Monde

سوريا: لهذه الاسباب انشق مناف طلاس



Lundi 23 Juillet 2012
ايلاف


قال البروفسور فولكر بيرثيس مدير المعهد الالماني للشؤون الدولية والامنية في برلين "إنه (الأسد) على الارجح مصدوم ويشعر أنه محشور في الزاوية بعد خسارته مناف طلاس صديقه المقرب الذي انشق.. ثم الاربعاء بعد مقتل ثلاثة مسؤولين امنين على اعلى المستويات".

وبحسب مصدر مقرب من عائلة طلاس تحدث لوكالة الانباء التركية "الاناضول" فإن مناف طلاس الذي يمثل تيار الحمائم في النظام" حاول نصح صديقه الأسد منذ بداية الثورة باللجوء إلى الحوار واستيعاب الموقف بالسياسة والحنكة، والأسد كان يصغي له بارتياح ولكنه انحاز في النهاية إلى الرأي المتشدد الذي تتزعمه أنيسة والدة الرئيس بشار وباقي أخوته "


وبحسب تسريبات إعلامية سابقة، فإن عائلة الأسد حسمت أمرها منذ البداية باتجاه قمع الثورة، محاولين سلوك طريقة حافظ الأسد في حماة حين قضى على وجود الأخوان المسلمين نهائياً.


مناف كان من اصدقاء الأسد المقربين
وتابع المصدر:"أوكل الأسد للعميد مناف بعض القضايا الأمنية، وعندما توصل إلى تسوية مع ممثلين عن دوما بعد عناء طويل، فوجئ لاحقًا أن جناح الصقور في النظام زجوا محاوريه في السجن بحجة أنهم مطلوبون أمنياً".

من جهته، اعتبر مناف ذلك إساءة كبيرة لمكانته فقرر اعتزال أي وساطة واعتكف عن ممارسة عمله دون أن يقطع علاقته بالأسد، بحسب المصدر.

وأضاف أن حصارالأسد لمدينة الرستن مسقط رأس عائلة طلاس دق آخر مسمار في نعش علاقة الثنائي، حينها أوضح مناف أن اقتحام المدينة خطأ قاتل وإساءة شخصية له ولوالده، وكعادة الأسد فإنه يتراجع عن وعوده بعد سماع نصائح أفراد عائلته، فقد تجاوز رجاء مناف وأقدم على تدمير الرستن بشكل قاسٍ، على حد رأي المصدر.
وأشار الى أن مناف كان يخضع لضغط كبير من قبل عائلته وأقاربه المقيمين في الرستن فهم طالبوه بالانشقاق عن النظام مرارًا.

وفي بيان سلم الى وكالة فرانس برس مؤخراً اعلن العميد المنشق مناف طلاس الذي كان مقربًا من الرئيس السوري بشار الاسد أنه موجود في باريس ودعا الى انتقال للسلطة في بلاده.

واعتبر طلاس في هذا البيان الصحافي الاول له منذ اعلان انشقاقه في السادس من تموز/يوليو "أن المسؤولية الكبرى" في الازمة السورية الحالية "تقع على عاتق السلطة التي كان من واجبها صون الوطن وحماية الشعب باحتضان معاناته، ضمن سياسة عقلانية، توافقية، بناءة تمتد الى جذور المشاكل، لا بمواجهته بعنف لم نشهده من قبل مهما كانت الاسباب".

يذكر أن العميد مناف طلاس حصل على بكالوريوس في الهندسة المدنية من جامعة دمشق واختار دخول سلك الجيش باتفاق بين كل من الرئيس حافظ الأسد ومصطفى طلاس بحيث يكون مناف داعمًا لباسل الأسد، النجل الأكبر لحافظ الأسد.

          Partager  Share on Google+  
  





2 de 2 commentaires pour l'article 52229

MOUSALIM  (Tunisia)  |Lundi 23 Juillet 2012 à 15h 05m |           
الثقب الأسود بصدد ابتلاع كل الكواكب الدموية المتبقة على سطح الأرض باستثناء من قرر تعديل مداره بعيدا عن سفك دماء أكرم المخلوقات ...

Biladi2012  (Tunisia)  |Lundi 23 Juillet 2012 à 14h 53m |           
الله يمهل ولا يهمل، حفظ الله الشعب السوري ونصره على أعدائه




En continu
Indicateurs Banque Centrale de Tunisie


  
Tunis




Où nous suivre


رئيس الجمهورية يلتقي وفدا عن مجلس هيئة المهندسين المعماريين

ساحة محمد علي: وقفة احتجاجية رافضة للمصالحة الاقتصادية تحت شعار مانيش مسامح
(40 )
راشد الغنوشي: اليسار التونسي يوظف الارهاب توظيفا سياسيا رخيصا والنهضة تدعم قانون المصالحة الاقتصادية
(42 )
صورة اليوم: جميلات البرتغال في توزر
(8 )
سيب الترتوار: حملة ميدانية لتحرير الأرصفة‎
(5 )
حوالي 20 شاحنة كبرى و6 جرافات لتنظيف المخرج الغربي للعاصمة بإزالة الأتربة وفواضل البناء
(1 )
تنسيق معلوماتي بين تونس والولايات المتحدة حول ملف الارهاب
(3 )
تونس –الاتحاد من أجل المتوسط إستعداد كامل لدعم المشاريع التنموية في تونس
(4 )
محمد السعيدي: الرئيس المدير العام للتلفزة غير كفئ لادارة المؤسسة والفساد المالي بلغ ذروته
(5 )
عريضة إلى رئيس الجمهورية موقّعة من طرف 50 ألف شخص لمساندة قانون المصالحة
(32 )
نقابة الشؤون الدينية تدين ''العمل الارهابي'' الذي استهدف إماما بسبيطلة
(3 )
القبض على 4 عناصر ارهابيّة تونسيّة تسلّلت خلسة إلى التّراب التّونسي قادمة من ليبيا

عمار عمروسية : ما يحصل اليوم مع بن سدرين يذكّرني بما كان يحصل في عهد بن علي
(6 )
رئيس الحكومة يستقبل وزير الخارجيّة الإيراني
(9 )
جماهير فالنس تستقبل اللاعب ايمن عبد النور
(2 )
جاكوب والس : أمريكا لم تدعم النهضة بل دعّمت الديمقراطية والتوافق بين العلمانيين والاسلاميين
(22 )
مبروك كرشيد: السيد الفرجاني والجبالي عملا كوسطاء مخابرات من اجل الحصول على أموال ليبيا
(7 )

Radio Babnet Live: 100% Tarab
NOS PARTENAIRES




Derniers Commentaires