Politique

عدنان منصر يمتنع عن إدانة تفجير مقر الأمن القومي السوري

Lundi 23 Juillet 2012
وكالات - (يو بي أي) -- برّر الناطق الرسمي باسم الرئاسة التونسية عدنان منصر، تفجير مقر الأمن القومي السوري الذي ذهب ضحيته عدد من كبار المسؤولين العسكريين والأمنيين السوريين، وامتنع عن عن إدانته، وذلك في أول موقف تونسي رسمي من التفجير.

وقال منصر خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الإثنين، رداً على سؤال حول موقف الرئاسة التونسية من تفجير مقر الأمن القومي في دمشق، إنه "يجب التفريق بين إستهداف المدنيين السوريين وغيرهم من القادة العسكريين".

وأوضح أن "كل عمل يستهدف مدنيين بطريقة عنيفة هو عمل مدان"، ولكنه إعتبر في المقابل أنه " يجب التفريق بين العمل الذي يستهدف قادة إعتبَرَهم جزء كبير من الشعب السوري منظمي عمليات إبادة ضد السوريين، وبين إستهداف مدنيين عاديين".

وبدا منصر كأنه يؤيد تفجير مقر الأمن القومي السوري الذي أودى يوم الأربعاء الماضي، بحياة وزير الدفاع السوري العماد داوود عبد الله راجحة، ونائبه آصف شوكت، والعماد حسن توركماني معاون نائب الرئيس بشار الأسد.


ويُعتبر هذا الموقف الأول من نوعه لمسؤول تونسي رفيع، علماً أن السلطات التونسية إلتزمت الصمت إزاء ذلك التفجير، كما أن الأحزاب السياسية تجاهلته، فيما استنكرته "الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية" التي وصفته بـ"العمل الإجرامي"، كما وصفت مرتكبيه بـ"المرتزقة".


          Partager  Share on Google+      





18 de 18 commentaires pour l'article 52237

Myraa  (Tunisia)  |Mardi 24 Juillet 2012 à 04h 15m||           
@toonsi

لم تجب على السؤالين الذين طرحتهما في تعليقي السابق

Myraa  (Tunisia)  |Mardi 24 Juillet 2012 à 04h 09m||           
@toonsi (tunisia)

-1-
قضية الجولان تستثار كل مرة ضد بشار و هي حق أريد به باطل
هل تعتقد أن بشار غير قادر على هزيمة إسرائيل و إستعادة الجولان إن قرر الدخول ضدها في حرب ؟ هو طبعا يستطيع
و لكن هل تعتقد أن إسرائيل ستدخل الحرب بمفردها؟
طبعا لا فستساندها أمريكا و جميع الدول الغربية وطبيعي أنه في ضل غياب الدعم العربي و انحيازه للعدو سيؤدي ذلك إلى هلاك سورية لا محالة
وبشار،قد خاض من قبل عديد المفاوضات لتحرير الأراضي السورية و لكنها باءت كلها بالفشل
لأنه رفض العمالة و التوقيع على معاهدة سلام و التطبيع مع إسرائيل
مثلما فعلت مصر التي تخلت عن حلفائها إبان معاهدة كامب دافيد
الحرب تكتيك و جملة من الإستراتيجيات و القيادة السورية رأت أنه في الوقت الراهن الحل العسكري غير مطروح أو غير ناجع، فلا يمكن أن نشكك في تهاون سورية في تحرير اراضيها و لا تصدق من يزعم أن حافظ الأسد باع الجولان من أجل الكرسي فهذا الكلام يردده الإخوان لتشويهه بعد أن قطع دابرهم من بلاده
-2-
أنا اعتبر أن التعلل بمحاربة المذهب الشيعي لضرب سورية و حزب الله و من بعدها إيران
سلوك غبي يخدم مصلحة العدو
أنا لا تهمني المذاهب و لا الأديان طالما لدينا عدو مشترك نسعى لمحاربته
بالله عليك أخبرني ما هى البطولات التي خاضها المسلمون ألسنة أو وهابيو الخليج لتحرير أرض فلسطين
هل حرروها؟ ،هل نصروا مسلمي الشيشان؟
هل مدوا يد العون لمسلمي بورما؟
بينما رجل شيعي واحد أرعب الإسرائيلين و هزمهم و مرغ أنفهم في التراب و جعلهم يقرؤون له ألف حساب

