Partis

محمد الحامدي: السلطات الأمنية أخفقت في التعامل مع المحتجين أمام السفارة الأمريكية



Vendredi 14 Septembre 2012
بــاب نــات - قال رئيس الكتلة الديمقراطية داخل المجلس التأسيسي محمد الحامدي أن ما حصل الجمعة أمام السفارة الأمريكية دليل على فشل السلطات الأمنية في التعامل مع هذه الحادثة.
وقال الحامدي أن هناك ثغرات أمنية في الخطة الموضوعة لحماية أمن السفارة, مضيفا " المنافذ الى السفارة الأمريكية مفتوحة وهذا ما يؤكد الى اخفاق الخطة الأمنية".






          Partager  Share on Google+      





21 de 21 commentaires pour l'article 54265

Mongi1  (Tunisia)  |Dimanche 16 Septembre 2012 à 21h 35m||           
مضحك محمد الحامدي...تشوفو ديما منرفز ما عاجبو شي في حوال تونس...بالله الي عندو فكرة على معطيات شهايدو العلمية ينورنا

Mongi1  (Tunisia)  |Dimanche 16 Septembre 2012 à 14h 15m||           
@sos12
bravo

Abder50  (Tunisia)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 19h 22m||           
الأمن حسب رأيي أتته تعليمات بأن لا يستعمل القوة المفرطة لإنهاء الاحتجاجات وذلك ضمانا لحرية التعبير والتظاهر وبعدما وعد به قادة سلفيون من مسيرة سلمية الخ ....لكن ما حدث هو العكس لأن اندساس مجموعات سلفية خارجة عن القانون وغيرها من سرّاق ومجرمين وإرهابيين من الدرجة الأولى أوقع الحدث وكان ما خطط له المنحرفون أن يكون... الخلاصة : الذنب هو ذنب الحكومة ووزارة الداخلية لأنها ما انفكّت تتعامل مع منحرفين ومجرمين كأشخاص عاديين ولسان حالها يقول "ربي يهديهم
، هم أبناؤنا،لم يأتوا من المريخ..." والحال أن أعوان الأمن قادرون على التصدّي للمخربين وكسر شوكتهم وإيقاف معظمهم .فكيف يا سي الجبالي التعاطي مع مجرم ومخرب وعنيف جدا بالحكمة بالموعظة الحسنة .ساستنا ومثقفون لن يصلوا بعد إلى مستوى الديمقراطية والمسؤولية والالتزام فماذا ننتظر من مجرم سفيه جاهل ؟

Omarelfarouk  (Tunisia)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 14h 52m||           
à tmoslim;

هذا الشيخ الذي تدعي بن عثيمين من منظري المذهب الوهابي النكفيري و يعتبر من المغالين و لا يمكن لي أن أعتد بكلامه لنا علماء الزيتونة من عهد الإمام صحنون إلى الفاضل بن عاشور و القرضاوي و غيرهم من المجددين و المصلحين. أين أبن عثيمين من نظام الكفيل الذي يستعبد الناس أين هو من تحريم سياقة السيارة للمرأة أين من كثيرمن الأمور المعاصرة و التي فيه فتاوى متشددة و لا تأخذ بالمقاصد

Toonsi  (Tunisia)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 14h 27m||           
هذا النائب يريد قتل جميع المتضاهرين

_KiNg_  (Tunisia)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 14h 25m||           
@ assili
ne vient pas insulter les gens sans t'informer.
le premier parti a demander aux gens de manifester c’était el jomhouri dés l’apparition de la vidéo.
va voir sa page facebook.
il a ensuite annulé suite a un avertissement du ministère de l’intérieur

Assili  (Tunisia)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 14h 04m||           
لم أرى موقفا لمثل هذه الفصايل و التساكر التافهة في ما يخص رأيهم في الفيلم المسيء للرسول صلى الله عليه و سلم الذي هو اصل القضية !!!فالحين كان في التنبير: الحكومة بيها و الحكومة عليها ... لعنة الله على كل كذاب و منافق و دجال ما يحياش . الواطي يبقى ديمة واطي

_KiNg_  (Tunisia)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 13h 55m||           
Je suis sur que les pro enahda n'ont même pas regardé la vidéo.
cette homme a quitté le pdp parce qu'il jugeait ses positions trop hostiles par rapport a enahda.
mais vous, vous ne voulez rien entendre.
vous attaquez directement.
free your mind people!!!!!

