدعّم بقرار من النيابة العمومية يقضي بضرورة التنفيذ غير أن شيئا لم يحدث على أرض الواقع.


وتعلل الباعث العقاري، صاحب العمارة، بعريضة مؤرّخة في 6 مارس الجاري وممضاة من قبل عدد من الأجوار يؤكّدون فيها أن عملية هدم الطابق الخامس قد "يتسبب في أضرار لمنازلهم"، بحسب نصّ العريضة التي توجّهوا بها إلى ولاية المهدية.

واعتبر السكان المتضرّرون هذه العريضة " مثيرة للريبة إذ لا يمكنها أن تكون سببا وجيها لايقاف قرار الهدم بل ذريعة لتعطيل وإعاقة السلط المسؤولة على تنفيذ قرار الهدم وتكريس عدم المساواة أمام القانون" حسب تعبيرهم.

ورغم محاولة مراسل (وات) الاتصال بمسؤولين جهويين ومحلّيين للاستفسار عن أسباب عدم تنفيذ قرار الهدم إلا أنه لم يظفر منهم بإجابة إذ كل واحد منهم يحيله إلى الطرف الآخر، وفي المقابل يواصل المخالف تهيئة الطابق موضوع القرار لاحتضان المقهى والمطعم.
جمر/جود


  
  
     
  
cadre-766ed72df23a7b13afaf21b7446fb7fe-2018-03-08 18:28:34






0 de 0 commentaires pour l'article 157386





En continu
  
Tunis: 32°

















Derniers Commentaires