فكفى تشتتا و تشرذما و كف عن تصديق القنوات الخليجية و المنتديات السعودية الذين لن
أكف عن وصفهم بالرجعية و العمالة و المتأسلمين إلا حين يوقفون بيع نفطهم للصهيونيين

Toonsi  (Tunisia)  |Lundi 23 Juillet 2012 à 20h 40m||           
@ myraa (tunisia) اريد ان أسألك سؤال هل حاول بشار تحرير الجولان كم من سنة وهي محتلة ثم ان نية ايران ليس تحرير فلسطين بل كسب ثقة العرب بالكذب و النفاق كانها بطلة تقف في وجه اسرائيل و امريكا و حزب الله خزب ديني عقائدي انضري الى العراق لقد اصبحت تابعة لإيران و في لبنان من يحكم و الآن يريدون السيطرة على البحرين و بعدها السعودية ان نيتها استعمار الخليج فلهذا السبب تدافع عن بشار فهو علوي من ابنائها و هكذا تعتبر انها خسارة لها فالشيعة لهم مرة في
العام يتقابلون في إيران من جميع انحاء العالم للتخطيط فهم ينصاعون لأئمة اهل البيت في ايران فهم يحرضون على القتل تصفحي الإنترنات و ابحثي عن مخططات الشيعة في الدول العربية و سترين العجب فهي تحتل البلد عبر الجمعيات و المنضمات و الأحزاب ثم يحتلون المناصب العليا في البلاد ثم يحكموا وحدهم و بعدها لن يوقفهم احد. والحكم على الشخص بالأفعال كلما يتعلق المقال ببلاد عربية الا و انت تنعتيهم بالرجعية و العمالة القطرية و بالمتأسلمين لست وصية على القضايا العربية
يجب ان تكوني مع المضلوم مهما كان انتماؤه و الا ستصبح ورائك خلفيات اديولوجية و لن تكوني عادلة

MOUSALIM  (Tunisia)  |Lundi 23 Juillet 2012 à 20h 32m||           
رغم الانفعال بين الحين والحين فان الحوار في مجلسنا بدأ يرتقي ويتفوق على ما هو في المجلس التأسيسي حيث تقلص السباب ليعوضه محاولة الاقناع ولئن تقنع واحدا بأفكارك خير من سباب ألف شخص والسؤال *هل * تريد من تواجدك بالموقع الاقناع بأفكارك أم السباب والعودة بيد فارغة والأخرى لا شيء فيها ...

Wlidha  (Tunisia)  |Lundi 23 Juillet 2012 à 19h 32m||           

(myraa) = ( tounsahorra)
les mêmes idées déplacées, haine envers tout ce qui est arabe et islam et appel aux confrontations entre tunisiens, soutient des criminels....




Wlidha  (Tunisia)  |Lundi 23 Juillet 2012 à 19h 25m||           

myraa = tounsiahorra

Myraa  (Tunisia)  |Lundi 23 Juillet 2012 à 19h 06m||           
@toonsi (tunisia)
يا سيدي هل في تعليقي ما يدل على حقدي على الإسلام؟
و هل شققت على قلبي لتفتي بكفري أو إيماني؟
أنا أحدثك عن مؤامرة أمريكية صهيونية خليجية لتركيع سورية
الهدف منها القضاء على حزب الله
و إضعاف إيران، و رسم خارطة الشرق الأوسط الجديد الذي يوفر الأمن لإسرائيل و يقضي على أعدائها
لم يعد العدو يفضل الحروب المباشرة بل وجد ضالته في الحروب بالوكالة
و العصابات المسلحة الممولة من دول البعير تقوم بمهامها لتنفيذ أهداف العدو على أكمل وجه
إن كنت تساند هذه العصابات المأجورة فأجبني على سؤالي
إن استطاعوا التسلل من الحدود للقتال في سورية فلما لم يحاولوا التسلل إلى إسرائيل
أليست هي العدو المشترك ،وهل بسقوط بشار تتحرر فلسطين؟
هل تسمح بدخول مرتزقة من عديد الجنسيات للقيام بتفجيرات ارهابية و تقتيل شعبك و تهجير نسائه و أطفاله؟
حتى لو كنت ضد قيادتك ستتحد معها للقضاء على السرطان الذي بدأ ينخر بلادك
و بالله عليك لا تصدق كل ما تراه في قنوات الكذب
فقد شاهدت من شنق أخته لأنها تساند بشار
و منظمة العفو الدولية اقرت بأن جيش الخونة إرتكب فظاعات في حق المساندين لقائدهم
لا تنسق وراء عواطفك و حاول الوصول للحقيقة و الاجابة على سؤال مهم
لمصلحة من هذه الحرب؟

