Politique

وزير الداخلية يؤكد على تحسن الوضع الأمني في البلاد وعلى السيطرة على 55 بالمائة من الفضلات

Jeudi 09 Août 2012
© babnet.net
أكد وزير الداخلية علي العريض "تحسن الوضع الأمني في البلاد بفضل نجاعة التدخل للحد من الجريمة والتصدي للاعتصامات العشوائية بمختلف الجهات وتوجهه نحو الاستقرار"، وفق تقديره، مثنيا على جهود رجال الأمن و"انضباطهم" على درب إرساء أمن جمهوري يحترم حقوق الإنسان ويعلي سلطان القانون.

وبعد أن نوه بالحالة المعنوية المرتفعة لعناصر الأمن الوطني، أشاد العريض، في رده على أسئلة شفاهية وجهها له أعضاء المجلس الوطني التأسيسي يوم الأربعاء، بـ"تجاوب أعوان الأمن مع توجهات المجموعة الوطنية في إرساء أمن جمهوري نتيجة وضوح الرؤية والخيارات أمامهم في هذا الاتجاه"، قائلا في هذا السياق "لم يعد هنالك نقاش على جوهر العمل الأمني بل المشكل الآن في الممارسة".

وذكر أن بلوغ الأهداف التي تم تحديدها لإرساء أمن جمهوري حقيقي "يتطلب بعض الوقت إلى جانب تطبيق إصلاحات في عديد المستويات، هيكلية وتنظيمية وقانونية، صلب وزارة الإشراف" على حد قوله، مستشهدا ببعض المؤشرات على تحسن الوضع الأمني في البلاد حيث انخفض عدد الاعتصامات العشوائية من 1651 في شهر ماي إلى 896 اعتصاما خلال شهر جوان وصولا إلى 682 في شهر جويلية الماضي.

وأبرز الوزير ارتباط الوضع الأمني بثقة المواطن في الطبقة السياسية وبمدى الإلتزام بانجاز البرنامج التنموي بالجهات.


وبخصوص ما أسماه بـ"الغلو والتطرف الديني" أوضح علي العريض أن معالجة هذا الموضوع "لا تقتصر، من وجهة نظره، على الجانب الأمني فحسب بل تستدعي أيضا القيام بإصلاحات ثقافية ودينية في فكر المواطنين وإشاعة قيم الوسطية والتسامح" معرجا في ذات السياق إلى ملابسات إيقاف الشيخ حسين العبيدي المتهم بتغيير أقفال جامع الزيتونة التي قال إنها "تمت في كنف الاحترام لكرامة هذا الشيخ ولحقوقه القانونية".

وعن الوضع بالبلديات وعمل النيابات الخصوصية خلال الفترة الماضية قال الوزير "إن هذا الموضوع يعد موضوعا عويصا" مشيرا في ذات السياق إلى أنه تم التمديد للنيابات الراغبة في مواصلة عملها إلى جانب التمديد لنيابات أخرى لمدة ثلاثة أشهر إلى حين تحقيق التوافق بين أعضائها فيما تمت مراسلة الولاة لإعداد اقتراحات لنيابات جديدة يتوفر بها قدر كبير من التوافق.

وأشار العريض إلى الجهود التي تقوم بها البلديات لحماية البيئة ومقاومة انتشار الفضلات "رغم قلة مواردها المالية وضعف تجهيزاتها اللوجيستية"، ملاحظا أنه تم إلى حد الآن السيطرة على 55 بالمائة من الرصيد السابق من الفضلات "في انتظار معالجة هذا الموضوع برمته مع حلول شهر جانفي القادم في أقصى تقدير عبر مزيد دعم عمل الوزارات المعنية بمعالجة هذا الوضع" بحسب قوله.

وفي ذات السياق ذكر الوزير أن الأشهر القادمة ستشهد تجهيز بلديات خمس جهات بمعدات جديدة بفضل الشراكة بين تونس وصناديق عربية وبلدان صديقة وشقيقة في هذا المجال متوقفا عند مقاربات جديدة تتم دراستها من قبل مصالح الوزارة للتعامل مع ملف النظافة والتصرف في الفضلات.




          Partager  Share on Google+      
Suite aux régles du silence électoral fixées par la HAICA/ISIE, Babnet informe ses lecteurs que ces régles s'appliquent également aux commentaires sur les articles.





12 de 12 commentaires pour l'article 52905

Bahta  (Tunisia)  |Jeudi 09 Août 2012 à 15h 03m||           
Allahi y3in innes il kol et surtout les policiers.

ECHOUHADA  (Tunisia)  |Jeudi 09 Août 2012 à 14h 49m||           
S'il y avait eu application de la loi on aurait pu ne pas voir ces tas d'ordures qui font honte à notre pays et qui allait causer le choléra qui menacera le secteur touristique en particulier et la santé du citoyen. attendre au mois de janvier ça sera trop tard.