Tmoslem  (Europe)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 13h 30m||           
@ omarelfarouk ;
c'est très interessant à lire :


الشيخ الإمام " محمد بن صالح بن عثيمين " رحمه الله تعالى


الواجب أن تكون الأمة الإسلامية مذهبها مذهب السلف الصالح ، لا التحزب إلى من يسمى (السلفيون).. انتبهوا للفَرْق!!




يُستفاد من قوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم:\" إنه من يعش منكم فسيرى اختلافاً كثيراً ، فعليكم بسنتي..\"، أنه إذا كثرت الأحزاب في الأمة؛ لا تنتمي إلى حزب.

هنا ظهرت طوائف من قديم الزمان: خوارج.. معتزلة.. جهمية.. شيعة بل رافضة..
ثم ظهرت أخيراً: إخوانيون.. وسلفيون.. وتبليغيون.. وما أشبه ذلك.
كل هذه الفرق اجعلها على اليسار، وعليك بالأمام، وهو: ما أرشد إليه النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: \" عليكم بسنتي، وسنة الخلفاء الراشدين\".
ولا شك أن الواجب على جميع المسلمين أن يكون مذهبهم مذهب السلف، لا الانتماء إلى حزب معيّن يسمى (السلفيين) ..
الواجب أن تكون الأمة الإسلامية مذهبها مذهب السلف الصالح ، لا التحزب إلى من يسمى (السلفيون).. انتبهوا للفَرْق!!
هناك طريق سلف ، وهناك حزب يُسمى(السلفيون).. المطلوب إيش؟ اتباع السلف .
لماذا؟ لأن الإخوة السلفيين، هم أقرب الفرق للصواب، لا شك.. لكن مشكلتهم كغيرهم ، أن بعض هذه الفرق يُضلل بعضاً، ويُبدّعهم، ويُفسّقهم.. ونحن لا ننكر هذا إذا كانوا مستحقين، لكننا ننكر معالجة هذه البدع بهذه الطريقة.. الواجب أن يجتمع رؤساء هذه الفرق، ويقولون بيننا كتاب الله- عز وجل – وسنة رسوله، فلنتحاكم إليهما لا إلى الأهواء، و الآراء، ولا إلى فلان أوفلان.. كلٌّ يخطيء ويصيب مهما بلغ من العلم والعبادة، ولكن العصمة في دين الإسلام.
فهذا الحديث أرشد النبي صلى الله عليه وسلم فيه إلى سلوك طريق يسلم فيه الإنسان، لا ينتمي إلى أي فرقة؛ إلا إلى طريق السلف الصالح، بل سنة النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، و الخلفاء الراشدين المهديين.


العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله




Omarelfarouk  (Tunisia)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 13h 08m||           
سلفيون أم جهاليون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الأكيد أن هؤلاء لا يمتون للسلف الصالح بصلة و لا هم من سينة التونسيين بل هم جيش و ماجوش بأتم معنى الكلمة لم يسلم منهم التونسيين فما بالكم بألخرين هؤلاء لهم عالمهم الخاص النرجسي
يعتبرون أنفسهم الفرقة الناجية و الآخرين المغضوب عليهم هؤلاء صم بكم لا يتفرجون على التلفاز و لا يستمعون إلى المذياع لأنهم يعتبرونهم حرام قل بل لا يتواصلون مع الناس رأيتهم بالأمس في جامع البحيرة و أعينهم تتوقد شرارا و كأني بهم ذاهبين إلى الحرب أو أنهم قد تناولوا حبات مخدرات ليسوا و لم يكونوا أبدا من الذين يعبرون عن رأيهم بطريقة سلمية بل قرؤوا حلم الشعب عليهم و الحكومة بالضعف. الحل في هؤلاء هو حملة تجنيد في الجيش لتربيتهم على حب الوطن و إصطصلاحهم
فكريا و عقائديا قبل فوات الأوان. المهمة الثانية هي على وزارة الشؤون الدينية المسؤولية العظمى في تأطير اللإمة و تنصيب أهل الاختصاص في الشريعة السمحاء بعيدا عن الغلو و أن النهي عن المنكر بالمعروف و ليس بالمنكر أو يفعل منكرا أعظم منه. إن هؤلاء الجهاليون تكوينهم الديني ضحل إن لم أقل معدوم و تجدهم إما كانوا من أصحاب السوابق أو من رواد الحانات فيتوبون إلى الله و لكن تتلقفهم مجموعات تكفيرية فتزرع فيهم الحقد و الكراهية إبتداءا من أبناء و طنهم ثم يتحولون
من النقيض إلى نقيضه. واجب كل التونسيين للتواصل مع هؤلاء و ثنيهم عن الشرور بالسياسة أو بالقوة و ذالك أخر المطاف كما يقال "ما دواء المرض كان الكي".

MSHben1  (Tunisia)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 13h 05m||           
جبت الصيد من قرنه يا حامدي . فالحين كان في الكلام .
كان جت حكومة المعارضة تو تعملوا فيها حاجة في ضل الوضع المزري للاعلام و للاتحاد و للنقابات و للحراقة و ذويهم و للشركات و للادارات و للشعب بأسره . كلكم في اشكالية مع انفسكم في الضاهر و في الباطن و مع الاعتدال و التوازن . تضنون ان الكذب هين فانتم في كل شيء تكذبون و تضنون ان العمل كلام فتتكلمون ولا تعملون . انتم لستم سويين لا مع خالقكم و لا مع عقيدتكم و لا مع انفسكم فالخلل فيكم كلكم و السبب بعدكم عن قيم الحق و الانسانية .
انا خبير الاستراتيجيين
انا الداعي الاول للتحالف بين النهضة و السلفيين لسحب البساط من تحت اقدام الفلول و اغبياء المعارضين
انا تقني التقنيين
انا قائل الحق بتجرد و في كل حين
انا mshben1 .

Cheee  (Tunisia)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 11h 15m||           
La solution........purge au niveau des forces de sécurité intérieures.......mr larayedh ...vous etes victime de sabotages qui se succedent...ouvrez les yeux monsieur

Tunverite  (Tunisia)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 10h 52m||           
"لا يعجبه العجب ولا صيام رجب". تكوّن لدينا يقين يزداد يوما بعد يوم أن هؤلاء الحمقى يتمنون ألاتتخذ الحكومة أية قرارات لصالح الشعب ولصالح المستقبل، ويدفعون في اتجاه استفزازها و من جهة أخرى إستفزاز الإسلاميين ليقوموا بأي رد فعل فيه شيء من السلبية ليطيروا به ويضخموا فيه، فسقوط المشروع الإسلامي عندهم أهم من الحفاظ على الدولة، وسقوط المؤسسات الشرعية أهم من إنقاذ الأمة وبناء الدولة، بل إن أحدهم صرح ذات مرة بأنه يريد أن يقع صدام بين الجيش الوطني وبين
الإسلاميين حتى لو استمر سنين وحصد أرواح آلاف التونسيين وفكك وحدة الدولة ، ثم يبدأ سيادته وأمثاله بإعادة بناء الدولة من جديد! هل سمع العقلاء بمثل هذا السفه من قبل؟
ما الذي يجب علينا في مواجهة هذه الحالة غير الطبيعية؟ هو أن نمضي في طريقنا لخدمة وطننا دون التفات لمن يحاول تعويقنا أو تشتيت انتباهنا وتركيزنا أو جرنا إلى مجادلات عقيمة لا جدوى منها، علينا أن نستفيد من كل نقد بناء وعملي، وأن نتجاوز كل صيحات النقد الخالية من المضمون الحقيقي، وألا نلقي بالا للذين يلتمسون للبرآء العيب والذين لا يجدون في الورد عيبا فيعيرونه بأنه أحمر الخدين.

