Politique

برهان بسيّس: قاعدين في القهاوي ''ينبرو'' على الغنوشي في حين أنه الوحيد الّي قاعد يخدم



Mardi 24 Janvier 2017
بــاب نــات - انتقد برهان بسيذس كرونيكور اذاعة كاب أف أم اليوم الثلاثاء 24 جانفي ما وصفه ب" تنبير" بعض مستشاري رئاسة الجمهورية وبعض السياسيين على زيارة زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي لمؤتمر دافوس ولقائه بالرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

وقال برهان بسيّس " قاعدين في القهاوي "ينبرو" على زيارة راشد الغنوشي لدافوس و الجزائر في حين أنه الوحيد الّي قاعد يخدم ويتحرّك", مضيفا " من ينتقدون تواجد راشد الغنوشي في دافوس والجزائر كان عليهم العمل مثل النهضة بالجدية والانضباط وتطوير شبكة العلاقات خير من التنبير في المقاهي.
وتابع برهن بسيّس " راشد الغنوشي أكثر سياسي قاعد يتحرّك ويخدم في تونس".




Publié le:2017-01-24 19:28:29


rtt-e6a0b5eb83dc0547ef304732701e894f-2017-01-24 19:28:29

    
    
    
    
    





14 de 14 commentaires pour l'article 137371

Mongi  (Tunisia)  |Mercredi 25 Janvier 2017 à 11h 08m |           
الراجل قال كلمة حقّ من حيث المبدأ ووضع الموضوع في إطاره الصحيح. من جهة ثانية صحفي مرّة في الطهر ومرّة في النجاسة أحسن بكثير من صحفي في النجاسة على طول.

Jraidawalasfour  (Switzerland)  |Mercredi 25 Janvier 2017 à 10h 13m |           
الجدارة والإقنــــــــــاع من مهام الإعلام الوطني......المخلص بدون انبطاحــــــــــات وتسللات

فلنأخذ العبر من إنجازات فريـــــــــــــــــقنا الوطني الشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب ولنطمح إلى العلى اقتصاديا وسياسيا خلافاتنا تحد من طموحنا فلنتحد ونتعاون ونبني طموحنا نحو الأفضل مشروع والطريق الموصل لايكون إلا بالعمل نحن أبنـــــــــــــــــــــــاء شعب واحد أمة واحدة فلننجز ونعمل ونجتهد ونتفاءل الغد المشرق هدفنا وغايتنا

SOS12  (Tunisia)  |Mercredi 25 Janvier 2017 à 08h 40m |           
كلاهما
لايزال بسيس يبحث عن الحقيقة فوجدها
ولاتزال مريم بالقاضي تدقق وتموه وتغالط

Carl Pablo  (Tunisia)  |Mardi 24 Janvier 2017 à 22h 26m |           
العهر السياسي مهنة قديمة جديدة لدى أغلب إعلاميي ما بعد الثورة

Maxii Melinoss  (Tunisia)  |Mardi 24 Janvier 2017 à 21h 56m |           
للذين ينتقدون برهان بسيس
والله رغم كل العيوب فيه هذا الرجل صريح وبرقماتي
وقالها من قبل ::::::عندما يكلمك رئيس دولة بالهاتف ويطلب منك المجيء الى قرطاج من منكم لا يقبل الدعوى؟؟؟
وهذا كلام صحيح 100/100 لان اغلب التانسة موش يكلمهم رئيس ولة بل يكلمهم رئيس شعبة وعمدة يصبح يبيع في جيرانو وهذا ينطبق على الاغلبية
ثم كلامو على راشد الغنوسي ايضا صحيح الراجل قاعد يخدم وعندو علاقات وما الذي يمنع البقية امثال حمة الهمامي ومحسن مرتزق والبقية من النسج على منوال الغنوشي؟

Ammar  (Tunisia)  |Mardi 24 Janvier 2017 à 21h 01m | Par           
أأهه يا بوقلب الطائرة الرئاسية الجزائرية ضربة وحدة تحت أقدام الشيخ! اللعب حراش يا جماعة! في العرف الديبلماسي يعني أن الشيخ أصبح المبعوث الخاص للرئيس بوتفليقة في الأزمة الليبية! الشيخ أصبح ضمانا للأمن القومي الجزائري... النخبة الاستئصالية عندنا باش تضبع فيبالها أن "الشقيقة الكبرى" حليفها ضد النهضة... النخبة الاستئصالية عندنا لابد أن تراجع حسابتها...

Raouf Omrani  (Tunisia)  |Mardi 24 Janvier 2017 à 19h 52m |           
Noureddine Ben Ticha : Rached Ghannouchi n’est pas l’envoyé spécial du chef de l’Etat en Algérie !
Sale temps pour les islamistes : Annus Horribilis
Comme je vous l'avais maintes fois dit et redit, Ghannouchi veut exister sur la scène internationale, il y a ceux qui disent une "diplomatie parallèle" mais c'est inexact car le leader de Nahda n'a pas les moyens de ses ambitions, il est "hors-jeu" puisque les prérogatives en matière de politique étrangère reviennent à Carthage. Tous les déplacements de Ghannouchi sont d'ordre privé ou officieux, mais la Nahda veut laisser croire que ses
voyages ont un objet officiel, en vain. L'année 2016 ce fut pour Ghannouchi l'"Annus Horribilis" (année horrible) avec les revers des islamistes dans tous les pays et plus particulièrement en Syrie, l'isolement politique de son ami Erdogan lâché par les Occidentaux, vous rajoutez à cela le retour en force de Poutine l'ennemi juré des islamistes dans la région et cerise sur le gâteau l'élection de Trump. Avec toutes ces mauvaises nouvelles
pour lui, il essaie de montrer qu'il existe encore, d'où ses voyages mais cela tourne en rond, c'est soit la Turquie soit les pays du Golfe. Ghannouchi sait que la politique internationale a un impact sur la scène nationale, c'est cela qui l'inquiète, si le Parti Islamiste succursale locale des Frères Musulmans n'existe plus à l'international il perdra de son influence en politique intérieure d'autant que des nuages noirs s'amoncellent
dans ciel de Montplaisir avec l'éventuel retour des terroristes des lieux de tension et ses conséquences judiciaires.

Raouf Omrani  (Tunisia)  |Mardi 24 Janvier 2017 à 19h 47m |           
يزي راكم عورتم من التزحليق و التلحيس لسيدكم الشيخ ...برهان بسيس ول باهي توة ههههه

Hassine Hamza  (Tunisia)  |Mardi 24 Janvier 2017 à 18h 37m |           

بعد محاولاته المُتكررة لتبْييض النِّظام القديم اﻷسْوَدْ (الطرابلسية وغيْرهم )
وتشْليك الثورة التي تسامحت معه ومع الكثير من أمْثاله
لم نعد نولي إهتمامًا لما يقوله بُرْهان بسَيّسْ
حتّى وإن قال الشمس تشرق في الصباح وتغرب في المساء
ﻷنه أظْهر بالكاشف بأن نواياه غيْر صافية تجاه الثورة
بلْ هي "مُقَعمِزهْ"أصْلا وفصْلا
ولن نُصدِّقه إلا بعْد مرور 23 سنة في مدْح الثورة وفضائلها وقدح نظام المافيا ومَساِوئه
عسى أن تمْحو حسنات اليوْم سيِّآت اﻷمس

Kamelwww  (France)  |Mardi 24 Janvier 2017 à 18h 20m |           
بسيس لو كان في وجهه قطرة دم واحدة لأخفى عنا هذا الوجه المشؤوم المرتبط بسيده المخلول... تطبيلا وتهليلا وتزميرا ومسح حذاء إلخ...
لكن لا فائدة، الحياء إختفى من زمان... ولازال هذا الوقح يفتي في كل المواضيع... والآن أصبح يطبل للنهضة !


Mandhouj  (France)  |Mardi 24 Janvier 2017 à 17h 50m |           
تونس تبنى بالعمل .. إذا كانت حالة ابنائنا في المناطق الريفية ، إذا كانت حالة اقتصادنا ، و مئات الآلاف من البطالة ، لا تدفع الجميع لتوافق واسع يدفع لربح الرهانات ، ماذا سيوحدنا؟

الطريق: العمل ، محاربة الفساد ، محاربة الارهاب ، محاربة الإختراق ، محاربة التلوث ... كل منظوماتنا العمومية ينخرها الفساد .. متى الاصلاحات ؟
لا ننسى قضية سفيان و نذير
الحرية
لا ننسى القضاء على الكواخ
موت رانية عبرة للجميع

MENZLY  (Canada)  |Mardi 24 Janvier 2017 à 17h 43m |           
نعرف شيخنا و زعيمنا من البارح موش من اليوم .. نعرف وطنيته و حبه لتونس و مكانته عند الشعب و بين الدول ... لذا ليست لنا حاجة في أن يزكيه لنا برهان بسيس أو غيره من ممتهني البغاء الإعلامي !

Langdevip  (France)  |Mardi 24 Janvier 2017 à 17h 25m |           
هذا كبير الالزام لا عندو لا دين لا مللة عفاكم الله من شرو

أمس كان إمجد في بن علي والطرابلسية

و بعد الثورة المباركة صبح المداح امتع السبسي والنداء

أخيرا على قناة 9 بيض بالحسن الطرابلسي

اليوم يشكر في الغنوشي وي إدافع اعليه كيف إلي عامل معاه وفقة, و نسى إلي الغنوشي تابع

الديكور الوطني

والناس التابعين الديكور الوطني إلي هومة فعلا في قلوب الشعب والمقربين اكثر من الشعب

مثل الغنوشي والسبسي والمرزوقي الاكثر متعرظين للتنبير , و هذا يرجع إلي

عندهم شعبية كبيرة

و هذا الزلم قاعد للفتنة و تاريخو اظلم

والحخرة ما تذوب والمعزة ما توب

Matouchi  (Tunisia)  |Mardi 24 Janvier 2017 à 16h 59m |           
قلت لكم...هذا الرجل سيكون أول المحللين في تونس........
قلت لكم....قاعد يتعلم.......
قلت لكم......الشيء الذي يريد أن يوصله......يوصله....ولو كان سما في الدسم
فهاتوا....حججكم...وابتعدوا عن الجنة والنار وعذاب القبر.....وقارعوه بقوة ودقة ووجاهة الرأي




En continu
Indicateurs Banque Centrale


  
Tunis




Où nous suivre



Radio Babnet Live: 100% Tarab
NOS PARTENAIRES


Derniers Commentaires