Société

وقفة احتجاجية لأعوان الأمن الداخلي أمام وزارة الداخلية



Jeudi 19 Juillet 2012
بــاب نــات - على اثر ايقاف الكاتب العام لنقابة أعوان الامن بالمطار عصام الدردوري وتعرض الكاتب العام للنقابة الوطنية لقوات الامن الداخلي عبد الحميد جراية للاعتداء بالعنف ليلة امس من طرف إطار سامي بمقر وزارة الداخلية خلال احتجاجهم على طريقة إيقاف عصام الدردوري, قام صباح اليوم عدد من أعوان الأمن الداخلي بوقفة احتجاجية أمام وزارة الداخلية.







          Partager  Share on Google+      
Najet   Erjaa.




Les Commentaires en arabe avec caractères latins seront automatiquement supprimés

13 de 13 commentaires pour l'article 52092

Tunisia  (France)  |Jeudi 19 Juillet 2012 à 21h 05m||           
المؤسسة الأمنية لم تتطهر من الزام التجمع والبوليس السياسي مزال يعمل مثل السابق

وهذا أيضا أمرا خطير ولن يقدر علي تطهير المؤسسة الأمنية إلا الشوعيين أو السلفيين

MOUSALIM  (Tunisia)  |Jeudi 19 Juillet 2012 à 19h 09m||           
هل أن الصفة النقابية تحول عون أمن لتحدي قائده الأعلى أو تمنحه مرتبة وهمية .تخيل رقيب في الجيش يدعي أنه نقابي ويتحدى السيد رشيد عمار تخيل خلية في الجهاز المناعي تطالب بالاضراب عن العمل لمدة دقائق النتيجة فناء الجنس البشري من ظهر الكوكب للأبد .يجب حل جميع نقابات الأمن وتحويل المتمردين على المحاكم العسكرية والا استنسخنا كتائب العقيد الليبي وستحل الفوضى .يجب عسكرة الأمن بالعقيدة العسكرية لحماية الوطن والشعب ...

MuradKing  (Tunisia)  |Jeudi 19 Juillet 2012 à 18h 31m||           
@kamelsaidi:
لا فضًّ فوك، تبرد عالقلب

Vieux960  (France)  |Jeudi 19 Juillet 2012 à 16h 58m||           
@kamelsaidi
bien dit
@abbassi
excellant analyse

bon ramadan

Cheee  (Tunisia)  |Jeudi 19 Juillet 2012 à 16h 37m||           
يا سي علي العريض كولهم قبل ما ياكلوك....انتدبهم سيدهم بن علي حسب خاصيات معينة و انتماء حزبي تجمعي ...لا تأمنهم......أخذوا أكثر مما يستحقون....فتمردوا ....بينما جيشنا البطل يعمل بانضباط و ليس له من يدافع عنه ...

Almansur  (Germany)  |Jeudi 19 Juillet 2012 à 15h 42m||           
أكثرهم فاسدين, و كما يقال أفضل الدفاع, الهجوم, للتمويه للمحاسبات.
و ماذا يريد القرود؟؟

Kamelsaidi  (Tunisia)  |Jeudi 19 Juillet 2012 à 14h 42m||           
جماعة القضاء و التلفزة و البوليسية و البنك المركزي و.و..كانوا غارقين في الفساد للعنكوش و المخلوع كان يعفس عليهم بساقيه ..توا عاملين فيها نضاف و يقلك احنا مستقلين....يعطيكم تسونامي يهز اصلكم

Abbassi  (Tunisia)  |Jeudi 19 Juillet 2012 à 14h 41m||           
بوليس المستقبل هو من يععتبر نفسه في خدمة النظام العام وليس الاشخاص...البوليس في خدمة قيم الجمهورية مهما كان من في الحكومة الشرعية...البوليس اداة اساسية في قيام المجتمعات شرط ان يكون عسكريا في سلوكه محايدا في ادائه...البوليس في خدمة امن المجتمع وليس في خدمة الاجندات السياسية...نقابة البوليس خيار غالط لان النقابة مسيسة وبالتالي البوليس سينحاز الى الحزب الذي تنبثق منه نقابته

Elmouaten122  (Tunisia)  |Jeudi 19 Juillet 2012 à 14h 27m||           
هناك محاولات عديدة من قبل بعض الاطراف من المعارضة ومن بقايا التجمع ومن قوات الامن نفسها تحاول تسييس النقابة الامنية و جرها الى مسرح التجاذبات الحزبية....فنجد اعوان من الامن لا تقومون طيلة اليوم سوى بممارسة العمل النقابي الذي يتجاوز في الكثير من الاحيان حدوده ...فيصبح يحاسب الحكومة على اعمالها وسياستها و يتدخل في في سياستها الاقتصادية الاجتماعية والمالية بل احيانا يعطي التعليمات لوزير الداخلية .....وهو امر في غاية الخطورة وهو مخالف
لالقانون.....ويجب محاسبة كل النقابيين الذين يتجاوزون صلاحياتهم و حدودهم ...... الامن مطالب بان يكون امنا جمهوريا مستقلا و محايدا و يمارس عمله النقابي بعيدا عن التجاذبات السياسية ......

Rzouga  (Tunisia)  |Jeudi 19 Juillet 2012 à 14h 09m||           
ضاهرلي كالكمشة بنادرية متاع كلّ مرّة إلي نهار الكلّ وهما عاملين الغبرة بالفرينة و الطحين المرحي (الدقيق)

و القائمة طويلة وعريضة من غير ما نسمي كلّ واحد بإسمه

باش يقولوا... الباجي البجبوج عنده حقّ في كلمة قالها سابقا في النّاس هاذوما إلي ما تحبّش تخلي المؤسسة الأمنية رايضة

تذكّروها كلمة الباجي... في هذي تتوافقوا معاه... هكّا و إلا لا

Wassim  (Tunisia)  |Jeudi 19 Juillet 2012 à 14h 08m||           
Ya boulis barra chedd khedmtek la yjik lmouwaten yadhrbek!

Mounir  (Tunisia)  |Jeudi 19 Juillet 2012 à 14h 06m||           
C'est une mutinerie.
shame on you

Amriali  (Tunisia)  |Jeudi 19 Juillet 2012 à 14h 05m||           
ذاكرة التونسي لاتزال تحتفظ بصورة عون الأمن في عهد بن علي تلك الهراوة الغليظة التي كانت مسلطلة علة الشعب انتهكت بها الأعراض واغتصبت بها الحقوق وهجرت بها العقول. بعد الثورة استردت وضعيتها الطبيعية وأصبحت ركنا من اركان البناء الجمهوري وتأكد الشعب أن لا استغناء عنها لبناء الدولة الحديثة لكل أبناء الوطن لكنها لم تتأقلم بعد مع النسق الديمقرطي الذي يجعلها من الشعب الى الشعب ولا تزال تحن الى العهد البغيض الذي كانت فيه متعشة من جو الفساد الفساد السياسي
والاداري ..لا أحد أعلى من دولة القانون وعون الأمن مواطن له كل الحقوق وعليه واجبات يجب أن يؤديها ويحاسب عليها ككل المواطنين ويجب عليه أن يحتذي بزميله العسكري الذي استطاع أن يفرض نزاهته واستقلاليته واحترامه وما ذالك بصعب اذا تخلى عن أنانيته ونسي ماضيه وتذكر وطنه بما فيه



Les Commentaires en arabe avec caractères latins seront automatiquement supprimés


En continu
Indicateurs Banque Centrale de Tunisie


  TUNINDEX: 0
Tunis



NOS PARTENAIRES




Derniers Commentaires