نقابة الصحفيين: نقد وكالة القضاء العسكري للتعاطي الاعلامي مع ملف التآمر على امن الدولة الخارجي ''سابقة'' و''مؤشر'' للتحكم في وسائل الاعلام

Mardi 14 Novembre 2017



Mardi 14 Novembre 2017
بــاب نــات - وصفت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين اصدار وكالة الدولة العامة للادارة القضاء العسكري لبيانات تتضمن نقدا للتناول الاعلامي لملف التآمر على أمن الدولة الخارجي ب "السابقة" و"المؤشر الخطير" الهادف الى التحكم في تناول وسائل الاعلام لهذه المواضيع وسعي لقبر ملفات مرتبطة بالفساد والرشوة والأمن القومي.

وأعربت نقابة الصحفيين في بيان لها اليوم الثلاثاء عن قلقها من تواتر بيانات الوكالة منذ بداية شهر أكتوبر الفارط في علاقة بتناول الاعلام لقضايا رأي عام كحادثة اصطدام خافرة عسكرية بقارب والتي انجر عنها موتى ومفقودين معبرة عن مخاوفها من أن تكون البيانات المتواترة الصادرة عن الوكالة "محاولة للتضييق على التناول الاعلامي لهذه القضايا المرتبطة بحماية المواطن وبمكافحة الفساد والرشوة في خطوة لمصادرة حقه في متابعتها مما قد يضر بالمصلحة العامة" وفق نص البيان.


وبعد ان ذكرت بأن المرسوم عدد 115 المتعلق بحرية الصحافة والطباعة والنشر ينظم العمل على القضايا المنشورة لدى المحاكم، لفتت نقابة الصحفيين الى أن تناول مثل هذه القضايا في وسائل الاعلام السمعية والبصرية يخضع الى مجموعة من الضوابط المرتبطة باحترام حقوق الانسان.

وأوصت الصحفيين بضرورة احترام قرينة البراءة والتقيد بضوابط القانون فيما يتعلق بمحاضر البحث والتحقيق مؤكدة أن نشرها ممنوع قانونا بينما لا يجرم القانون نشر معطيات حولها.

وكانت الوكالة العامة للقضاء العسكري اصدرت يوم 10 نوفمبر الحالي بيانا تضمن نقدا للتعاطي الاعلامي مع التهمة الموجهة الى رجل الأعمال شفيق جراية وقيادات أمنية رفيعة، حيث اعتبرت وكالة القضاء العسكري أن المحتويات الاعلامية مست من قرينة البراءة وأنه تم خلال الحصص التي تناولت الموضوع نشر وثائق التحقيق قبل تلاوتها في جلسة علنية.
سارة


  
  
  
  
cadre-1bdd95f6a5e3fba9b2de21a16c8e651a-2017-11-14 12:28:52






0 de 0 commentaires pour l'article 150794





En continu







Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires