Babnet

عمرة رمضان: ارتفاع في أسعار التذاكر واستقرار في معلوم الاقامة والتنقّل



Lundi 25 Août 2008
علمت «المصور» من مصادر مطلعة بشركة الخدمات الوطنية والإقامات أنه لن يتم التمديد هذه السنة في آجال تقديم جوازات السفر بالنسبة الى الراغبين في العمرة خلال شهر رمضان (حدّدت ليوم 12 أوت بالنسبة لوكالات الأسفار) ذلك أن المتعهّد السعودي طلب من الشركة مدّه بالقائمات والاحصائيات الدقيقة عن المعتمرين ورحلاتهم وذلك بسبب توسعة الحرم المكي وإزالة أكثر من ألف عقار كانت تضم أكثر من 350 ألف سرير يتداول عليها خلال شهر الصيام ما بين مليون ومليون و400 ألف معتمر.
وبالتالي فإن طاقة الاستيعاب تقلّصت مما تسبب في ارتفاع الأسعار وهو ما تعيشه عديد الدول لكن لحسن الحظ فإن عقد بلادنا مع الطرف السعودي حول الأسعار والذي يمتد لسنتين حرّر في السنة الماضية ولن يشمله تغيير وفق ما أكدته مصادرنا.

* التعريفــات
بقيت التعريفات على حالها بالنسبة الى العمرة وهي في رمضان مقسّمة الى مرحلتين. بالنسبة الى العمرة العادية (85 من المعتمرين درجة عادية) خلال العشرين يوما الأولى تكلفة السكن والنقل داخل المناطق المقدسة حددت بـ 679 دينارا (طيلة أسبوعين). أما في العشر الاواخر فالتعريفة محددة بـ 976 دينارا إضافة الى ثمن تذكرة الطائرة. أما أسعار الدرجة الاولى فهي من 1 الى 20 رمضان. 1334 دينارا بالنسبة الى الغرفة الجماعية وفي العشر الأواخر 1712 دينارا. علما وأن ظروف السكن لم تتغير ونفس المسافات عن الحرم تم المحافظة عليها أيضا.
وللتذكير فإن عدد المعتمرين السنوي يناهز 30 ألف معتمر تونسي نصفهم يعتمرون خلال شهر رمضان وأغلبهم خلال النصف الثاني من رمضان لذلك يرتفع الاقبال ومعه الأسعار خلال هذه الفترة.


* أسعار التذاكر
لئن لم ترتفع أسعار الإقامة والتنقل بالبقاع المقدسة فإن أسعار تذاكر الطيران ارتفعت حسب مصادر مطلعة من الخطوط التونسية إذ زادت مقارنة بالسنة الماضية وأصبحت بـ 1116 دينارا (قبل 6 سبتمبر) إضافة الى 108 دنانير معلوم جبائي مقارنة بالسنة الماضية 1050 دينارا و1216 دينارا بعد 6 سبتمبر مع إضافة المعلوم الجبائي 108 دنانير، أما بالنسبة للراغبين في العمرة بمفردهم دون الرجوع الى وكالة أسفار فإن معلوم التذكرة خلال الفترة الأولى 1050 دينارا وخلال الفترة ما بعد 6 سبتمبر 1333 دينارا.

* جـواز السفر
من جهة أخرى وحول جوازات السفر المعتمدة لهذا العام فسيتم الرجوع الى الجواز الأخضر أما الحج فلم يتم تحديد الجواز الذي سيتم اعتماده بعد.
وتضيف مصادر مطلعة أن العمل بهذه الجوازات سيكون مؤقتا الى أن يتم التوصل الى الحصول على استثناء في خصوص تونس للتعامل بالجواز الأحمر. ذلك أن توقف العمل بالجواز الأحمر تسبب فيه عدم احترام بعض الدول للمقاييس الدولية في إسناد هذه الوثائق وبلادنا غير مقصودة بهذا الاجراء. وذكّر محدثنا بنجاح موسم العمرة في فترة المولد التي اعتمد خلالها هذا الجواز إذ لم يرصد أي سفر عن طريق البر وبالتالي تم قطع الطريق على السماسرة وظاهرة التخلّف في البقاع المقدسة الى موسم الحج.