Rzouga  (Tunisia)  |Jeudi 09 Août 2012 à 12h 22m||           
توحّشنا بوليس بن علي (المخلوع)

وينو من بكري ما شفناهش
يا حسرة على أيامات المصبط و الماتراك و الغاز
و تسميع الكلام في المراكز و شدّ كرسي غادي و سكرّ فمّك


ما تقولناش طردتهم من الخدمة الناس الشرفاء...لا..لا


Zoulel  (Tunisia)  |Jeudi 09 Août 2012 à 12h 08m||           
To doctn: je ne crois pas vraiment que ceux qui hacellent les femmes font partie d'ennahda. ce sont des rcdistes et des hors -la -lois comme ceux qui empechent les imams, brulent les forets, volent les biens des citoyens et les eaux de la sonede etc...toujours sous la casquetes des salafistes et maintenant tu prétends qu'ils soient d'ennahda!!!!!

Djimili  (Tunisia)  |Jeudi 09 Août 2012 à 11h 49m|Par |           
الزبلة والفضلات لا دخل للوزارة ولا البلدية الزبلة تدخل في مخ المواطن يخرج الزبلة بعد مرور الشاحنة.هناك مدن نظيفة وأبناؤها يحافظون على صحتهم وما نراه يدل على التخلف الصحي والفكري من المواطن نفسه .رمي الفضلات في الشوارع ما يعملها كان نداء التجمع لانه قذرات المجتمع واوساخه ناس ما تحشمشي وأخيرا الزوالي ما عندوش زبلة والفاهم يفهم يا متعلمين وقارين وفاهمين الدنيا وتتفرجوا في مكتوبكم والقصور والزبلة تأكل فيكم

Zenati  (Tunisia)  |Jeudi 09 Août 2012 à 11h 30m||           
السيد علي العريض يتحدث و كأنه يتابع بدقة كل ما يجري داخل البلاد ... أؤكد له ان الأمن غير مستتب في جبنيانة ... في ليلة واحدة سرقت 4 منازل و شاحنة كبيرة و السرقات متواصلة كل ليلة تقريبا ... و أطلب منه بالحاح أن يخصص لمدينة جبنيانة دورية مثل التي ترصصدت الشورابي و قبضت عليه في الخلاء ... نحن على أبواب العيد و باعة الخمر خلسة يتأهبون ... النجدة ... النجدة ... النجدة !!!!

Doctn  (United States)  |Jeudi 09 Août 2012 à 11h 27m|Par |           
Oui pour les poubelles mais; quelqu'un peut m'éclairer sur l'existence d'une police Ennahda qui harcele les femmes et les filles qui ne portent pas le tenue réglementaire du moment?

Dina01  (Tunisia)  |Jeudi 09 Août 2012 à 10h 45m||           
كان حسنثو في وضع امني متاع الزبلة كان خير

Ridha_E  (France)  |Jeudi 09 Août 2012 à 10h 02m||           
Après ce que j'ai entendu lors des débats d'hier, transmis par la watania 1, les réponses apportées ne convainquent personne, mais bon ...
on vous laisse entre-vous.
congratulez-vous les uns les autres, poussez des "tsaghrit" au son du "bendir" jusqu'aux élections prochaines.
il ne vous reste que quelques mois pour jouer les gros bras et tout ce que vous voulez, profitez en pleinement.

Seinsei  (Tunisia)  |Jeudi 09 Août 2012 à 10h 00m||           
.يعطيكم الصحّة

Alhoudaep  (Tunisia)  |Jeudi 09 Août 2012 à 09h 35m||           
يا سيدي الوزير ....يعطيكم الصحّة وبكل تجرد أنتم تغرّدون خارج السرب وتمنّيت لوكان الفيش اللي كنت مش تاخو بلاصت الجبالي صحيح ...و الله فرحت ..موش شماتة في الجبالي ولست نهضاوي ولكن حبي لوطني ولبلادي هو الذي افرحني ...ولو للحظات ..

MSHben1  (Tunisia)  |Jeudi 09 Août 2012 à 09h 20m||           
Sans vous flater , mr ali elaridh vous etes le leader des ministres . tu travailles pour de bon et tu ne parles pas . votre type , c'est ce qu'il faut pour le pays , mais malheureusement ce type est minoritaire et presque inexistant .dieu vous aide et vous protège comme il vous a protégé de la corde de la guillotine au paravant .
je suis le leader des stratégiens
je suis mshben1 .



Les Commentaires en arabe avec caractères latins seront automatiquement supprimés


En continu
Indicateurs Banque Centrale de Tunisie


  
Tunis



NOS PARTENAIRES




Derniers Commentaires