عبد الفتاح مورو: ليست لحركة النهضة مرشح في الانتخابات الجزئية بألمانيا

Mercredi 11 Octobre 2017



Mercredi 11 Octobre 2017
بــاب نــات - قال نائب رئيس حركة النهضة عبد الفتاح مورو الاربعاء 11 أكتوبر أن كل الأطراف تحاول البناء رغم إنهيار مؤسسات الدولة اثر الثورة .مشيراً أن مجلس النواب اليوم يحاول جاهداً الاسرع في مناقشة القوانين رغم تعدد المراحل من أجل الوصول للمصادقة عليها.

كما أكد، عبد الفتاح مورو في حوار على اذاعة اكسبرس اف أم أن مجلس النواب حاليا يقوم بواجبه على أكمل وجه، موجهاً نداء للإعلام بتغطية ما يقوم به المجلس من مجهودات حتى يتأكد المواطن أن النواب يسعون ليلاً نهار لحل مشاكل البلاد من الناحية التشريعية.


وبخصوص الانتخابات الجزئية بألمانيا قال عبد الفتاح مورو " ليس لدى النهضة مرشح للانتخابات الجزئية في ألمانيا", مضيفا "لم تطرح لحد الأن مسألة دعم مرشح من حزب أخر.. ".



Publiأ© le:2017-10-11 22:34:48



  
  
  
  
cadre-0179bda33c6fa0a00076b95932617c94-2017-10-11 22:34:48





10 de 10 commentaires pour l'article 149069

Mongi  (Tunisia)  |Vendredi 13 Octobre 2017 à 13h 16m |           
Mandhouj
"على احزاب المعارضة أو الأحزاب التي تفكر أن ترشح أحد ابنائها في ألمانيا أن تتفق (التيار الديمقراطي ، حركة الشعب ، الجمهوري ،...).. بدون خوف من بطش كلاب التجمع .. الحسابات السياسية الضيقة و الخوف من كلاب التجمع المساندين للتوريث ممنوع على هذه الأحزاب .. مفهوم ؟ مرشح أو مرشحة واحدة تكون ضد مرشح النداء . مفهوم ؟"

الذي أنقذ تونس من فوضى ومن حرب أهلية هو التوافق. والنداء هو الذي فاز بمقعد المانيا في المرة الفارطة ==> نواصل في سياسة التوافق ولا نشارك في هذه الانتخابات. التوافق مرّة نغمّض عيني ومرة تغمض عينك. ثمّة ناس يحبّوا يربحوا توّا توّا. سياسة توّا توّا ما تعملش توافق وما تبنيش مؤسسات وديمقراطية على 20 و 30 و 40 سنة.

Mandhouj  (France)  |Jeudi 12 Octobre 2017 à 19h 29m |           
يجب قطع الطريق أمام مرشح النداء .. قواعد الأحزاب المتواجدة في ألمانيا ، ضرورة أن توحد خيارها في التصويت .. لا للنداء . تونس تمر بحالة إستياء عامة .. بعث نائب من المعارضة تحت قبة مجلس نواب الشعب ، تدعيم للديمقراطية ..

Jeb2013ri  (Tunisia)  |Jeudi 12 Octobre 2017 à 08h 56m |           
النهضة ولات قوية حشاكم في ........... الله لا تباركلهم هالقياديين.. باعوا القاعدة متاعهم من الخوف و الجبن

Mandhouj  (France)  |Jeudi 12 Octobre 2017 à 06h 53m |           
على احزاب المعارضة أو الأحزاب التي تفكر أن ترشح أحد ابنائها في ألمانيا أن تتفق (التيار الديمقراطي ، حركة الشعب ، الجمهوري ،...).. بدون خوف من بطش كلاب التجمع .. الحسابات السياسية الضيقة و الخوف من كلاب التجمع المساندين للتوريث ممنوع على هذه الأحزاب .. مفهوم ؟ مرشح أو مرشحة واحدة تكون ضد مرشح النداء . مفهوم ؟

Nahed_ammar  (Luxembourg)  |Jeudi 12 Octobre 2017 à 06h 39m | Par           
عيب كبير ان تنشر باب نات بالبنط العريض دعم النهضه لولد بوه على لسان مورو ثم تغير ذلك ! أين الاعتذار ؟؟؟؟

Ra7ala  (Saudi Arabia)  |Jeudi 12 Octobre 2017 à 06h 24m | Par           
من المؤسف أن كل من صوت لحزب النهضة فقد أعطى صوته للتجمع الجديد للعودة للحكم وهاهم الآن يدعمون علنا مرشح التجمع الجديد

Abstract1  (Tunisia)  |Jeudi 12 Octobre 2017 à 02h 52m | Par           
يزيك مالتصريحات راك هلكتها، كان تسكت خير ليك و لحزبك. ياولادي شدوه ولا أربطوه ولا أعملولو حل هالمورو راهو مرّرلنا العيشة.

Humanoid  (Japan)  |Mercredi 11 Octobre 2017 à 23h 41m |           
سؤال بري للإخوة النهضويين (وهي عبارة أصح من عبارة "النهضاويين" ) : هل ترى حين يقرر قيادي من النهضة مساندة مرشّح ما، يتبعه محبّو الحزب كالقطعان ؟
سؤالي بريء، وأريد فعلا معرفة الإجابة.. لأنني أشاهد هؤلاء القياديين يصرحون ويقررون وكأن الشعب قطيع ينساق وراءهم كما يريدون!
كل فرد في هذه البلاد ينتخب من يحب ومن يريد وتلك هي الديمقراطية، أم أن يقرر زعماء الأحزاب من ينبغي للناس أن ينتخبوا، فهذا بصراحة عيب واستخفاف بالخلق!

Kamelwww  (France)  |Mercredi 11 Octobre 2017 à 23h 40m |           

إدعم مرشح النداء أو حتى إدعم إبليس.

المهم أنك سقطت من أعيننا منذ أن أصبحت تابعا للنداء.

كنا نشكو من داء النداء والآن أصبح لدينا داآن: أنتم والنداء.

وإذا أردت أيضا فبإمكانك سن قانون عفو عن المخلوع بما أنك تترأس مجلسا معفنا مليئا بالفاسدين والمرتشين.

لكن الحساب قادم في الإنتخابات، وكما أعلى الشعب مقامكم، فهو هذه المرة سيلقي بكم في القمامة... يا مفلسين.



Jjjcc  ()  |Mercredi 11 Octobre 2017 à 23h 39m | Par           
Cha3b ennahda, labess !!!





En continu







Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires