Tribune

الفيلم و السفارة أخر حلقات مسلسل غباءنا القديم‎



Lundi 17 Septembre 2012
الناصر الرقيق

صدق صاحب القول حينما قال " يفعل الجاهل بنفسه ما لا يفعله العدو بعدوّه " فالجاهل كثيرا ما يرتكب حماقات قد تؤدي به إلى مساوئ الأمور في الخاص والعام و الجهل كما يعرّف ليس عدم معرفة القراءة و الكتابة بل هو عدم الوعي بمتطلبات الواقع الذي يفرض على العاقل قراءته قراءة متأنية و معمّقة حتى يتسنى له إتخاذ القرار الصحيح فرسول الله كان لا يحسن القراءة و لا الكتابة و مع ذلك كان اعلم الناس و كان ذو عقل راجح و حكيم يحسب لكل شيء مهما صغر حجمه ألف حساب و قد تعلمنا من خلال سيرته الشريفة أن الجهل لا ينجلي عن عقل الإنسان بمجرد قراءة كتاب أو إثنين بل بالكثير من الإنصات و التحلّي بالخلق السمح الكريم في المعاملة و هو ما تجلّى في قول الله تعالى " و وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ" و في حديثه الشريف "الدين المعاملة" و كذلك حديث " أدبني ربي بأحسن تأديبي".

صحيح أن الغيرة على رسول الله و الذبّ عن عرضه الشريف هو من صميم ديننا الحنيف و عقيدتنا السمحاء و لا يختلف فيه أحد لكن يبقى السؤال الكبير هنا هو كيف يكون ذلك؟
فهل بمشاهد الحرق و التخريب و السرقة و الإعتداء على أملاك الأخرين ننتصر لرسول الله صلى الله عليه و سلم أكيد لا لأن ما حدث أمام السفارة الأمريكية لا يعدو أن يكون حلقة جديدة من ذاك المسلسل القديم الذي ألفناه منذ مئات السنين و هو مسلسل الغباء العربي الإسلامي حيث أن هذه الشعوب العربية و الإسلامية أو البعض منها ألفت لعب دور الكومبارس الذي يتم إستدعاءه في كل حلقة عنوانها التدمير أو الإساءة لصورة من الصور الجميلة في أوطاننا فيقوم بلعب دوره بكل إتقان ثم يعود دون أن يحصل على أجرته بل على العكس يكون قد ساهم بشكل ما في تمويل هذا المسلسل و دعونا نستذكر البعض من الحلقات الحديث من هذا المسلسل.


فأولى الحلقات كانت مع الكاتب الإيراني سلمان رشدي الذي كتب "أيات شيطانية" حتى صدرت الفتاوى بقتله و هو ما جعل الرجل أشهر الشخصيات في العالم و أيبح رمزا لحرية الفكر و كان يمكن لأصحاب هذه الفتاوى التي لم تقدم و لم تؤخر أن يرفعوا دعوى ضد هذا الشخص و كفى أما الحلقة الثانية فكانت مع ممثلة صومالية مغمورة تدعى رشيدة قيل أنها مثلت فيلم يسيء للإسلام و كالعادة إنهالت الفتاوى من كل حدب و صوب ثم مع ذاك النائب الهولندي المتطرف و أيضا القس الأمريكي جونز المعادي للإسلام و كلها في إعتقادي معارك خسرناها بسبب الغباء و عدم قدرتنا على التحكم في أعصابنا حتى نتمكن من إدارة الصراع على النحو الصحيح.
هذا كان خارجيا أما محليا فكانت البداية مع فيلم "لاربي لا سيدي" لزائرة إسرائيل نادية الفاني و كذلك الفيلم الإيراني "برسيبوليس" إضافة لما عرض من لوحات في معرض العبدلية و كان في كل مرة تخرج الجماهير متوعدة بالثأر ممن تعدى على مقدساتنا لكن للأسف الشديد كنا في كل مرة نتحول من ضحايا نطلب حقنا إلى مجرمين مطلوبين للعدالة بسبب ذاك الغباء الذي أدى بالعديد منا للإعتداء على المقار الأمنية و على الأملاك الخاصة و العامة خاصة في حادثة العبدلية و كان الخاسر الأكبر هو نحن الشعب التونسي لأن من أنتجوا أو عرضوا هذه الأفلام لم يتضرروا من أي شيء بل صنعنا منهم نجوما دون أن نعلم و تبقى حادثة السفارة الأمركية أخر حلقات هذا الغباء فالمتضاهرون هم تونسيون و كذا أعوان الأمن و ما تم حرقه و تخريبه هو أملاك الشعب التونسي أما الأنكى من كل ذلك هو أن القتلى تونسيون أيضا إذن هذه الحلقة الجديدة كانت مؤلمة و تراجيدية إلى أبعد حد ّ.

ربما يكون ما حصل إنذارا قويا لنا بأنه علينا مراجعة العديد من الأمور أهمها التصدي لهذه المجموعات التي تقوم بتجنيد شبابنا و دمغجته لإستعماله كوقود في معارك وهمية لن نجني منها سوى الدمار فحربنا الحقيقية الأن هي ضد البطالة و عدونا الرئيسي هو الفقر و نصرة رسولنا تتثمل في العمل بجد على النهوض بوطننا للمساهمة في مرحلة ثانية من النهوض بأمتنا العربية و الإسلامية إنه فعلا تحدي كبير لكن ليس مستحيلا خصوصا على شعب كان و لازال له من الإرث الحضاري و الثقافي ما يمكنه من إمتصاص الصدمات مهما كان حجمها و القليص من حجم تأثيرها على سير حياته الطبيعية.

بقي أن نشير أنه من المفارقات أن الدول التي شهدت إنفلاتات أمنية في أعقاب نشر بعض اللقطات من الفليم المسيء للرسول عليه الصلاة و السلام هي بلدان الربيع العربي بالإضافة للسودان و كأني بأصحاب هذا العمل الحقير حققوا ما أرادوه و هو التشويش على هذه البلدان و ربما إدخالها في فوضى مقصودة و حتى تعكير علاقاتها بالولايات المتحدة الأمريكية هذا المعلوم أما ما خفي كان أعظم .
          Partager  Share on Google+      
Abdelhalim Hafed   Maw3ood





18 de 18 commentaires pour l'article 54338

JNOEL  (Tunisia)  |Mercredi 19 Septembre 2012 à 09h 40m||           
Hier soir au journal sur la 6, un islamiste expliquait que l'islam était incompatible avec la démocratie, car l'islam n'a pas besoin de loi, seul la charria doit être appliqué... ce type vit actuellement en tunisie, ou il est recherché, il a avoué être à l'origine de l'attaque de l'ambassade des usa, et ce qui n'est par inintéressant c'est qu'il a déclarer s'être formé en france (ou il vivait ) aux maniements des armes et explosifs....

Mongi1  (Tunisia)  |Mardi 18 Septembre 2012 à 18h 21m||           
اذا الاقلية في البرلمان ومعاها الخونة متاع التجمع ما عملوش انقلاب على الشرعية...على خاطر في صلب الترويكا كاينو فمة تململ ويحبو يحلو لحكومة...قلت اذا تواصلت لمور على ما هي عليه يلزم وزارة الشؤون الدينية والاحزاب ذات الميولات الاسلامية والجمعيات المعاضدة للتيار الاسلامي والتلفزة الوطنية ووزارة التربية والمفكرين والدعاة التوانسة وخاصة جامع الزيتونة وشوية من الجماعة اليساريين يساهمو الكل لمدة سنة او اكثر في فتح حوار اساسي وضروري حول هذا الملف...ملف
الاساءة للمقدسات...يلزمنا ناخذو قرار نهائي امام هذه المشاكسات...اما ان نستعمل النووي ونبيد العالم حتى لا يتجرء كائن حي فيه على المساس بمقدساتنا مرة واحدة...او ان نطرح الموضوع ونناقشه بموضوعية وبرودة دم...ونجد الحل...يا اخي قالك شكونك وشكون انت وشكونو دينك؟؟؟نهبلو ونندبو ونحرقو رواحنا ونقتلو اولادنا ونكسرو الدنيا...زيد شوية ويخرجلك واحد اخر ويقلك شكونك وشكون انت وشكونو دينك؟؟؟نعاودو نقومو ونندبو ونكسرو ونقتلو اقاربنا...عدو قداش عاودوها من
مرة...علاش؟؟؟يحبو يشيخو علينا...احكم فيه...ما يعرفوه شكون كان بعد ما تتاخذ..ويقولو مهبول...اربط في ذيلو خيط...يزي... يزي يعني يزي...كفى بالعربي اينوف بالانقليزي...سيدنا محمد في قلوب المؤمنين...في صدر الاسلام سكان الارض بعض مئات الالوف...اليو ملياردوات...شكون باش تسكت؟؟؟باهي...كي يعملو حلف وطيلة شهر كل نهار يهبطو فيديو...شنوة باش نعملو؟؟؟هذاكا علاش يلزمنا قبل الدستور وقبل الماكلة والخدمة هات نتفاهمو في الموضوع...كيفاش نعملو كي يوجهولنا صاروخ فيه
فيديو من ها النوع اش نعملو؟؟؟شفتو هاي فكرة جات وحدها...يعني الانبريالية في المستقبل كي تحبنا ناكلو وتقلبو الحكم ونحرقو المعامل ونزلزلو لبلاد وبعضنا ياكل بعضو... ما تبعثلناش لا بطوات ولا مارينز ولا صواريخ موجهة...واضحة المعلومة...فيديو متاع صور متحركة تسيء للرسول...كل ربع ساعة...وكيما قال المنجي العوني...واسمع النقرة...مالة وقتاش نبدو في ها الملف؟؟؟الليلة؟؟؟غدوة في الليل؟؟؟

Clubiste97  (Tunisia)  |Mardi 18 Septembre 2012 à 10h 29m||           
Une photo des windals intégristes criminels nous rappelle de la somalie.

Neutral  (France)  |Mardi 18 Septembre 2012 à 08h 38m||           
Merci monsieur nacer pour ton article ce que tu as dis est vrai la preuve et la bonne exemple c’est le commentateur roberto qui au leu de comprendre le contenu de ton article et de le simuler il cherche le faute d’écritures du texte c’est malheureux

Universitaire  (Tunisia)  |Mardi 18 Septembre 2012 à 07h 21m||           
Le plus grand gagnant dans cette affaire c'est ce fumier de bacille, ce microbe de l'univers comme il s'était fait nommer lui même (tout le monde connait les bacilles de coq). il a réussi à prouver à tout l'occident, que ces " démocraties musulmanes naissantes" sont loin d'être gentilles et que vouloir leur venir en aide est un acte suicidaire et croire qu'un jour il seraient des amis de l'occident c'est de la pure utopie. reste à nos
politiques à nos médias de tout genre journalistes, cinéastes etc. de s'activer et prouver que ceci est faux et que cela ne concerne qu'une minorité qu'il faut plutôt essayer de maitriser par la raison plus que par la force, sauf ceux qui ont commis des délits, il faut appliquer la loi dans toute sa rigueur.

Moncef  (Canada)  |Mardi 18 Septembre 2012 à 04h 33m||           
تعليق و تحليل مهما جدا. يعطيك الصحة. ربي يهدي ما خلق. وربي يحمي تونس من هالحيوانات. من عهد ابو جهل...

Roberto  (Tunisia)  |Lundi 17 Septembre 2012 à 19h 13m||           
سي الناصر و باب نات : بربي شوية حرفية و شوية جدية. في فقرة وحدة ثلاثة غلطات كبار ... راهو موش معقول. على كل حال انا ما كملتش قريت المقال وانشالله ما يكونش كيما الفقرة الاولى برك.

Roberto  (Tunisia)  |Lundi 17 Septembre 2012 à 19h 05m||           
سي الناصر و باب نات والحديث هو :" الدين النصيحة" و مش الدين المعاملة"

Roberto  (Tunisia)  |Lundi 17 Septembre 2012 à 19h 02m||           
سي الناصر و باب نات والحديث هو :" أدبني ربي فأحسن تأديبي" و مش " أدبني ربي بأحسن تأديبي"

Roberto  (Tunisia)  |Lundi 17 Septembre 2012 à 18h 57m||           
سي الناصر و باب نات الآية هي:" وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ" و مش "وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ كريم"

Hich00  (France)  |Lundi 17 Septembre 2012 à 17h 25m||           
Bon article, il faut analyser encore plus le contenu par la société civile...merci mr rekik !

Zoulel  (Tunisia)  |Lundi 17 Septembre 2012 à 17h 04m||           
Ce genre de sujet mérite vraiment d'être pris en considération par les moyens d'information et d'encadrement de notre jeunesse perdue dans la foulée. la presse tunisienne a un grand role à jouer dans ce domaine plutot qu'elle cherche à perturber l'action du gouvernement. tout le monde sait que notre révolution n'a pas été encadrée....la période post-révolutionnaire doit être bien gérée et encadrée par l'élite intellectuelle et en
particulier par les journalistes. ces derniers devront se réveiller et jouer le role qui leur incombe avant qu'il ne soit trop tard.

Celtia  (France)  |Lundi 17 Septembre 2012 à 16h 08m||           
Très bon article qui montre qu'à notre époque avec l’évolution des moyens technologiques on peut faire des gens stupides ce qu'on veut.
un bon musulman doit avoir sa foi enfoui dans son cœur et ce n'est pas quelques images qui vont l'influencer.
les anti-islam vont se régaler puisqu'ils ont en face un public de singes, des que tu leur jettes une banane ils commencent s'agiter.
imaginez, avec quelques images trafiquées on peut sortir des dizaines d'autres films juste pour exciter ces singes et rendre le printemps arabe un hiver noir.
si notre prophète voyait cela il se mettrait à pleurer sur la stupidité de ces gens qui n'ont de l'islam que le nom.

MOUSALIM  (Tunisia)  |Lundi 17 Septembre 2012 à 14h 55m||           
تخرج الجماهير متوعدة بالثأر .أين هي الجماهير ...غزوة السفارة قادتها مجموعات تأتمر بعقلها الغريزي وهو عقل يشتم الموقع جيدا ويحدد الفريسة ان كانت في المتناول أو العكس وهل هي محصنة والتحصين يشكل خطورة فيعمد للانسحاب والهرب أم هو هدف سهل يمكن مهاجمته وافتراسه لقد اعتمد المهاجمون تكتيك الأسود في الغابة ولو كانت تكتيكات الأمن أدهى لانسحب كل المهاجمين .فكل الموضوع أمني صرف في حين خرجت الجماهير كالقصرين وغيرها وكانت الفيئات الغريزية الغابية تحت السيطرة
...

Ameni26  (Tunisia)  |Lundi 17 Septembre 2012 à 13h 43m||           
Bien dit....c tous ce que je veux dire bravo

Scyf55  (Tunisia)  |Lundi 17 Septembre 2012 à 13h 33m||           
Bourguiba ne cessait de dire que le malheur des tunisiens ne viendrait que de la part des tunisiens eux memes et que les peuples évolués nous dépassent de loin et qu'ils nous faudrait cravacher dur pour espérer un éventuel rapprochement mais hélas!!!!

Bokbok  (Tunisia)  |Lundi 17 Septembre 2012 à 13h 32m||           
شعب مسكين غلب عليه التهميش والجهل فأصبح يخلط بين المعقول واللامعقول بين الحرام والحلال... لا حول ولا قوة إلا بالله

Le_paon  (Tunisia)  |Lundi 17 Septembre 2012 à 12h 56m||           
Vous perdez votre temps cher ami.
on vous répondra : l'avenir est écrit



Les Commentaires en arabe avec caractères latins seront automatiquement supprimés


En continu
Indicateurs Banque Centrale de Tunisie


  TUNINDEX: 4675.05
Tunis



NOS PARTENAIRES




Derniers Commentaires