* 1 نسبة التخلّف
وفي خصوص نسبة التخلف التي نزلت هذا العام الى 1 أي أنه لو يتخلف 300 من 30 ألف معتمر فإنه لا يتم إسناد التأشيرات للمعتمرين الآخرين أو ما يعرف بغلق «السيستام» وهي مسألة خطيرة. كما أن المتخلفين يعيشون في السعودية في «الكهوف» ودهاليز خلال فترة التخلف. ويصابون بأمراض خطيرة دون التداوي خوفا من أن تعيدهم المستشفيات الى بلدانهم قبل آداء الحج. كما أنهم يتعرضون الى السجن والغرامات في حال تم العثور عليهم وهي مخاطر لا تليق بالتونسي الذي عليه أن يغلق باب السفر مع السماسرة وتنظم رحلاته مع وكالات الأسفار وعدم التفكير في التخلف لأداء فريضة الحج بهذه الصورة.

* الحــــج
وفي خصوص الحج ذكرت مصادرنا أن الاسعار لم تحدّد بعد لكنها سترتفع حتما بسبب حالة العرض والطلب لكن اللجنة الوطنية للحج تقوم بمجهود كبير للضغط على الأسعار بفضل سمعة تونس لذلك فإن الزيادة لن تثقل كاهل التونسي على خلاف بعض الدول الاخرى التي تجاوزت فيها تكاليف الحج مقدرة عموم المواطنين.

هادية الشاهد



Plan interactif des lieux saints




          Partager  Share on Google+  
  





3 de 3 commentaires pour l'article 14018

عابر سبيل  (email)  |Vendredi 13 Mars 2009 à 14h 43m |           
Mé tnajim tkoun yé farid ken juif...7asilou impossible tkoun muslim sinon ta3ref 3léch ....

Sobhi  (sobhi)  |Mercredi 27 Août 2008 à 14h 11m |           
El omra n'est pas un des cinq piliers de l'islam.
Alors pourquoi la faire?

Farid  (farid)  |Mardi 26 Août 2008 à 22h 42m |           
Mais je me demande pourquoi on gaspille des fortunes en ces temps de crises,pour alimenter les caisses de BOUSAOUD?
Ces gens pourraient rester en Tunisie,et avec cet argent creer des postes d'emplois.
Ils se plaignent de la cherete de vie,mais on les voit delapider des devises,pour un geste inutile.
C'est quoi au juste une Omra?C'est une pratique qui n'a aucune valeur religieuse,sauf faire du shopping et delapider cette devise en ces temps difficiles a acheter des gadgets chinois de la Mecque.Drole de religion et droles de pratiques.
La ou il y a la religion et la mosquee il y a la PAUVRETE et l'IGNORANCE.




En continu
Indicateurs Banque Centrale de Tunisie


  
Tunis




Où nous suivre


  L'IVD en réunion cet après-midi
(8 )
 ''La réconciliation est nécessaire à condition de respecter la Constit
(1 )
 Près de 30 entreprises tunisiennes participeront en Côte d'Ivoire à la

 El Massar critique la LFC et appelle à un dialogue économique et socia
(4 )
  L'UTAP appelle le gouvernement à encourager l'exportation du lait

 Essid s'entretient avec le président du CNS de la mise à niveau du sys

 Ben Issa mécontent des conditions de détention à la prison de la Rabta

 Examen de la coopération militaire tuniso-britannique
(4 )
  L'UTICA et l'UGTT préparent un projet d'accord cadre sur les négociat
(1 )
 Gharsalli exhorte le gouverneur de Sfax à tout mettre en oeuvre pour i
(2 )
  SFBT: Bénéfices semestriels en hausse de 5% malgré La baisse des reve

 Le Tunindex débute mercredi en légère baisse de 0,04%

 Abdouli évoque avec le ministre libyen des AE les derniers développeme

 Le Président de l'ICCT attendu prochainement en Tunisie (Hatem Ben Sal

 Examen de la coopération tuniso-chinoise dans l'expertise médicale et

 La protection civile a reçu, depuis 2011, plusieurs dons allemands pou

 Gharsalli: la situation sécuritaire en nette amélioration mais les men
(3 )

Radio Babnet Live: 100% Tarab
NOS PARTENAIRES




Derniers Commentaires