Babnet

تونس تفقد الشاعر محي الدين خريف



Samedi 19 Novembre 2011
بــاب نــات - فقدت الساحة التونسية الشاعر والأديب محي الدين خريّف، الذي وافته المنية مساء الجمعة عن 79 عاما.. وسيوارى جثمان الفقيد بعد ظهر السبت بمقبرة الجلاز بالعاصمة.

يعدُّ الشاعر التونسي محيي الدين خريف واحدا من رواد أدب الأطفال ليس في تونس فحسب، ولكن في الوطن العربي بأكمله، فتجربته في الكتابة للأطفال تعد تجربة ثرية لطولها الزمني من ناحية، وتعدد صورها وأشكالها من ناحية أخرى، فمن حيث العمق الزمني تمتد تجربة خريف في الكتابة للأطفال لأكثر من ثلاثين عاما، بدأها بمقطوعاته الشعرية “الطفل والفـراشة الذهبية” و”أغاني الطفولة” اللتين صدرتا عام 1975، تلاهما “محاورات الأطفال” عام 1979، و”مسرحيات الأطفال” 1980، و”براعم الطفولة” 1992، و”محفوظات للأطفال” التي صدرت عن الدار العربية للكتاب بتونس بتوصية من وزارة الثقافة التونسية.

وهو بالإضافة إلى ذلك أعد برامج إذاعية للأطفال، وتوجتْ جائزة بلدية تونس لشعر الطفولة جهود محيي الدين خريف الأدبية للطفولة، ثم جاءت الجائزة التقديرية في الفنون والآداب التي تسلمها عام 1991 تتويجا لجهوده الأدبية جميعها والتي بدأها بديوانه الشعري “كلمات للغرباء” 1969، تلاه “حامل المصابيح”1970، و”السجن داخل الكلمات” 1975، و”مدن معبد” 1976، و”الرباعيات” 1976، و”الفصول”1980، و”طلع النخيل”، و”البدايات والنهايات” 1987.






تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان

          Partager  Share on Google+      





6 de 6 commentaires pour l'article 41447

Vieux  (France)  |Samedi 19 Novembre 2011 à 22h 33m||           
@hakim
merci ,merci (hommage pour un grand poète)

allah yarhmou.


Slouma  (Tunisia)  |Samedi 19 Novembre 2011 à 18h 28m||           
Allahou akbar ,ina lillah oua ina ileihi rajioun ,allah yarhamou.

HAKIM  (Cote D'Ivoire)  |Samedi 19 Novembre 2011 à 15h 32m||           
غــــــــزة

شعر:محيي الدين خريف

أقول والقلب في جنبيّ يقطـر
ضُمّي جراحك إنّ الصّبر ينتحرُ
تسرب الحقد فيك من منابعه

وعاث في الأرض لا يبقي ولا يذرُ

وأهرق الدمّ سحالا فبادله

والعين شاخصة والنّار تستعرُ

والأيدي دُونك يا غزا مكبّلة

ومن جراحك ما لا يفعل البشرُ

ردّي عليّ زمانا كنت آمنة

لا مزعجات ولا همّ ولا كدرُ

كم راعني أن أرى طفلا تمزّقه

أيدي الطغاة دليل الحزن معتكرُ

نار يؤجّجها باغ ويغرمها

وما درى أن يوم الثّار ينتظرُ

لا أظلم الزّمن العاتي فإن له

ما لا نرى عندما يهوى وينحدرُ

حركت طرفي فلم أبصر سوى وَهَنٍ

والصمت في سائر الأنحاء منتشرُ

والظّلم يفعل ما قد شاء في بلد

أخنى عليه زمان كله غيرُ

أتى العدوّ له يمشي الغرور به

والحقد نار لها من قبلهم شررُ

روّعت كلّ أمّ لم تجد بدلا

سوى الدّموع من العينين تبتدرُ

يا زارع الحقد مهلا سوف يثمر ما

فعلته يوم لا شمس ولا قمرُ

أدركت قبلك في التاريخ أمثلةً

كانت لنا عبرا ما بعدها عبرُ

تبقى الشعوب ويمضي الجائرون ولا

يبقى لهم بعدها صيت ولا أثرُ

....  (Tunisia)  |Samedi 19 Novembre 2011 à 11h 32m||           
Allah yarhmou

Allah yara7mou  (Tunisia)  |Samedi 19 Novembre 2011 à 11h 24m||           
...

Mona  (Tunisia)  |Samedi 19 Novembre 2011 à 10h 52m||           
Rahimahou allah



Les Commentaires en arabe avec caractères latins seront automatiquement supprimés


En continu
Indicateurs Banque Centrale de Tunisie


  TUNINDEX: 4682.6
Tunis



NOS PARTENAIRES




Derniers Commentaires