Tunisienn  (Tunisia)  |Lundi 23 Juillet 2012 à 18h 26m||           
Je croix que les leaders de régime syrien vont perpétuer leur nuitée par des souffles et des pleurées suite à cette prise de position de la présidence d'un république bananaière

MOUSALIM  (Tunisia)  |Lundi 23 Juillet 2012 à 18h 14m||           
السؤال *هل *أن مركز الأمن القومي السوري تحول الى سرطان يهاجم الجسد محاولا تدميره والحل هو الاستئصال أو موت كل الجسد...

Toonsi  (Tunisia)  |Lundi 23 Juillet 2012 à 18h 13m||           
@ myraa (tunisia) لقد اضهرتي حقدك و كرهك لكل ما يمثل الإسلام في جميع تعليقاتك فانت لا تفرقين اعماك حقدك القتلى بالألاف و تهجير و ذبح و تدمير و انت تنددين بقتل اربعة مسؤولين ليس لديك اي انسانية واصلي فلن تغيري شيء بشار زائل و سيبقى الشعب السوري و جيشه الحر


Myraa  (Tunisia)  |Lundi 23 Juillet 2012 à 17h 48m||           
هذا موقف الخونة الذين ألفوا الخنوع و الاستكانة و الائتمار بأوامر أسيادهم الخليجيين
فلا عجب في أن يساندوا هجوم المسلحين على مؤسسات دولة ذات سيادة

Wlidha  (Tunisia)  |Lundi 23 Juillet 2012 à 17h 47m||           

bien dit mr , absolument c'est ce qu'il faut dire par les hauts responsables du gouvernement issus d'une révolution pareille.....
en plus celui qui défend les criminels est un criminel...

Toonsi  (Tunisia)  |Lundi 23 Juillet 2012 à 17h 33m||           
موقف صحيح وواضح هناك فرق بين استهداف المدنيين و هم في بيوتهم و بين قادة عسكريين قتلوا او شاركوا في القتل هناك حرب و الطرف النضامي السوري تجاوز كل مفاهيم الإنسانية و الإخلاقية بالقتل و الذبح و القصف بالدبابات و المروحيات فهم ليسوا ببشر و سيحاسبهم الشعب السوري

JAWHAR  (France)  |Lundi 23 Juillet 2012 à 17h 25m||           
Zéro diplomatie
je comprends bien pouquoi ces gamins n'ont pas montrer la moindre résistance contre le régime de zaba.
les pauvres !

Laabed  (Tunisia)  |Lundi 23 Juillet 2012 à 16h 58m||           
المرزوقي دايره بيه الغشاشر: الدائمي و عدنان و الكحلاوي و بذلك فموقف قرطاج هو موقف غشاشر ذري يلعبو

Julius  (Tunisia)  |Lundi 23 Juillet 2012 à 16h 54m||           
Et qu'attendiez vous d'un gouvernement de traitres???israel aussi etait tres contente apres cet attentat

Tunisianoalger  (Algeria)  |Lundi 23 Juillet 2012 à 16h 45m||           
Quel que soit la cible, ça demeure un acte de terrorisme, honte à vous!!!! le masque est tombé !!!!

Abbassi  (Tunisia)  |Lundi 23 Juillet 2012 à 16h 42m||           
لا تعتقد ولا تنتقد



Les Commentaires en arabe avec caractères latins seront automatiquement supprimés


En continu
Indicateurs Banque Centrale de Tunisie


  TUNINDEX: 4607.16
Tunis



NOS PARTENAIRES




Derniers Commentaires