Politique

يوسف الشاهد لدى إشرافه على اجتماع مجلس الوزراء: لا مجال للأيادي المرتعشة في حكومة الوحدة الوطنية



Mercredi 13 Septembre 2017
بــاب نــات - نظر مجلس الوزراء، في اجتماعه صباح اليوم الأربعاء بدار الضيافة بقرطاج، في ميثاق عمل الحكومة الذي يضبط منهجية وقواعد عملها، من سير المجالس الوزارية ومتابعة التوصيات المنبثقة عنها ومشاريع القوانين المعروضة على مجلس الوزراء.
ويضبط هذا الميثاق، وفق بلاغ صادر عن رئاسة الحكومة، "التواصل مع أعضاء مجلس نواب الشعب وتنقلات أعضاء الحكومة داخل وخارج أرض الوطن والإلتزام بالعلاقات الخارجية للبلاد وحسن تمثيل تونس وترشيد المهمات بالخارج والاعلان عن التسميات في الوظائف العليا".

وأكد الشاهد لدى إشرافه على هذا الإجتماع، أن "حكومة الوحدة الوطنية هي حكومة حرب ضد الفساد"، مشددا على ضرورة "التزام كافة أعضائها بمزيد تفعيل عمل الهياكل الرقابية الراجعة لهم بالنظر وتتبع المارقين عن القانون".

وأضاف أنها "حكومة حرب ضد الإرهاب أيضا وحكومة رفع التحديات الإقتصادية والاجتماعية"، مبرزا في هذا الصدد ضرورة "تحلي أعضائها بالشجاعة في مجابهة الصعوبات وأخذ القرارات المناسبة وأنه لا مجال للأيادي المرتعشة فيها".
كما شدد على ضرورة الحرص التام على "تجسيم وتطبيق أولوياتها المضمنة بوثيقة قرطاج وبرنامج الحكومة في أفق سنة 2020، المرتكز أساسا على الإصلاحات الهيكلية ودعم النمو الإقتصادي ووضعه في خدمة الأهداف الإجتماعية للدولة".

وقال يوسف الشاهد إن "أعضاء الحكومة مطالبون بأداء مهامهم بشرف وتجرد والإلتزام بالعمل المشترك، بما يكرس مبدأ التضامن الحكومي، وفق رؤية استراتيجية قوامها روح البذل والعطاء والمحافظة على المكتسبات وتقديم التضحيات من أجل إنجاح المرحلة القادمة، لما فيه مصلحة تونس".

Publié le:2017-09-13 17:33:19



  
  
  
  
cadre-c9c4c39a6ce3413ed32214ba89c1e777-2017-09-13 17:33:19





1 de 1 commentaires pour l'article 147637

Kerker  (France)  |Mercredi 13 Septembre 2017 à 12h 32m |           

العياري: لو جاءنا مال قارون من الخارج لن ينفعنا في صورة عدم الاعتماد على أنفسنا

Kerker (France) |Mardi 08 Avril 2014 à 14h 54m |


من تجرّأ لحمل ما لا طاقة له به، عيشه بؤس و شقاء**و من لم يعتمد على حكمة علماءه مصيره الرّكود والفناء**إنّ الخيبة و العجز من خائنة أعين ملؤها الشهوات و الإغراء**و ما العلم إلاّ بحرسفينته عقلا شراعه الحكمة في البحث عن حقائق الأشياء**فاللؤلؤ يسكن أعماق البحار و يُنْعِم جامعه السعادة و الهناء**أمّا الزّبد يعلو الأمواج فيغري ناظره قبل أن يذهب جفاء**لا حكمة لحكومة لم تسعى لإستقطاب و إكرام أهلها العلماء** فالعزّة و الكرامة لا تسكنا أرضا ينعم بها
آلجهلاء**إنّ العزائم لا تخضع لجهد قيادة ينقصها الحنكة و الدّقّة في الأداء**
د. كمال لن.. أصيل الأرخبيل





En continu
Indicateurs Banque Centrale


  






Radio Babnet Live: 100% Tarab


Derniers Commentaires