Amal2001  (Tunisia)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 10h 40m||           
صحيتك يا بو العريف لو كان مشيت ساهمت في كتابة الدستور اللي انتخبك الشعب من أجله خيرلك من التنبير ومن رمي المسؤولية على رجال الامن

Imed_  (Tunisia)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 10h 23m||           
@tounsi00 on veut pousser ce gouvernement a utiliser les même méthodes sécuritaires que l'ancien dictateur, comme ça on perdrait toute la légitimé révolutionnaire puisqu'on revient a l'avant 14/01/11 et de ce fait on ouvre la porte de nouveau à l'rcd et ses acolytes pour reprendre le pouvoir, et alors ....

Lechef  (Tunisia)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 10h 19m||           
El hamdi paraît logique dans ses raisonnements suite à ses interventions à la tv , mais dans cette affaire , oui , il se peut que le ministère de l'intérieur s'est trompé pour lutter de façon pacifique contre cette manifestation , mais c'est à vous de déterminer avec précision comment on pourrait agir ? et quelles sont les erreurs constatées ?
sinon , c'est à la portée de n'importe qui de critiquer les résultats qui sont tristes ( bien sûr ) , mais peut-on faire mieux?

Tounsi00  (United Arab Emirates)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 10h 06m||           
@imed: regarde les videos!! ceux qui cassent et cambriolent n avaient même pas de barbes ni tenue pakistanaise. certains étaient même en short!!!

Cheee  (Tunisia)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 10h 00m||           
من هي قوات الأمن.....هي في عالبيتها قوات بن علي...و منها من يستطيع العمل على افشال الثورة وهو جزء من الثورة المضادة........3 نقابات الى عير ذلك.......علي العريض انسان مثالي....طيب

Imed_  (Tunisia)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 09h 55m||           
ça confirme la thèse du complot, les salafistes n'aident pas beaucoup, ils ont été infiltrés par les rcdistes et autres anti-tunisie, ils ont eu le temps physique de se laisser pousser la barbe et de s'habiller a la "pakistanaise" pour ensuite se transformer en casseurs anarchistes patentés, je vous laisse deviner qui finance ces individus, juste un remarque, où ces gens se sont-ils procuré des petites échelles pour escalader les murs.
quant a l'opposition de jours en jours elle se désintègre et elle va disparaitre de la scène politique tunisienne à tout jamais, car dans les moments difficiles, elle ne fait qu’espérer la chute du gouvernement sans pour autant présenter une alternative valable.

Gargour  (Tunisia)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 01h 17m||           
هذه المعارضة كالغربان لا تراها تنعق إلا عند المصائب، لماذا لم توجهوا خطابكم للناس قبل هذا الوقت لتنوير الناس و توعيتهم ؟؟؟

SOS12  (Tunisia)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 00h 59m||           
M.hamdi

comme ton collègue najib chabi ayant sauté sur le bateau en naufrage.

comme ton collègue maya ayant sautée sur l'affaire de dar assabah.

maintenant, c'est bien hamdi qui saute sur les affrontements et la sécurité de l'ambassade.

la justice fait son travail
la tunisie se régénère
les intégristes seront neutralisés

mais vous les (3) ; vous êtes prisonnier de votre hostilité à ce gvt élu.

vous êtes des ennemis au peuple tunisien qui vous a bien situés.



Les Commentaires en arabe avec caractères latins seront automatiquement supprimés


En continu
Indicateurs Banque Centrale de Tunisie


  TUNINDEX: 4711.28
Tunis



NOS PARTENAIRES




Derniers Commentaires